جو بايدن يبدأ مرحلة جديدة مع الأمريكيين.. هل يمجح في كسب الثقة؟

الأحد، 07 يونيو 2020 02:00 ص
جو بايدن يبدأ مرحلة جديدة مع الأمريكيين.. هل يمجح في كسب الثقة؟
ترامب وبايدن

دخلت الساحة السياسية الأمريكية مرحلة جديدة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل، بعدما فاز المرشح الرئاسي جو بايدن، بترشيح الديمقراطيين لمواجهة ترامب فى انتخابات 2020.
 
جو بايدن، نائب الرئيس السابق باراك أوباما، بعد أن حصل على ما يكفى من أصوات المندوبين لانتزاع الترشيح الديمقراطي لخوض انتخابات نوفمبر 2020 أمام دونالد ترامب، إنه سيخوض الانتخابات كمرشح لـ"حزب موحد"، تقول مجلة "نيوزويك" الأمريكية، إنه منذ أبريل الماضي، عندما أنهى بيرنى ساندرز حملته، كان بايدن المرشح الأوفر حظاً للحزب الديمقراطي.
 
ويوم الجمعة تمكن جو بايدن من الحصول رسمياً على أصوات المندوبين 1.991 اللازمة لتأمين الترشيح بعد تسجيل النتائج من سبع ولايات ومقاطعة كولومبيا، ويملك 1.995 مندوبًا، ولا تزال المسابقات قادمة فى ثمانى ولايات وثلاث أقاليم أمريكية.
 
تضيف نيوزيك أن بايدن هو آخر مرشح تمكن من الصمود بين مجموعة كبيرة ومتنوعة من المرشحين حيث خاض سباقًا أوليًا صعبًا وتغير حظه حيث واجه بداية بطيئة فى التجمعات الحزبية، وانتقاد لآدائه فى المناظرات، ومزاعم السلوك غير اللائق مع النساء، حيث اتهمته المساعدة السابقة تارا ريد بالاعتداء عليها جنسيا فى عام 1993 ، وهو ما أنكره.
 
وسجل بايدن فوزه الأول فى ساوث كارولينا فى نهاية فبراير. مع انسحاب مرشحى الوسط قبل الثلاثاء الكبير ، فاز بايدن بـ 10 من 14 ولاية فى ذلك اليوم واستمر زخمه من هناك.
 
ويتزايد الزخم ، بسبب أن بايدن يعارض من خلال معارضة الأفكار التقدمية مثل نظام الرعاية الصحية الممول بالكامل من الحكومة، والمقترحات الأكثر طموحًا للصفقة الخضراء الجديدة ، قدم نفسه كمرشح أكثر اعتدالًا يمكن أن يكون أكثر تهديدًا للرئيس دونالد ترامب فى صندوق الاقتراع.
 
وقال بايدن في بيان: "لقد كان شرفًا للمنافسة إلى جانب واحدة من أكثر مجموعات المرشحين موهبة التي قدمها الحزب الديمقراطي على الإطلاق - وأنا فخور بأن أقول إننا سنخوض هذه الانتخابات العامة كحزب موحد".
 
وقالت المجلة إنه كمنافس في انتخاباته الرئاسية الثالثة ، فإن الولايات المتحدة التي يأمل في قيادتها تواجه تحديات غير مسبوقة ، مثل أعلى مستويات البطالة منذ الكساد الكبير بسبب فيروس كورونا والاضطرابات المدنية الكبرى حول وفاة رجل أمريكي من أصل أفريقي غير مسلح ، جورج فلويد في حجز الشرطة.
 
وأضاف "سأقضي كل يوم بين الآن و 3 نوفمبر في القتال لأكسب أصوات الأمريكيين في جميع أنحاء هذا البلد العظيم ، حتى نتمكن معًا من كسب المعركة من أجل روح هذه الأمة ، والتأكد من أننا بينما نعيد البناء يتم إشراك الجميع."
 
والسبت، أظهرت تقديرات CNN، فوز نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، بـ1992 مندوبا، وهو العدد الكافي من أصوات المندوبين ليأمن ترشحه عن الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 أمام دونالد ترامب الساعي لفترة ولاية ثانية.
 
وفي استقصاء لـCNN مؤخرا حول المنافسة بين ترامب وبايدن، أظهرت الأرقام تفوق بايدن بنسبة 51% من عدد الناخبين المسجلين على مستوى أمريكا، مقابل ما نسبته 41% من الأصوات الداعمة لترامب، الأمر الذي يعكس تحولا كبيرا في حجم الدعم لبايدن الذي كان يحظى بـ48% من معدل الدعم مقابل 43% لترامب في استقصاء شهر أبريل الماضي.
 
وقالت إن بايدن فاز في الانتخابات التمهيدية في منطقة جوام، السبت، ليحصل ما مجموعة 1992 من أصوات المندوبين متجاوزا عقبة الـ1991 صوتا التي يحتاجها ليمثل الحزب الديمقراطي في الانتخابات المقبلة، وفقا لتوقعات CNN، ونقلت كلمة أدلى بها بايدن عقب إعلان النتائج: "قبل أكثر من 3 أشهر بقليل وقفت على مسرح في جنوب كارولينا وقلت للشعب الأمريكي، إن هذه الحملة حملتنا لجميع من ترك متخلفا وطرح أرضا ولم يحسب، وهذه الكلمات تأخذ معنى أكبر في هذا اليوم"، في إشارة إلى الاحتجاجات التي تجتاح مناطق بالبلاد، بعد مقتل الأمريكي جورج فلويد على يد الشرطة في مينابولس.
 
وقالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية إنه كمنافس في انتخاباته الرئاسية الثالثة ، فإن الولايات المتحدة التي يأمل في قيادتها تواجه تحديات غير مسبوقة ، مثل أعلى مستويات البطالة منذ الكساد الكبير بسبب فيروس كورونا والاضطرابات المدنية الكبرى حول وفاة رجل أمريكي من أصل أفريقي غير مسلح ، جورج فلويد في حجز الشرطة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق