مسيرة إنجازات حكم السيسي.. 6 سنوات أنقذت مصر من العشوائيات

الجمعة، 05 يونيو 2020 05:53 م
مسيرة إنجازات حكم السيسي.. 6 سنوات أنقذت مصر من العشوائيات

طرح أول شقق وفيلات بالعاصمة الإدارية وتنفيذ 90% من الحى الحكومى

بدء تسليم أول وحدات سكنية بمدينة العلمين الجديدة وأبراج العلمين تصل للطابق 42

نسبة توصيل الصرف الضحى تتخطي الـ38% بدلا من 12%
 
تروس العمل لا تتوقف عن الدوران، على مدار 6 سنوات من تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسة الجمهورية وذلك في سبيل تحقيق البناء والتنمية وتحدى الظروف الصعبة والضعف الاقتصادى التى كانت تشهده مصر إبان تولى جماعة الإخوان الإرهابية حكم البلاد.
 

وكان في مقدمة اهتمامات الرئيس السيسى، تحقيق البناء والتنمية والقضاء على العشوائيات وتطوير مساكن آمنة لأهل مصر ، للحفاظ على المواطنين كى يحيوا حياة كريمة تليق بالآدمية والإنسانية.
 
وفى مجال تطوير العشوائيات في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، تم البدء فى تطوير مثلث ماسبيرو، الذى كان يمثل أكبر تحدى للحكومات السابقة، والقضاء على هذا الملف بالكامل، كما تم إنشاء المحروسة 1 و2 بمحافظة القاهرة لتوفير 4834 وحدة سكنية لائقة لمحدودى الدخل كبديل للمناطق العشوائية، وكذلك منطقة "تل العقارب" بالسيدة زينب بإنشاء 815 وحدة سكنية بتكلفة 200 مليون جنيه.
 
وخلال العام الماضى، تم الانتهاء من تنفيذ 250  ألف وحدة سكنية، بمشروعات تطوير المناطق غير الآمنة، ومن أبرزها، مشروع الأسمرات 3، ومشروع المحروسة (1، و2)، بمحافظة القاهرة، ومشروع منطقة زرزارة بالغردقة، ومشروع منطقة زرزارة بسفاجا، ومشروع منطقة الكلاحين بالقصير، ومشروع الرويسات بجنوب سيناء
 
هذا هو حال وزارة الإسكان والمرافق، فهى لم تكل أو تمل من مساعيها الحثيثة لإنجاز تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية، وفى المقدمة يأتى قطاع التخطيط والمشروعات بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ليحقق العديد من المهام والإنجازات الملموسة على أرض الواقع منذ عام 2014 وحتى الآن، والتى أسهمت فى إحداث قفزة تنموية بالمدن الجديدة، ولا سيما فى مجالات توفير الخدمات، والإسكان، وفرص العمل، تماشياً مع دوره الرئيسى فى التخطيط لإقامة المشروعات، وتحديد برامج التنمية فى جميع المجالات بالمدن الجديدة، بما ينعكس على إقامة مجتمعات عمرانية تضمن الاستدامة على جميع المستويات.
 
وفى مدن الجيل الرابع، استطاعت وزارة الإسكان، إن تنتهي من 90 % من الحى الحكومى بالعاصمة الادارية، وتعلن عن طرح اول وحدات سكنية وفيلا بالحمى الشكوى وحى جاردن سيتى، ومن المقرر ان تشهد الشهر المقبل بدء تسكين المرحلة الاولى من مدن الجيل الرابع، كما شهدت مدينة العلمين الجديدة تسكين اول مواطنين فى وحدات الاسكان المتميز، فيما وصل تنفيذ ابراج العلمين الجديدة للطابق رقم 42.
 
أرقام مشروعات وزارة الإسكان تتحدث عن نفسها، حيث أنجزت على الأرض 512 مشروعا بتكلفة 49.3 مليار جنيه، لإنشاء 144 ألف وحدة سكنية ( اجتماعى – متوسط- عشوائيات)، وإتاحة أراضى لـ 465 ألف وحدة سكنية، وتنفيذ 40 مشروع مياه شرب بإجمالى طاقات 1.5 مليون م مكعب/ يوم لتحسين خدمة مياه الشرب لعدد 7.5 مليون مواطن، وتنفيذ 174 مشروع صرف صحى بإجمالى طاقات 1.3 مليون متر مكعب / يوم لتحسين خدمة الصرف الصحى لعدد 10 ملايين مواطن.
 
واستطاعت الوزارة طرح وتنفيذ أكثر من 700 ألف وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعى فى مختلف المدن الجديدة،  مقسمة كالتالى ، 397 ألف وحدة تم تنفيذها، و202 ألف وحدة قيد التنفيذ، وجارى طرح 64 ألف وحدة سكنية أخرى، ومن المخطط تنفيذ 340 ألف وحدة أخرى.
 
وفى مشروع سكن مصر جارى تنفيذ أكثر من 200 ألف وحدة سكنية بمختلف المدن وتم طرح المرحل الأولى والثانية من هذا المشروع، والذى شهد اقبال غير متوقع من قبل المواطنين للحجز فى هذا المشروع.
 
وفى مشروع دار مصر وجنه، طرحت وزارة الإسكان أكثر من 100 ألف وحدة سكنية بمشروع دار مصر بمساحات تتراوح من 100 وحتى 150 متر، وتم تسليم المرحلة الاولى داخل المدن الجديدة، وجارى تسليم المرحلة الثانية للحاجزين، بينما تم طرح المرحلة الأولى من مشروع جنة فى عدد من المدن الجديدة، والذى شهد اقبال كبير من قبل المواطنين.
 
وفى قطاع المياه والصرف، شهد قطاع المياه قفزة نوعية شهدها قطاع مياه الشرب، بإنشاء محطات لزيادة طاقة المياه المنتجة من المحطة للتغذية، منها محطة الوليدية بأسيوط بطاقة 51 ألف متر مكعب  بتكلفة 260 مليون جنيه، ومحطة المحمودية بمحافظة البحيرة بطاقة 86 ألف متر مكعب بتكلفة 220 مليون جنيه، وكذلك إنشاء محطة تحلية هضبة الجلالة بطاقة 150 ألف متر مكعب لتوفير مياه الشرب لمنتجع الجلالة، ومحطة تحلية العين السخنة بطاقة 136 ألف متر مكعب لتوفير مياه الشرب لتغذية مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
 
أما مشروعات الصرف الصحى، فكانت أبرزها محطة معالجة الجبل الأصفر بطاقة 500 ألف متر مكعب لخدمة الصرف الصحى للحفاظ على البيئة والصحة العامة، بتكلفة 1671 مليون جنيه، ومحطة القابوطى بطاقة 40 ألف متر مكعب / يوم،  بتكلفة 360 مليون جنيه.
 
وبما يتعلق بمشروعات الجهاز المركزى للتعمير، انتهى الجهاز من أكبر محور مرورى وهو محور 30 يونيو، والذى يعد بمثابة الطريق التبالى لمحور قناة السويس، كما انتهى من تنفيذ طريق الجارة/سيوة، بطول 96 كم، للمساهمة فى تنمية واحة الجارة، بجانب الانتهاء من تنفيذ عدد من الطرق الداخلية بطول 86 كم، وتنفيذ مشروعات رفع كفاءة للطرق القائمة، وتشمل، إنشاء ورصف طرق داخلية بالخارجة وباريس، وإنشاء ورصف مدخل مدينة موط، ورفع كفاءة وإعادة رصف طريق الراشدة -الدهوس بمركز الداخلة بالوادى الجديد، والطريق الرابط بين رافد بلطيم/كفر الشيخ، وطريق بلطيم / المصيف، ورفع كفاءة طريق العلاقى (المدينة الصناعية – نقطة الحدود) بمحافظة أسوان، ورفع كفاءة ورصف الطريق الواصل من قرية غرب أسوان حتى الطريق الصحراوى الغربى بمحافظة أسوان، وازدواج طريق الخارجة المنيرة، وتنفيذ طرق بمرسى علم(الشيخ الشاذلى)، وحلايب، والشلاتين، بالبحر الأحمر، ورصف طرق حيوية بالروضة بمدينة الغردقة، ومرسى حميرة، بالبحر الأحمر، ورفع كفاءة طريق المدمر/تل الزوكى، بمركز طما بسوهاج، ورفع كفاءة طريق امتداد بدران/الهليتون، بمحافظة الأقصر، ومشروعات طرق مداخل قرى بالداخلة وبلاط بالوادى الجديد، وتطوير ورصف شارع المصرف.
 
مشروعات الإسكان الاجتماعى
 
 
وزارة الإسكان انتهت من 94 ألف وحدة سكنية من الإسكان الاجتماعى بحدائق ديسمبر، تم إنشاء 3642 وحدة سكنية بتكلفة 479 مليون جنيه، وفى العبور تم إنشاء 576 وحدة سكنية بتكلفة 76 مليون جنيه.
 
تطوير العشوائيات
 
وفى مجال تطوير العشوائيات، تم إنشاء المحروسة 1 و2 بمحافظة القاهرة لتوفير 4834 وحدة سكنية لائقة لمحدودى الدخل كبديل للمناطق العشوائية، وكذلك منطقة «تل العقارب» بالسيدة زينب بإنشاء 815 وحدة سكنية بتكلفة 200 مليون جنيه.
 
مياه الشرب والصرف الصحى.. قفزة نوعية
 
قفزة نوعية شهدها قطاع مياه الشرب منذ عام 2014 وحتى الآن، حيث تم إنشاء محطات لزيادة طاقة المياه المنتجة من المحطة للتغذية، منها محطة الوليدية بأسيوط بطاقة 51 ألف متر مكعب بتكلفة 260 مليون جنيه، ومحطة المحمودية بمحافظة البحيرة بطاقة 86 ألف متر مكعب بتكلفة 220 مليون جنيه، وكذلك إنشاء محطة تحلية هضبة الجلالة بطاقة 150 ألف متر مكعب لتوفير مياه الشرب لمنتجع الجلالة، ومحطة تحلية العين السخنة بطاقة 136 ألف متر مكعب لتوفير مياه الشرب لتغذية مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
 
أما مشروعات الصرف الصحى، فكانت أبرزها محطة معالجة الجبل الأصفر بطاقة 500 ألف متر مكعب لخدمة الصرف الصحى للحفاظ على البيئة والصحة العامة، بتكلفة 1671 مليون جنيه، ومحطة القابوطى بطاقة 40 ألف متر مكعب/ يوم، بتكلفة 360 مليون جنيه.
 
ويبلغ إجمالى الوحدات السكنية التى أتاحتها وزارة الإسكان لمختلف شرائح الدخل، نحو 700 ألف وحدة، منها 144 ألف وحدة نفذتها الوزارة بمشروعى الإسكان الاجتماعى «93 ألف وحدة»، والمتوسط «23 ألف وحدة»، ومشروعات تطوير المناطق غير الآمنة «28 ألف وحدة»، بجانب 425 ألف وحدة سكنية، يتم تنفيذها بمعرفة المواطنين على قطع الأراضى السكنية المختلفة التى أتاحتها الوزارة خلال العام، بالإضافة إلى 40 ألف وحدة سكنية، يتم تنفيذها بمشروع واحة أكتوبر، وهو أحد مشروعات الشراكة بين وزارة الإسكان والقطاع الخاص.
 
وتم الانتهاء من تنفيذ 28 ألف وحدة سكنية بمشروعات تطوير المناطق غير الآمنة، ومن أبرزها مشروع الأسمرات 3، ومشروع المحروسة «1، و2»، بمحافظة القاهرة، ومشروع منطقة زرزارة بالغردقة، ومشروع منطقة زرزارة بسفاجا، ومشروع منطقة الكلاحين بالقصير، ومشروع الرويسات بجنوب سيناء.
 
الجهاز المركزى للتعمير انتهى خلال الفترة الماضية، من تنفيذ طريق الجارة/سيوة بطول 96 كم، للمساهمة فى تنمية واحة الجارة، بجانب الانتهاء من تنفيذ عدد من الطرق الداخلية بطول 86 كم، وتنفيذ مشروعات رفع كفاءة للطرق القائمة، وتشمل إنشاء ورصف طرق داخلية بالخارجة وباريس، وإنشاء ورصف مدخل مدينة موط، ورفع كفاءة وإعادة رصف طريق الراشدة- الدهوس بمركز الداخلة بالوادى الجديد، والطريق الرابط بين رافد بلطيم/ كفر الشيخ، وطريق بلطيم/ المصيف، ورفع كفاءة طريق العلاقى «المدينة الصناعية- نقطة الحدود» بمحافظة أسوان، ورفع كفاءة ورصف الطريق الواصل من قرية غرب أسوان حتى الطريق الصحراوى الغربى بمحافظة أسوان، وازدواج طريق الخارجة المنيرة، وتنفيذ طرق بمرسى علم «الشيخ الشاذلى»، وحلايب، والشلاتين، بالبحر الأحمر، ورصف طرق حيوية بالروضة بمدينة الغردقة، ومرسى حميرة، بالبحر الأحمر، ورفع كفاءة طريق المدمر/ تل الزوكى، بمركز طما بسوهاج، ورفع كفاءة طريق امتداد بدران/ الهليتون، بمحافظة الأقصر، ومشروعات طرق مداخل قرى بالداخلة وبلاط بالوادى الجديد، وتطوير ورصف شارع المصرف.
 
قطاع التخطيط والمشروعات بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة شهد بدوره استصدار قرارات وزارية باعتماد التصميم العمرانى والتخطيط والتقسيم لحوالى 115 مشروعاً استثمارياً عمرانياً وخدمياً، ستقام على مساحة إجمالية تتخطى الـ73 ألف فدان فى 15 مدينة جديدة، منها حوالى 23 مشروعاً بالعاصمة الإدارية الجديدة فقط كإحدى أبرز مدن الجيل الرابع، موضحا أن تلك المشروعات تسهم فى ضخ استثمارات بالسوق المحلية، وتوفر أكثر من 450 ألف فرصة عمل مباشرة، بخلاف فرص العمل غير المباشرة، مما يؤدى إلى دفع عجلة التنمية بالمدن الجديدة، وتشجيع ضخ مزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية بها.
 
كما وفر القطاع أراضٍ للاستثمار العقارى بمساحة إجمالية تصل إلى حوالى 10 آلاف فدان، ضماناً لاستمرار إتاحة فرص الاستثمار العقارى للشركات بما يمكنها من إقامة مشروعات مميزة بالمدن الجديدة، وبجميع أنظمة الطرح المتاحة «نظام المشاركة بين الهيئة والمستثمر- نظام السعر المعلن- نظام المزايدة بالمظاريف المغلقة»، وذلك بالتنسيق مع القطاع المختص بالهيئة، بما يضمن الاستمرار فى دفع عجلة التنمية بالمدن الجديدة، والاقتصاد القومى.
 
وفى إطار توفير أنشطة وبرامج بمحاور الإسكان المختلفة بالمدن الجديدة، لتلبية احتياجات الشرائح المتنوعة من المواطنين، عمل القطاع على 3 محاور، الأول يتعلق بإتاحة الأراضى السكنية الصغيرة، لتوفير المسكن العائلى الخاص للمواطنين بمختلف شرائحهم المجتمعية، حيث تم توفير حوالى 14248 قطعة أرض ضمن محور الإسكان الاجتماعى بمساحة إجمالية حوالى 900 فدان، وتم توفير حوالى 10626 قطعة أرض بالإسكان المتميز بمساحة إجمالية تخطت الـ1815 فداناً، وتم العمل على توفير حوالى 5271 قطعة أرض ضمن محور الأكثر تميزاً، خاصة فى المدن ذات الإقبال الكثيف، بمساحة إجمالية بلغت حوالى 741 فداناً، موضحا أن هذا الطرح الكبير للأراضى لبى الطلب المتزايد على الأراضى، لمنع التمدد العشوائى على أراضى الدولة، ولا سيما بالمدن القائمة.
 
كما تم طرح 400 قطعة أرض فى 14 مدينة جديدة على مساحة 82 فداناً ضمن محور تأهيل المستثمرين «المستثمر الصغير» لتشجيع شركات الاستثمار العقارى الصغيرة أو الناشئة على توفير وحدات سكنية لفئة ذوى الدخول المتوسطة بتلك المدن، وتم طرح 138 قطعة أرض بنشاط سكنى مختلط فى 8 مدن جديدة على مساحة حوالى 51 فداناً، مشيرا إلى أن المصريين العاملين بالخارج، كان لهم أيضاً نصيب من الأراضى التى يتم توفيرها بالمدن الجديدة، حيث تم توفير حوالى 2192 قطعة أرض على مساحة إجمالية تزيد عن 700 فدان، وذلك فى إطار تلبية الدولة لطلبات أبنائها بالخارج، بغرض زيادة الترابط بينهم وبين الوطن، وأيضا توفير موارد مالية غير تقليدية بالعملة الأجنبية.
 
وفيما يتعلق بالإعداد لتوفير الوحدات السكنية للمواطنين بمختلف شرائحهم، قام قطاع التخطيط والمشروعات بالهيئة بإعداد المخططات التفصيلية لحوالى 120 ألف وحدة سكنية ضمن مشروع الإسكان الاجتماعى، تنفيذاً لتوجه الدولة بتوفير المسكن الملائم لمحدودى الدخل، كما تم هذا العام استحداث برنامج لإقامة محور إسكانى جديد لتوفير وحدات سكنية بمساحة تصل إلى 150 م2 لفئة ذوى الدخول المرتفعة بمسمى «JANNA»، وتم طرح نحو 7 آلاف وحدة ضمن ذلك المحور فى 6 مدن جديدة بنظام الحجز الإلكترونى، بالإضافة إلى طرح المرحلة الثانية من مشروع «سكن مصر» لتوفير وحدات سكنية بمساحات تصل إلى 118 م2 لذوى الدخول المتوسطة.  أما المحور الثالث فيخص طرح الأنشطة الخدمية، فى إطار سعى الهيئة لزيادة معدلات توفير الخدمات بالمدن الجديدة، حيث تم طرح 112 قطعة أرض فى 9 مدن جديدة ضمن الخدمات بمشروعى «دار مصر» و«الإسكان الاجتماعى»، وذلك للشركات والأفراد الراغبين فى الاستثمار بذلك القطاع بالمدن الجديدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق