الطب الشرعي يحسم القضية: لا علاقة لكورونا بالصيام و13 نصيحة لتجنب العدوى

الإثنين، 20 أبريل 2020 12:00 ص
الطب الشرعي يحسم القضية: لا علاقة لكورونا بالصيام و13 نصيحة لتجنب العدوى
كورونا

أيام ويبدأ شهر رمضان المعظم، لكن بظروف واحتياطات استثنائية، مع تفشى وباء كورونا المستجد. 
 
ويعد شهر رمضان من الأشهر المليئة بالشعائر الدينية، والتي تأصرت بانتشار العدوى، فأغلقت المساجد والتجماعات، ومنعت أبرز مظاهر الشهر الكريم.
ونظراً لفريضة الصيام، حذر البعض من التأثير السلبي للصيام على العدوى، غير أنه لا توجد دراسات طبية حتى الآن تتحدث عن علاقة الصوم بانتقال كورونا.
 
ووضع الطب الشرعي روشتة للمصريين، للتعامل مع الشهر الكريم، وعدم الالتفات للشائعات المغرضة، وأخذ الفتوى من غير أولى العلم. 
 
1- لا توجد دراسات علمية عن علاقة الصيام بفيروس كورونا وعليه فإنه يمكن للأصحاء المعافين الصيام مع مراعاة تناول قدر كبير من السوائل والخضراوات الطازجة، والأطعمة الصحية والبعد عن الأطعمة المحفوظة.
 
2- بإمكان مرضى كورونا يمكنهم الإفطار وعدم الصوم وفقا للرخصة الدينية للمرضى بالإفطار وعدم الصوم.
 
3- استغلال الشهر الكريم في الإقلاع عن التدخين باعتبار أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بمرض كورونا أكثر من غير المدخنين.
 
4- ينصح بتقليص عدد المتواجدين أثناء الإفطار لأقل عدد بمعنى أدق إذا كان الشخص يقوم بعزومة أو استضافة أسرة كبيرة مكونة من 20 أو 50 فردا واحدة، يرجى تقسيمهم على عدة أيام لضمان أفضل قدر من التهوية فى المكان والقدرة على الحفاظ على التباعد الشخصى المقدر بحوالى متر بين كل شخص والآخر. 
 
5- يجب توافر كافة وسائل التعقيم المتاحة مثل بخاخات الكحول والمطهرات والصابون والمناديل المطهرة وغيرها.
 
6- يجب توفير كافة وسائل التعقيم والقيام بالتعقيم بصورة دورية قبل وبعد أى تجمع، خاصة في المساجد العاملة (خارج مصر)، والاهتمام بنظافة الأماكن الأكثر نقلا للعدوى. 
 
7- على المصلين ارتداء الكمامات واستخدام وسائل الحماية الشخصية واستخدام سجادات الصلاة الشخصية.
 
8- يمنع تماما أي تواصل جسدي بين المشاركين في أي تجمع ويكتفى بالإيماءات والكلمات فى التحية.
 
9- يمنع تماما كبار السن عموما والمصابين بأمراض مزمنة أو خطيرة "أمراض القلب والسكر والأورام والجهاز التنفسي" والحوامل، من التواجد في التجمعات. 
 
10- ينصح بإقامة أي تجمعات في الأماكن المفتوحة، وأن تكون التجمعات محدودة الوقت وعدم إطالة المدة الزمنية للتجمعات.
 
11- يجب أن يتم استبدال موائد الرحمن بإعداد وجبات جاهزة مغلفة بطريقة صحية وتوزيعها على المحتاجين دون الحاجة لتجميعهم فى مكان واحد.
 
12- استغلال شهر رمضان في تشجيع الناس على الصبر على الأوقات الصعبة والدعاء للمرضى بالشفاء وبث الأمل فيهم، والربط بين الدين والعادات الصحية.
 
13- في حالة عدم ضمان كل الممارسات الصحية السابقة يرجى إلغاء أية تجمعات دينية أو اجتماعية منعا لنشر العدوى. 
 
وسبق لدار الإفتاء المصرية الإجابة على السؤال: "ما حكم صيام شهر رمضان فى زمن كورونا؟".. وقال الشيخ محمود شلبى أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وقال شلبى: "الصيام أمر واضح فهو واجب على الإنسان البالغ العاقل إلا فى حال وجود عذر شرعى، فمثلا المرأة الحائض، أو المريض الذى لا يستطيع أن يصم فيجوز له الإفطار، فإن استطاع أن يقضى بعد رمضان قضى، وإن دام مرضه بأن كان مرضه مزمنًا وجب عليه أن يخرج الفدية، وهى إطعام مسكين عن كل يوم".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا