الإجهاض عن بعد.. كثير من النساء معرضات للموت "طوعا" في منازلهن

الجمعة، 29 مايو 2020 07:00 ص
الإجهاض عن بعد.. كثير من النساء معرضات للموت "طوعا" في منازلهن

 
تسبب فيروس كورونا في خلق حالة من التوتر والقلق لدى العديد من النساء، خاصة الحوامل، وهو أمر يدفع بالكثير منهن إلى الإجهاض المنزلي خشية على حياتهن وحياة أطفالهن. 
 
ويرجع ذلك إلى انشغال المستشفيات والعيادات الخاصة بحالات الإصابة بالوباء، مع وجود مخاوف لدى البعض من زيارة الأطباء بسبب عدوى الفيروس، مما أدى إلى زيادة عمليات إنهاء الحمل الطوعي في المنازل وأيضاً ارتفاع نسبة مبيعات حبوب الإجهاض ومنع الحمل عبر الإنترنت في العالم.
 
دراسات عدة، أجريت مؤخرًا في الولايات المتحدة، قالت إن كورونا قد يصيب مشيمة النساء الحوامل ويقطع تدفق الدم لأطفالهن الذين لم يولدوا بعد.
 
وقال الباحثون إنهم لاحظوا حدوث أضرار بمشيمات كل السيدات اللاتي شاركن في الدراسة، وعددهن 15 امرأة، حيث اكتشفوا وجود جروح وجلطات دموية في المشيمة، ذلك العضو الحيوي المسؤول عن توفير الأوكسجين والعناصر الغذائية الأساسية للجنين.
 
وأضافت الدراسة أن مثل هذه الأمور التي تضر بتدفق الدم المشيمي، قد تؤدي لمشكلات أخرى مثل قلة وزن الطفل عند الولادة، حدوث تلف بعضو من أعضاء الطفل أو حتى موت الجنين، وهو ما أثار الذعر بين النساء الحوامل مما جعلهن يلجأن إلى الإجهاض.
 
ووفقا لصحيفة "البيريوديكو" الإسبانية، طالبت جمعية العيادات المعتمدة لإنهاء الحمل ACAI ، من وزارة الصحة تعديل القوانين الخاصة بالإجهاض في ظل أزمة فيروس كورونا، خاصة التي تتم عبر الانترنت للتقليل من إمكانية الإصابة بالوباء، وقالت إن جميع العاملين يعملون بأقصى درجات الحذر، وفقا لإرشادات السلامة ولذلك فإن استقبال النساء الراغبات في الإجهاض أمر صعب في الوقت الحالي، وهناك مخاطر عالية على النساء اللواتي تلجأن إلى الإجهاض في المنازل عبر أدوية يتم شراؤها عبر الانترنت دون رقابة. 
 
صحيفة "كلارين" الأرجنتينة، تحدثت عن الإجهاض في الولايات المتحدة عن بعد، قالت إن البرنامج المتبع أطلق عليه TelAbortion، ويقدم نموذجاً رائداً للإجهاض الطبي عن طريق التطبيب عن بُعد.
 
وقالت إليزابيث ريمون، طبيبة ومتحدثة بجمعية Gynuity، فقد "تضاعفت عدد النساء اللواتى أجهضن من خلال البرنامج فى فبراير ومارس"، وتحصل النساء على الحبوب عبر الإنترنت مقابل 250 دولاراً وانتظار عدة أيام حتى تصل الشحنة.
 
كما خصصت عدد من المواقع والمنتديات على الإنترنت، مثل Reddit لتتبادل فيه عشرات النساء النصائح والتوصيات حول الإجهاض في المنزل.
هذا هو الحال في بريطانيا ، التي أمرت حكومتها في أواخر شهر مارس مؤقتًا بأن يكون لدى المرضى خيار إجراء كل العلاج في المنزل بدلاً من الذهاب إلى مركز طبي لمنع الإصابة بفيروس كورونا، والتى منها الإجهاض.
 
وقالت قناة " بى بى سى موندو" إن TelAbortion هو البرنامج الوحيد في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يتلقى المرضى الأدوية عن طريق البريد العادي ، مصحوبة باستشارات بالفيديو دون الحاجة إلى التواجد في مركز طبي معتمد يوزع العلاج.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق