يتكون من 17 ألف.. قصة جيش ولاية نيويورك لمكافحة كورونا

الجمعة، 01 مايو 2020 11:00 م
يتكون من 17 ألف.. قصة جيش ولاية نيويورك لمكافحة كورونا

قال حاكم نيويورك، أندرو كومو، إن الولاية بحاجة لـ"جيش" يتراوح قوامه بين 6.4 ألف و17 ألف شخص، لتتبع من تواصلوا مع المصابين بفيروس كورونا المستجد، كجزء من استراتجية الحد من تفشي الوباء.

وبحسب وكالة "رويترز"، قال كومو في مؤتمر صحفي، إن عمدة مدينة نيويورك السابق مايكل بلومبرج، سيشرف بالتنسيق مع جامعة جونز هوبكنز على تعيين وتدريب "متتبعي الاتصال"، وإتاحة البرنامج للحكومات في جميع أنحاء العالم.

وأضاف كومو أنه بالتزامن مع تعيين هؤلاء الموظفين، سيتم تعطيل خدمة مترو الأنفاق في مدينة نيويورك مبكرًا لتطهير القطارات صباح كل يوم. تعد نيويورك الولاية الأكثر تضررًا من تفشي "كوفيد 19".

ويأتي إعلان كومو عن هذه المبادرة تزامنًا مع تطلعاته إلى تخفيف القيود على الحياة الاجتماعية وعمل الشركات، وإضافة إلى ضمان وجود "نظام نقل عام ضخم ونظيف وآمن" للركاب والعمال المتنقلين.

يقول خبراء الصحة إن تتبع الأشخاص الذين تواصلوا مع المصابين، أمر بالغ الأهمية لعزل الأشخاص الذين يحتمل أن يكونوا معديين من أجل الحد من تفشي المرض.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا