الحكومة تحارب كورونا و"الإخوان" تبث الفتن.. فاروق الباز يرد:"ثقوا في دولتكم 100%"

الخميس، 16 أبريل 2020 05:00 م
الحكومة تحارب كورونا و"الإخوان" تبث الفتن.. فاروق الباز يرد:"ثقوا في دولتكم 100%"
فاروق الباز

في وقت تحارب فيه الدولة المصرية بكافة الإجراءات الاحترازية فيروس كورونا المستجد لمنع انتشاره بين المصريين، تشكك جماعة الإخوان الإرهابية في جهود الدولة والحكومة، مسخرة برامجها التي تبت من تركيا لتشويه مؤسسات الدولة المصرية.
 
ولم تسلم وزارة الصحة وقطاع واسع من الأطباء والممرضين من سموم جماعة الإخوان، حتى عندما أطلق المصريون جميعا لقب "الجيش الأبيض" على الأطباء والممرضين، باعتبارهم مقاتلين فى الصفوف الأولى دفاعًا عن الوطن والمواطنين من انتشار كورونا، أثار غضب الجماعة الإرهابية وراح يشكك كثيرون منهم في هذا اللقب. 
 

ولكن العالم المصرى  الدكتور فاروق الباز وجه رسالة للمصريين اعتبرها البعض ردا على كل من يشكك في جهود الدولة والأطباء في محاربة هذا الفيروس اللعين وقال: "ثقوا 100% إن الأطباء في مصر محترمين جداً وشغالين كويس جداً والعالم بيشهد ليهم، وإن الحكومة والدولة في كل مؤسساتها بتعمل لصحتكم وعاوزه تحميكم من البلوة اللى موجودة دى، ومفيش شك إن كلنا هنوصل بسلام وصحة وتقدم".

 
وأضاف "الباز" في تصريحات صحفية عبر الفيديو كونفراس من مقر إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية، في رده على مطالبة بعض رجال الأعمال برجوع الحياة لطبيعتها وإنهاء حظر التجوال، بقوله، " غلط كبير جداً، مهما كان في أي مكان في العالم، لا يصح أن حد يرفع من شأن المادة على حساب أرواح الناس، عيب، في نظرى سفالة ما تصحش".
 
وتابع العالم المصرى، : " الاقتصاد هيرجع لما الناس تبقى صحتها كويسة، فكل دا زيادة عن اللزوم، إقفوا جنب الناس علشان تقدر تشتغل بعد كده".
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا