أسر شهداء كمين البرث تتحدث عن أبطال الملحمة: منسي ورفاقه في سجل الخالدين

الجمعة، 22 مايو 2020 05:00 م
أسر شهداء كمين البرث تتحدث عن أبطال الملحمة: منسي ورفاقه في سجل الخالدين

بقيادة الأسطورة العقيد شهيد أحمد صابر المنسي، ومجموعة من خيار شباب الوطن، خلدت أغنية «قالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه»، أسماء ووحوش معركة مربع البرث بشمال سيناء، الذين فضلوا الشهادة للزود عن الوطن والتضحية بأنفسهم في سبيل حمايته، وهو ما برزه اليوم إحدى حلقات مسلسل «الاختيار» التي عرضت تفاصيل المعركة التى وقعت فجر 7 يوليو 2017.

- والدة صديق المنسي الشهيد محمد صلاح

والدة الشهيد ماسا
والدة الشهيد 
 
قالت زينب محمد، والدة الشهيد محمد صلاح، آخر من استشهدوا  فى  معركة البرث وأحد أبطال هذه الملحمة، إنها فخورة جدا بتجسيد دور ابنها فى مسلسل الإختيار الذى يروى قصة الشهيد أحمد المنسى، مشيرة إلى أنها غير قادرة على متابعة المسلسل، ورؤية من يجسد دوره لصعوبة الموقف عليها والحزن الذى لم يفارقها، ولكنها فخورة جدا بهذا المسلسل الناجح الذي يخلد ذكرى أبطال ضحوا من أجل الوطن وتركوا وراءهم سيرة عطرة يفخر بها أبنائهم وذويهم وأسرهم ، ومحافظاتهم وعائلاتهم التى ينتمون إليها.

والدة الشهيد ماسا 2

والدة البطل الشهيد 

وأضافت في تصريحات صحفية، أن الشهيد شارك فى مداهمات وعمليات كثيرة برفقة الشهيد العقيد أحمد المنسى، قائد الكتيبة 103 صاعقة بشمال سيناء وسجلوا بطولات كثيرة ستحكى لأجيال قادمة، مضيفة أنها لم تعرف أنه في سيناء إلا بعد استشهاده، حيث لم يطلع أى شخص من أسرته على وجوده في سيناء حتى لا نعيش تحت ضغط، ولكن استمر من 2015 حتى استشهاده في 2017 وعرفنا بعدها أنه في سيناء، وأبلى بلاء حسنا في معارك كثيرة، وفى معركة البرث ترك بطولة تحكى لكل الأجيال وأسقط من التكفيريين أعدادا كبيرة، حيث كان قناص المدفعية وبلغ بإحداثيات التكفيريين للمدفعية وأسقط منهم عددا كبيرا وقاتل حتى نفدت ذخيرته ولم يستسلم حتى بالطوب كان يقاتل في البرث.

- والد الشهيد خالد مغربي

الشهيدان مغربي والمنسي
الشهيدان مغربي والمنسي

قال محمد كمال المغربي، والد الشهيد خالد المغربي الشهير بـ «دبابة»، وصديق الشهيد أحمد المنسي، إن ما عرضه اليوم الخميس مسلسل «الاختيار» من أحداث لمعركة البرث جسدت الدور الكبير الذي واجهه الأبطال في التصدى لاعداء الوطن والخونه، وأن الشهداء كانوا كالوحوش الضارية في وجه هؤلاء الإرهابيين.

خالد المغربي
خالد المغربي

وأكد المغربي، أن تجسيد دور نجله في حلقات المسلسل تدعو للفخر، فهو فخر القليوبية خاصة ومصر عامة، موضحا أنه لمس فى نجله الشهيد خالد دبابة الشجاعة والبطولة منذ صغره، وهو ما دفعه إلى الالتحاق بالكلية الحربية، قائلا: «لما التحق بالكلية الحربية قالي إدعيلي يا بابا ألتحق بسلاح الصاعقة».

الشهي خالد المغربى
الشهيد خالد المغربى

وأضاف والد الشهيد في تصريحات صحفية، أن بداية تجسيد دور نجله في البطولة أثلج قلبه في مسلسل ضم العديد من الأبطال وخلد ذكراه، موضحا أن لنجله حظا كبيرا من اسمه فهو خالد، موضحا: «لما كنت بكلمه عن الشجاعة كان رده الوحيد والمتكرر لي على كل أسئلتى ابنك وحش الجبال، ومش هتعرف كل اللى عملته غير لما استشهد».

الوحش خالد دبابة

الوحش خالد دبابة

وأوضح، أن خالد حصل على الثانوية العامة، وقدم في الأكاديمية البحرية، والكلية الحربية فى نفس الوقت لكنه فضل الاستمرار فى الحربية، وتخرج منها فى منتصف عام 2014، ثم خدم فى سيناء لمدة ثلاثة سنوات، وكان الشهيد البطل من شباب ضباط الكتيبة 103 صاعقة، وتمنى الحصول على الشهادة، وقال لوالدته مش هرجع إلا شهيد، مشيرا إلى أنه سمع نداء على الجهاز من الشهيد المقدم أحمد منسى ينادى على خالد المغربى للدعم، قائلا: «الشهيد منسى طلب خالد بالاسم كى تكتمل  الصحبة».

- والدة  الشهيد أحمد الشبراوى

هدي عز الدين والدة الشهيد الرائد أحمد الشبراوى
هدي عز الدين والدة الشهيد الرائد أحمد الشبراوى

قالت "هدي عز الدين" والدة الشهيد الرائد أحمد الشبراوى رفيق الشهيد المنسى، إن الاختيار عمل عظيم، ووثق بطولات حقيقة لرجال الكتيبة 103، موضحة أنها فخورة بنجلها الشهيد، قائلة "بيروح بطل بيجي 100 ومصر ربنا حافظها ليوم الدين".

هدي عز الدين والدة الشهيد الرائد أحمد الشبراوى  2
هدي عز الدين والدة الشهيد الرائد أحمد الشبراوى 2

وأضافت أن ابنها كان بطلاً من طراز فريد، وُلد فى شهر أكتوبر عام 1986، وتخرج من الكلية الحربية عام 2007، وأصر على دخول سلاح الصاعقة، وتم توزيعه على كتيبة 103 صاعقة فى رفح ومكث فيها 3 سنوات حتى 2010، وتم ترشيحه لفرقة الإرهاب الدولى واجتازها البطل بنجاح وحصل على المركز الأول فيها وحصد جوائز فيها.

كتيبة الشهداء
كتيبة الشهداء

وعن علاقته بالمنسي، قالت، إنه كان صديق مقرب منه وبينهما صداقة في الدنيا والآخرة وكان ذراعه الأيمن في الكتيبة.

- أسرة الشهيد النقيب هيثم فتحى بالمنيا
 
أبطال كمين البرث
أبطال كمين البرث

فيما قال فتحى محمد أحمد عثمان والد الشهيد النقيب هيثم فتحى، إن أبطال مسلسل الاختيار جعلونا نعيش بطولات أبنائنا لحظة بلحظة، مؤكدا أن جميع أبطال المسلسل أتقنوا أدوار الشهداء بشكل متميز جدا، وكل والد لشهيد فى كمين البرث كان مع الشهيد أحمد صابر المنسى، عليهم أن يفتخروا بأبنائهم وأن يروى قصة استشهاده للأجيال القادمة.

2أبطال كمين البرث
2أبطال كمين البرث

وطالب والد الشهيد النقيب هيثم فتحى، أن تهتم الدولة بمثل هذه الأعمال القيمة التى ترسخ للقيم والمبادئ والتضحيات، كما أنها ترصد أبطالا يجب أن يكونوا قدوة لكل شباب الوطن.

وعن نجله قال إن الشهيد هيثم هو الابن الأكبر لأشقائه محمد كلية التربية وأحمد كلية الهندسة وشقيقتهم الصغرى بالثانوية العامة، مضيفا: كنت ضابط احتياط وحاصل على بكالوريوس تجارة، ووالدته تعمل مدرسة بمدرسة فى قريتنا صفط الخمار التابعة لمركز  المنيا، وأن هيثم كان فى غاية الأدب والاحترام، لم يكن ليرفع صوته وأنا موجود.

وأضاف: أننا قضينا أغلب حياتنا فى السعودية فقد كان عمر هيثم فى ذلك الوقت 5 سنوات، ودخل الصف الأول الابتدائى وهو عنده 5 سنوات ونصف، وحصل على الثانوية العامة من هناك بمجموع 99,74٪، ولفت والد الشهيد كنت أتمنى أن يلتحق نجلى بكلية الشرطة لكنه كان عاشق الهندسة.

وتابع أن الشهيد كان يعشق مساعدة زملائه حتى ليلة استشهاده كان يحب مساعدة كل من حوله، وأشار إلى أن هيثم كان يحب الكرة ويلعب الكرة بالنجوم الذين كان يعشقهم الشهيد ميسى وكان هيثم أهلاوى ويعشق الأهلى .

وأضاف والد الشهيد، أنه فى الفرقة الأخيرة بالجامعة طلب من والداته أن يتزوج، ولكنى رفضت فى البداية لكن بعدها وافقت على ذلك ورضيت أن يتزوج، وبالفعل تزوج قبل دخوله القوات المسلحة وانجب نجله الوحيد آسر هيثم، والذى يبلغ من العمر الآن 4 سنوات ونصف، وفى آخر إجازة له كان هو معتاد أن يسلم علينا لكن فى هذه المرة سافر دون أن نراه ولم نكن نعلم أنه تم نقله إلى شمال سيناء، وعرفنا ذلك عن طريق الصدفة لكنه لم يخبرنا بذلك .

وأضاف أن خبر وفاته نزل علىّ كالصاعقة، وكنت فى السوق أشترى ما يحب هيثم أن يأكله لأنى أعلم أن إجازته باقى عليها يومين، وأنا فى طريق عودتى إلى المنزل اتصل بى أحد زملائه وأخبرنى بخبر استشهاده، وأنا احتسبته عند الله .

- والد الشهيد ماسا

الشهيد عريف مقاتل محمد السيد رمضان والشهير بماسا
الشهيد عريف مقاتل محمد السيد رمضان والشهير بماس
 
أعرب السيد إسماعيل رمضان موظف بالتربية والتعليم، ابن قرية قسطا التابعة لمركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، والد الشهيد عريف مقاتل محمد السيد رمضان والشهير بـ"ماسا"، عن فخره واعتزازه بما سطره أبطال القوات المسلحة البواسل من ملحمة بطولية في معركة كمين مربع البرث بشمال سيناء، ووقوفهم حائط صد أمام الهجوم الإرهابي الغاشم علي الكمين، وتقديمهم أرواحهم فداء للوطن وتصديهم بكل حسم للجماعات التكفيرية.
 
الشهيد عريف مقاتل محمد السيد رمضان والشهير بماسا 2
الشهيد عريف مقاتل محمد السيد رمضان والشهير بماسا 2

وأضاف، أن ما قدمه مسلسل الاختيار من تجسيد لبطولة رجال القوات المسلحة البواسل ووقوف الأبطال علي قلب رجل واحد وتصديهم بكل شجاعة للهجوم الإرهابي جعلني أشعر بالفخر بابني الشهيد وبباقي زملاؤه من الأبطال تحت قيادة الأسطورة العقيد شهيد أحمد منسى.

وأكد والد الشهيد، أن ابطال مربع البرث سطروا ملحمة تاريخية رغم الهجوم الشرس من التكفيريين، وأشعر أن الله أعطانى ولم يأخذ مني، مؤكدا أن القبض على الإرهابي هشام عشماوى وإعدامه أثلج صدره وكان يتمنى أن يتم إعدامه ألف مرة لما ارتكبه من جرائم فى حق مصر وأبنائها من القوات المسلحة والشرطة، مشيرا إلى أن نجله قال له ذات مرة أن من يقوم بتدريب التكفيريين ضابط بقوات الصاعقة مفصول من الخدمة.
والد الشهيد عريف مقاتل محمد السيد رمضان والشهير بماسا
والد الشهيد عريف مقاتل محمد السيد رمضان والشهير بماسا

وأشار، إلى أن مسلسل الاختيار جسد جزء بسيط بطولات رجال القوات المسلحة فى سيناء، واجتمع على مشاهده الجميع من كبار وصغار، معربا على سعادته بتجسيد شخصية نجله فى المسلسل، مضيفا أنه يوم استشهاد نجله استيقظ مبكرا وادى صلاة الفجر فى المسجد، وجلس لقراءة سورة الكهف وتناول الإفطار مع أسرته، ثم توجه للمسجد لفتح المسجد قبل صلاة الجمعة وطلب من إمام المسجد بأن يدعو لنجله لأنه يشعر بالقلق عليه، وبعد صلاة الجمعة توجهت للمنزل وخلدت فى النوم، وفوجئ بحضور ابن عمه للمنزل وسأل زوجته عليه فأجابته بأنه نائما فطلب منها تركه نائما وسيعود مرة أخرى.

وأضاف أنه استيقظ قبل أذان العصر وتوجه للمنزل ولم يكن يعرف شيئا عن الحادث رغم أن الاخبار منتشرة منذ الثامنه صباحا وعلم أهالى القرية بذلك، وبعد صلاة العصر أبلغه ابن عمه باستشهاد العقيد أحمد منسي، فقام بالاتصال بنجله ولم يستطع الوصول إليه فقام بالاتصال بصديق نجله للاطمئنان على صحة خبر استشهاد العقيد منسي فأكد له صحة الخبر  وفوجئ أيضا باستشهاد نجله مع العقيد منسي، فسقط مغشيا عليه داخل المسجد وطلب من جيرانه نقله للمنزل، وجمع زوجته وابنته وقال لهن" ربنا كان ليه امانة عندنا وطلبها وخدها وافتكروا حماتى اللي توفت ولكن ابلغتها باستشهاد نجلى"محمد" ودخلت فى نوبة بكاء شديدة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا