صالح جمعة.. فرصة «الملتزم» الأخيرة (بروفايل)

الإثنين، 29 يونيو 2020 10:38 م
صالح جمعة.. فرصة «الملتزم» الأخيرة (بروفايل)
كتب- محمد أبو ليلة:

 

سنوات من الفرص الضائعة، هكذا يمكن وصف مشوار صالح جمعة لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر صاحب الـ 27 عاماً، فهو صاحب موهبة كروية لا يمكن أن ينكرها  أحد لكن ماذا تفعل هذه ا لموهبة دون انضباط ومراقبة، فمنذ ظهور نجمه كلاعب مع منتخب مصر الأوليمبي في أوليمبياد لندن عام 2012، حصل صالح  جمعة على عشرات الفرصة كي يُصبح أفضل صانع ألعاب في مصر لكنه دائماً كان يخذل نفسه قبل جمهوره.

ربما يكون اليوم الإثنين هو تاريخ فاصل في حياة صالح جمعة، فالقدر ريما  أعطاه فرصة أخيرة كي يثبت نفسه من جديد، فالتصريحات الصحفية الخارجة من تدريبات النادي الأهلي ظهر اليوم تؤكد أن السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق أصفح أخيراً عن صالح جمعة وطالب مشاركته مرة أخرى في التدريبيات الجماعية بعد إعلانه السابق بشكل رسمي رحيله عن الفريق. 


سنوات الفرص الضائعة


العلاقة بين فايلروصالح جمعة أخذت طريقها  في الإنغلاق منذ الأيام الأولى من تولي فاير لمهمة تدريب المارد الأحمر، عندما أشرك "جمعة" في بعض المباريات الطفيفة،  لكن جمعة كان دائماً يخذله، لم يلتزم بحضور التدريبات في موعدها،  لم يلتزم ببرنامج صحي وغذائي وبدني كما يفعل زملاءه اللاعبون، وسلوكياته خارج الملعب كانت دائما مثار جدل كبير.

كل يومين تظهر صورة للاعب عبر صفحات السوشيال ميديا وهو سهران مع أصدقائه، يتغيب عن التدريبات الجماعية للفريق، كل هذه العوامل جعلت فايلر يتخذ قراراً نهائياً مطلع العام  الجاري بالاستغناء عن صالح جمعة وقالها صراحة في حوار تليفزيوني إن جمعة خاج  حساباته.

اتخذت الأزمة شكلاً جديداً  منذ يناير عندما قرر سيد عبد الحفيظ مديرة الكرة  بالنادي الأهلي، فرض غرامة على اللاعب مبررها  بغيابه عن مران الفريق دون الحصول على إذن. 

وبعد توقيع الغرامة خرج اللاعب ليبرر سبب عدم تواجده في مران الفريق، موضحاً أنه يتعرض لمعاملة سيئة من السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للفريق، ولم يمنحه الفرصة كاملة للمشاركة وتعمد خروجه من قائمة الفريق في المباريات.

مشكلة صالح  جمعة ليست تغيبه عن التدريبات أو الالتزام بقواعد وقوانين القلعة الحمراء، ولكن المشكلة في حياته خارج القلعة الحمراء، خصوصاً وأنه أحد المشاهير الذين لابد  أن يكون لديهم طريقة معينة في التعامل مع الجمهور، لكنه دائماً ما يورط النادي الأهلي في مشكلات وقضايا فرعية، أخرها في ماس الماضي عندما صدم شاب بسيارته في الشارع ثم هرب بعدها.

 تلقت مديرية أمن أمن الجيزة إخطاراً يوم 3 مارس الماضي يفيد باتهام صالح جمعة لاعب النادى الأهلى، بدهس شاب أثناء عبوره الطريق، وذكر المصاب فى محضر الشرطة، أن اللاعب كان يقود سيارته، وصدمه وفر هارباً، موجها له اتهاما بالتسبب فى الإصابات التى لحقت به، حيث تم نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج.


لماذا عاد صالح جمعة؟
 

لكن عودة لقرار فايلر الأخير بالاستعانة بصالح جمعة في فرصة أخيرة لها، هذا القرا له أسباب ربما يعلمها الجميع، فجائحة كورونا أعطت لصالح جمعة ترياقاً أخيراً للعودة إلى حياته الكروية، فالمتابع جيداً لتدريبات النادي الأهلي التي بدأت خلال الأيام القليلة الماضية، سيجد أن معظم لاعبوا الفريق عادوا إلى النقطة صفر بدنياً، وظهرت على عدد من نجوم الفريق علامات زيادة الوزن.

صالح جمعة ربما يكون الوحيد الذي كان ملتزماً بتدريبات الجيم وحيداً في تلك الفترة وهو في الأساس صانع ألعاب ولديه موهبة فلماذا لا يتم الاستعانة به كبديل لأي لاعب من اللاعبين الأساسيين في الفريق. 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق