الخليج يتنفس الصعداء ويبدأ مرحلة التعايش مع كورونا

الإثنين، 01 يونيو 2020 03:00 ص
الخليج يتنفس الصعداء ويبدأ مرحلة التعايش مع كورونا

بعد أكثر من 70 يومًا حبس خلالها أنفاسه بسبب القيود التى فرضها وباء كورونا على العالم، تنفس عدد من دول الخليج الصعداء، إذ بدأت المملكة العربية السعودية المرحلة الثانية من مراحل خطة العودة للحياة الطبيعية وتخفيف قيود الحظر التى فرضها وباء كورونا والتى تستغرق 20 يومًا، كما بدأت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية الكويتية، فى تجهيز 908 مساجد من إجمالى 1600 مسجد بالكويت، وفق الاشتراطات التى قررتها الجهات الصحية؛ وذلك لأداء الصلوات، دون صلاة الجمعة.
 
السعودية تدخل المرحلة الثانية

ومن جانبها بدأت المملكة العربية السعودية اليوم المرحلة الثانية من مراحل خطة العودة للحياة الطبيعية وتخفيف قيود الحظر التى فرضها وباء كورونا والتى تستغرق 20 يومًا. وتعد هذه المرحلة إحدى أهم مراحل عودتها للحياة الطبيعية، ويتاح فيها عودة الموظفين والموظفات في القطاعين، وفتح المساجد والطيران الداخلي، كذلك المطاعم والمقاهي، بوقت تجول هو الأطول منذ مارس الماضي، حيث سيكون من الساعة 6 صباحاً حتى 8 مساء.
 
ويعقبها المرحلة الثالثة التي تتيح رفع الإغلاق التام، المخطط لها في 21 يونيو المقبل. وفى هذا الإطار شهد المسجد النبوي بالمدينة المنورة، فجر اليوم، توافد المصلين، بعد اعتماد خطة الفتح التدريجي للمسجد، حيث اقتصر فتح المسجد على التوسعات والساحات فقط، دون الحرم القديم، مع استمرار تعليق الدخول للروضة الشريفة، مع تفويج دخول المصلين عبر عدد من البوابات، بما لا يزيد على 40 في المائة من الطاقة الاستيعابية.
 
وشهد المسجد النبوى حضور كثيف من المصلين وأجواء روحانية مع تطبيق الإجراءات الاحترازية المفروضة من ارتداء الكمامات ومراعاة التباعد، حيث تم فحص درجات حرارة جميع المصلين قبل الدخول مع مراعاة المسافات المحددة أثناء الصلاة  

فتح المساجد وعودة الطيران

استقبلت جوامع ومساجد محافظة جدة المصلين اليوم (الأحد)، بعد رفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض وسط مجهودات مكثفة من فرع وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة لتطبيق الإجراءات الاحترازية المعمول بها للحد من انتشار فيروس كورونا والتصدي له، وسط مراعاة التباعد بمقدار مترين ووضع المسافة الكافية بين الصفوف، ورفع المصاحف مؤقتًا وإغلاق جميع برادات وثلاجات المياه، وإغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء، وعدم السماح بتوزيع المياه والمأكولات والطيب والسواك، وتوفير كل المستلزمات المطلوبة لضمان سلامة مرتادي بيوت الله مع فتح المساجد واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية الوقائية الأخرى.
 
وتم تنظيف وتعقيم الجوامع والمساجد بالتعاون مع أمانة محافظة جدة، والتي شملت ساحات ومداخل المساجد والجوامع، مع اتخاذ جميع الاحترازات الصحية الوقائية من فتح النوافذ وإشراع الأبواب منذ دخول الوقت حتى نهاية الصلاة، حفاظاً على صحة وسلامة الجميع من هذه الجائحة.
 
وشملت حملة تنظيف وتعقيم وتطهير الجوامع والمساجد الفرش ودواليب وحاملات المصاحف والأرضيات والأبواب والنوافذ من الداخل والخارج والإنارة والجدران الداخلية، مما يدلل على استمرار القيادة الرشيدة في العناية بالمساجد وتهيئتها تنظيماً وتعقيماً منعاً لانتشار أي عدوى بين المصلين، تزامناً مع فتح الجوامع والمساجد لجميع الفروض وعودة المصلين لأداء الصلوات الخمس.
 
ومن جهة أخرى بدأت المطارات السعودية مرحلة استئناف رحلاتها اليوم، بعد تعليقها ضمن الاحترازات الوقائية لمنع انتشار مرض كوفيد-19.
 
الإمارات تخطو نحو إعادة الحياة الطبيعية
 
وتأتى دولة الإمارات فى مقدمة البلدان التى بدأت تخطو نحو إعادة الحياة الطبيعية، وقال حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، ورئيس مجلس الوزراء اليوم الأحد إن الدولة دخلت مرحلة جديدة هي مرحلة عودة الحياة الاقتصادية التدريجية، بعد الإغلاق الذي فرضته إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.
 
واعتبر أن "كل شخص مسئول خلال هذه المرحلة، وكل المؤسسات والقطاعات مشاركة في حماية أفرادها"، مشددًا على أن الصحة ستبقى أولوية، بينما إرجاع عجلة الاقتصاد ضرورة.
 
وفي سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر" كتب الشيخ محمد بن راشد: "ترأست اليوم اجتماعًا لمجلس الوزراء مع أول يوم لعودة موظفي الحكومة لمقراتهم دخلنا مرحلة جديدة، مرحلة عودة الحياة الاقتصادية التدريجية، كل شخص فيها مسئول وكل المؤسسات والقطاعات مشاركة في حماية أفرادها، ستبقى الصحة أولوية ومسئولية وإرجاع عجلة الاقتصاد إستراتيجية وضرورية".

الحياة تستمر

وأضاف: "نقول للجميع، الحياة مستمرة والإنجاز متواصل والتجربة جعلتنا أقوى وأفضل وأسرع والقادم يحتاج منا لروح جديدة وتفكير مختلف وأسلوب عمل أكثر مرونة وذكاء".
 
وتابع: "ناقشنا في اجتماعنا اليوم إجراءات عودة الموظفين وآليات عمل الحكومة مستقبلاً وشكلنا فريقاً لتطوير الخدمات القضائية الذكية بشكل كامل تقنياً وتشريعياً، وفريقاً لدراسة الثقافة المجتمعية التي يحتاجها مجتمعنا للمرحلة المقبلة".
 
في سياق آخر، نقلت وكالة أنباء الإمارات، نقلاً عن وزارة الصحة تسجيلها اليوم 661 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و386 حالة شفاء إضافية وحالتي وفاة جديدتين.
 
الكويت تجهز مساجدها

وبدأت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية الكويتية، اليوم الأحد، فى تجهيز 908 مساجد من إجمالى 1600 مسجد بالكويت، وفق الاشتراطات التى قررتها الجهات الصحية؛ وذلك لأداء الصلوات، دون صلاة الجمعة، وقال وكيل وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية الكويتية فريد عمادي - في تصريح صحفي - إن الوزارة بدأت عقب التنسيق والتعاون مع وزارة الدفاع الكويتية، في تعقيم المساجد وتوفير المعقمات، ليتم وضعها في مداخل المساجد، وكذلك توفير الكمامات للعاملين فيها، وتجهيز مواضع الصلاة، لتحقيق التباعد بين المصلين.
 
وأوضح أن الوزارة ستقوم بالإعلان عن موعد افتتاح المساجد، بعد توفير جميع الاحتياجات واستكمال الاشتراطات، والتي يتوقع أن تنتهي خلال عشرة أيام؛ وذلك حفاظًا على سلامة المصلين، مشيرًا الى أنه سيتم تعليق التعليمات والإرشادات الضرورية في المساجد التي سيصدر بها قرار يوضح ما ينبغي التقيد به من قبل العاملين فيها، وكذلك المصلين.
 
وكان وزير العدل ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية الكويتية المستشار الدكتور فهد العفاسي، قد أعلن الخميس الماضي، أن استئناف إقامة صلاة الجماعة في المساجد، سيكون في مناطق السكن النموذجية فقط، دون صلاة الجمعة في المرحلة الأولى من المراحل الخمس التي أعلن وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح اعتمادها من قبل مجلس الوزراء في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا