في مشهد بديع.. السوبر مون الأخير بـ2020 يزين سماء مصر اليوم

الخميس، 07 مايو 2020 05:00 ص
في مشهد بديع.. السوبر مون الأخير بـ2020 يزين سماء مصر اليوم
قمر

كشف الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن القمر سيبدو للناظرين بدرًا ولمدة 3 أيام متتالية هي 6 و 7 و 8 مايو ، وهو بدر شهر رمضان.
 
وأضاف رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، في تصريحات له، أن القمر يبدو لنا بدرا لمدة ثلاثة أيام متتالية هي 6 ، 7 ، 8 مايو، لأن عين الإنسان لا تستطيع تمييز استدارة قرص القمر بالكامل او إضاءته الكاملة بنسبة 100 % ، فعندما تكون نسبة إضاءته 97% أو أقل قليلا يراه الانسان بدرا أيضا، وهو ما سيترائى لنا يومي 6، 8 مايو.
 
وكشف رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن البدر الكامل التام فسوف يكون يوم اليوم 7 مايو،  وفي هذه المرحلة يكون القمر في منطقة الحضيض في مداره اي تكون مسافته أقل من 370 ألف كم من الأرض، وهو ما نسميه القمر العملاق او القمر السوبر حيث يزيد حجمه بنسبة 14% واشراقه بنسبة 30% عن البدر العادي .
 
يذكر أن الكرة الأرضية اقتربت من البقايا الغبارية لمذنب هالي مصدر شهب إيتا الدالويات السنوية ويتوقع أن تصل ذروتها خلال الساعات قبل شروق شمس اليوم الأربعاء 6 مايو بسماء مصر والوطن العربي وسيتزامن معها وجود القمر شبه المكتمل ما سيتسبب في طمس العديد من الشهب باستثناء الساطعة منها لذلك سنه 2020 ليست من السنوات المثالية لرصد شهب ايتا الدالويات.
 
ومن جانبها كشفت الجمعية الفلكية بجدة في تقرير لها، أن القمر سيصل لحظة الاكتمال عند الساعة (10:45 صباحا بتوقيت جرينتش) ويكون قد قطع نصف مداره حول الأرض.
 
وبعد ذلك سيشرق القمر من الأفق الشرقي مع غروب الشمس، مكتسياً لوناً ضارباً في الحمرة أو برتقالي نتيجة للغبار وغيره من العوالق في الغلاف الجوي حول الأرض التي تبعثر الضوء الأبيض المنعكس عنه وتتشتت ألوان الطيف الأزرق ويتبقى ألوان الطيف الأحمر الذي نراه، ولكن بعد إرتفاعه وابتعادة عن الأفق سيظهر باللون الأبيض الفضي المعتاد وهذا يحدث في كل شهر، وسيبقى يزين السماء طوال الليل إلى أن يغرب مع شروق شمس الجمعة.
 
القمر العملاق وصف يطلق على القمر سواء في الاقتران او البدر عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن 362.146 كيلومتر ، وهو مصطلح يشير إلى التسمية العلمية (قمر الحضيض) ويقصد به وقوع القمر في أقرب نقطة من الأرض ، وفي حالة هذا القمر البدر سيكون على مسافة 361,182 كيلومتر.
 
بشكل عام من الصعب ملاحظة فرق في الحجم الظاهري لهذا البدر العملاق بالعين المجردة مقارنة بباقي أقمار البدر الأخرى ، ولكن المتمرسين قد يتمكنون من تمييز حجم إضافي ظاهري لهذا القمر البدر عندما يكون عاليا في السماء.
 
وكبقية الأقمار العملاقة السابقة لن يكون هناك تأثير ذو أهمية لهذا البدر العملاق على كوكبنا باستثناء على ظاهرة المد والجزر وهو امر طبيعي، ففي كل شهر في يوم البدر المكتمل تنتظم الأرض والقمر والشمس وهذا يسبب مد وجزر واسع المدى ، فالمد العالي يرتفع على نحو استثنائي وفي نفس اليوم يحدث أخفض جزر على نحو استثنائي ، ونظرا لأن القمر البدر سيكون قريب من نقطة الحضيض سوف يبزر المد في ظاهرة تسمى المد العالي الحضيضي.
 
وبما أن الإختلاف الناتج عن البدر العملاق سيكون محدود فلن يكون هناك تأثير على توازن طاقة باطن الأرض ، لأنه يحدث مد وجزر كل يوم، لذلك لا يتوقع حدوث زيادة في النشاط الجيولوجي او حدوث حالات طقس غير اعتيادية.
 
وأكد التقرير أن هذا الوقت من الشهر القمري مثالي لرؤية الفوهات المشعة على سطح القمر مقارنة ببقية التضاريس التي تبدو مسطحة وتكون ظلالها قصيرة جدا لأن وجه القمر واقعا بالكامل في نور الشمس.
 
ويصل قمر شهر رمضان المبارك مساء اليوم الخميس 14 رمضان 1441 الموافق 7 مايو ( حسب تقويم ام القرى) مرحلة البدر المكتمل وهو يمثل البدر العملاق الرابع والأخير هذه السنه 2020 حيث سيكون حجمة الظاهري وإضاءته أكبر عن المتوسط وهي فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا