بغداد تواصل انتصاراتها ضد داعش.. هكذا أحبطت السلطات العراقية "غزوة التنظيم" في رمضان

الجمعة، 22 مايو 2020 07:00 م
بغداد تواصل انتصاراتها ضد داعش.. هكذا أحبطت السلطات العراقية "غزوة التنظيم" في رمضان

تواصل السلطات الأمنية العراقية من ضرباتها الاستباقية ضد تنظيم داعش في العراق، حيث أحبطت عمليات للتنظيم الإرهابي، بفضل توافر الكثير من المعلومات الاستخبارتية.
 
ونجحت السلطات في استخلاص معلومات هامة من عناصر التانظيم المقبوض عليهم، هو وبعض القادة ممن ألقي القبض عليهم في مناطق صلاح الدين وشمال الأنبار وجنوب الموصل وديالى، الكثير من المعلومات التي ساهمت في توجيه ضربات استباقية ضد داعش.
 
وتسلمت القوات العراقية، مسلحين تابعين للتنظيم، من قوات سوريا الديمقراطية، وفق تعاون متبادل بين الجانبين، وكان من نتائجها إفشال القوات الأمنية ما أطلق عليها التنظيم "غزوة رمضان".
 
 
ويعتزم التنظيم الإرهابي، شن عمليات داخل بغداد، عبر تفجيرات بعبوات ناسفة، وسيارات ملغمة، تستهدف الأسواق الشعبية المكتظة.
 
وحاول مسلحو داعش استغلال الارتباك السياسي طيلة الأشهر الماضية، وسحب وحدات من الجيش إلى داخل المدن للمشاركة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، لكن الرد كان حازما.
 
إذ أطلق الجيش العراقي عمليات عسكرية تستهدف ما يعرف بالمناطق الرخوة أمنيا، ضمن مثلث الموت المحصور بين محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى.
 
ومن بين عمليات الجيش الناجحة، ما يعرف بعمليات أسود الصحراء، التي ساهمت في خفض وتيرة وتحركات مسلحي داعش.
 
كما نجحت تلك العمليات في تدمير مراكز القيادة والتحكم الجديدة التي أنشأها التنظيم في المناطق الصحراوية.
 
والأربعاء الماضي، أعلن جهاز المخابرات العراقي إلقاء القبض على المدعو عبد الناصر قرداش، المرشح لخلافة أبو بكر البغدادي لقيادة تنظيم داعش الإرهابي، وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة.
 
الأمر الذي اعتبره مراقبون ضربة قوية للتنظيم بعد الضربة الأقوى بمقتل أبو بكر البغدادي في عملية أمريكية استهدفته في سوريا. 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا