بالأرقام.. أردوغان يقود تركيا نحو الإفلاس (فيديوجرافيك)

الأربعاء، 20 مايو 2020 02:00 م
بالأرقام.. أردوغان يقود تركيا نحو الإفلاس (فيديوجرافيك)
طلال رسلان

كشفت تقارير حديثة لمؤسسة "نيو إيكونومي" أن تركيا احتلت المرتبة الـ3 عاليما من حيث خطر الإفلاس الذ يهدد البلاد، كنتيجة طبيعية لسياسات الرئيس التركي رجب أردوغان.
 
تقارير المؤسسة المعنية بتحليل اقتصادات الدول استندت إلى ارتفاع ثمن عقود مخاطر الائتمان في تركيا كمؤشر على الإفلاس التركي، وهذه العقود ارتفعت قبل أيام بنسبة 2.8 % إلى 616 نقطة، ما يعني أن السندات التركية أصبحت مرتفع المخاطر.
 
في 15 ماير، كشف تقرير لوكالة رويترز للأنباء نقلا عن مسؤولين أتراك قولهم إنهم يخشون أزمة ثانية في العملة تعصر اقتصاد البلاد أكثر.
 
في الوقت نفسه قالت صحيفة جريك تايمز اليونانية إن البنون الثلاثة الكبرى في تركيا التي أسسها أتاتورك معرضة أيضا لخطر الإفلاس.
 
وفي مزيد من التفاصيل عن الكارثة التركية، أكد وزير الاقتصاد التركي السابق علي باباجان أن تدابير حكومة أردوغان لموجهة كورونا تسببت في انهيار الليرة التركية أمام الدولار، في الوقت الذي حذرت فيه وكالة فيتش من ارتفاع حجم ديون تركيا خاصة مع زيادة الإنفاق العسكري في ليبيا وسوريا والقرن الإفريقي.
 
وفي ظل جائحة كورونا وعجز الحكومة عن إنعاش الاقتصاد، لم تجد حكومة أردوغان أمامها سوى اللجوء إلى أمريكا لمقايضة الدولار بالليرة، لكن الاحتياطي الفدرالي رفض مقايضة العملة التركية المنهارة بالدولار وأشار إلى "غياب الثقة" في تركيا.
 
وفي 12 مايو، أفاد تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال بأن أردوغان يواجه أحد أكبر التحديات في حكمه الذي استمر 18 عاما، فما زالت الليرة تواصل مسلسل الانهيار، فهل تصبح تركيا أول دولة تعلن إفلاسها في ظل جائحة كورونا؟.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا