إهانة الصهر.. تهمة تلاحق منتقدي وزير المالية زوج ابنة أردوغان

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 11:30 م
إهانة الصهر.. تهمة تلاحق منتقدي وزير المالية زوج ابنة أردوغان
رضا عوض

 

اردوغان
اردوغان

 

حالة من الغمز واللمز انتابت الأوساط السياسية التركية، بعد أن فوجئوا بتحول لقب " الصهر " في الاعلام التركي إلي تهمة قد تؤدي بصاحبها إلي السجن بتهمة إهانة بيرات البيرق وزير المالية التركي وصهر الرئيس رجب طيب أردوغان .

 

 

الغريب أن كلمة " الصهر " كشفت عن حالة النفوذ التي بات يتمتع بها وزير المالية، علاوة علي تحكمه بالخزانة التركية، وسيطرته على عدد من وسائل الإعلام في البلاد، حيث بدأ النظر اليه علي أنه " الوريث " الذي سيخلف أردوغان في قيادة حزب العدالة والتنمية خلال الفترة المقبلة.

 

كانت أخر طلعات " الصهر" التي أثار غضب المتابعين هو التحقيق الذي فتحه الادعاء التركي مع عضو مجلس إدارة نادي بشيكتاش لكرة القدم في إسطنبول، والذي تم اتهامه بإهانة " الصهر " وزير المالية صهر الرئيس رجب طيب أردوغان، بيرات البيرق،  بعد أن أشار عضو مجلس الإدارة في خطاب إلى شخص لم يُسمّ اسمه باسم "الصهر"، فاعتقدت جهات التحقيق التركية التي يتحكم فيها أردوغان وعصابته أن المقصود بالصهر في هذا الخطاب هو وزير المالية وصهر الرئيس.

 

 بدأت الواقعة التي أثارت سخرية المتابعين وغضبهم في نفس الوقت في تركيا بعد مباراة فبراير بين بشيكتاش وغوزتبه سبور، حيث وجه علي رضا ديزدار انتقاد لحكم لانتهاكه قواعد معينة، قائلا إن انتهاك الحكم كان يهدف إلى استرضاء "الصهر".

 

وقال علي رضا في تعليقه أنه لم يكن يقصد وزير المالية صهر الرئيس ادروغان وإنما كان ينتقد مباراة لكرة القدم. ونقل بيان عن شهادته أمام المدعي العام قوله "لم أستهدف أحدا".

 

 

وبحسب وسائل إعلام تركية فإنّه غالبًا ما يستخدم البيرق قوانين الإهانة في تركيا، وإن لم يكن كثيرًا مثل والد زوجته أردوغان الذي يلجأ عادة إلى محاكمة خصومه ومنتقديه بتهمة إهانة الرئيس.

 

الجدير بالذكر أن بيرات البيرق تزوج إسراء أردوغان، وهي الابنة الكبرى للرئيس رجب طيب أردوغان، في يوليو سنة 2004، لديهم ثلاثة أطفال. أحمد عاكف (ولد في 2006)، أمينة ماهينور (ولدت في 2009) وصادق (ولد في 2015).

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق