البابا فرنسيس يبدأ "الصلاة من أجل الإنسانية": نتحد لإنهاء مأساة كورونا

الخميس، 14 مايو 2020 11:51 ص
البابا فرنسيس يبدأ "الصلاة من أجل الإنسانية": نتحد لإنهاء مأساة كورونا

ألقى البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان ورأس الكنيسة الكاثوليكية، كلمة في إطار المشاركة في مبادرة "صلاة من أجل الإنسانية"، والتي دعت إليها اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، وغرد البابا فرنسيس عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلا: "جميعنا - إخوة وأخوات من كل تقاليد دينية - نتحد اليوم من أجل يوم الصلاة والصوم والكفارة الذي دعت إليه اللجنة العليا لأخوة الإنسان. الإخاء البشري يصليان معًا بسورة سانتا مارتا".

البابا فرنسيس عبر تويتر
البابا فرنسيس عبر تويتر

وبادر البابا فرنسيس، بتوجيه الدعاء ضمن مبادر الصلاة من أجل الانسانية، قائلا: " الله يرحمنا وينهي هذه المأساة ، هذا الوباء ، وأوبئة الجوع والحرب والأطفال دون تعليم. هذا نطلبه كأخوة وأخوات ، الجميع معا. الأخوة البشرية تصلي معًا".

ومن المقرر أن يلقي فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف ، اليوم الخميس ، كلمة في إطار المشاركة في مبادرة "صلاة من أجل الإنسانية" ، والتي دعت إليها اللجنة العليا للأخوة الإنسانية .

وسوف تبث كلمة فضيلة الإمام مباشرة على موقع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك الصفحات الرسمية للأزهر الشريف في تمام الساعة 2 ظهرًا بتوقيت القاهرة ، الرابعة عصرًا بتوقيت الإمارات العربية المتحدة .

وكانت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية قد أطلقت في الثاني من مايو الجاري دعوة «صلاة من أجل الإنسانية» ، ودعت فيها شعوب العالم كافة، على اختلاف ألسنتهم وألوانهم وأديانهم ومعتقداتهم، أن يتوجهوا إلى الله بالدعاء والصلاة والصوم وأعمال الخير فى الرابع عشر من مايو الجاري، كل فرد فى مكانه، من أجل أن يرفع الله وباء كورونا عن البشرية .

ولاقت الدعوة تأييدا واهتمامًا كبيرًا دوليًّا واسعًا من جانبِ عددٍ كبيرٍ من القياداتِ والمؤسساتِ الدينيَّةِ والسياسيَّةِ ‏والشعبيَّةِ حولَ العالمِ، يتَقدَّمُهم فضيلةُ الإمامِ الأكبرِ الدكتور أحمد الطيب، شيخُ الأزهرِ الشريف، وقداسةُ ‏البابا فرنسيس، بابا الكنيسةِ الكاثوليكيَّةِ، إلى جانبِ شخصيَّاتٍ سياسيَّةٍ من بينها قادةٌ وملوكٌ ورؤساءُ ‏ورؤساءُ وزراءٍ، ووزراءٌ حاليُّون وسابقون، ومُفتونَ، وقياداتٌ دينيَّةٌ، وشخصيَّاتٌ سياسيَّةٌ وإعلاميَّةٌ ‏وشعبيَّةٌ مُؤثِّرةٌ، ومُؤسساتٌ تعليميَّةٌ مرموقةٌ‎.‎

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا