حيرة الأطباء: لماذا تحدث انتكاسة للمتعافين من كورونا؟.. والعلماء يضعون 4 احتمالات

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 08:44 م
حيرة الأطباء: لماذا تحدث انتكاسة للمتعافين من كورونا؟.. والعلماء يضعون 4 احتمالات
فيروس كورونا

حيرة غريبة دخل فيها العلماء بعد تعرض بعض المتعافين من فيروس كورونا المستجد لانتكاسة غير مفهومة حتي الأن، حيث يعود الفيروس بشكل أكثر حدة ، وهو ما حاولت تقارير ودراسات  منظمة الصحة العالمية التعرف علي اسبابه.  

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية في مايو الماضي أن حالات الشفاء من كوفيد 19 قد تستغرق وقتًا أطول من المتوقع، وأن بعض المرضى كانوا يعانون مما يبدو أنه "انتكاسة" للأعراض.

 

من ناحيته قال موقع "Vox" أنه من المبكر جدًا معرفة سبب انتكاسة الأعراض لفيروس كورونا، وفقًا للعديد من الأطباء، كما أن الأطباء والعلماء غير متأكدين وحائرين مما إذا كانت الانتكاسات المحتملة تعني أن المرضى لا يزالون معديين- وما إذا كانت الأعراض المتكررة ناتجة عن إصابة ثانية بالفيروس، أو إعادة التنشيط الفيروسي، أو حالات ما بعد الفيروس المزمنة، أو أن الفيروس يأخذ مجراه الطبيعي.


عندما تستمر أعراض كورونا في العودة بشكل أشد
 
 
 تحدث محررو الموقع مع أكثر من 12 مريضًا أثناء البحث عن سبب الانتكاسة، وهولاء الاسخاص هم ممن يعتقدون أنهم عانوا من عودة الأعراض مرة واحدة على الأقل خلال فترة التعافي الطويلة من كوفيد 19 بحسب ما ذكر موقع "VOX". وقد اصيب هؤلاء المرضى بالمرض في مارس، وكان اختبارهم إيجابيًا لـ Covid-19 في الشهر التالي، ولا يزالون يعانون من الأعراض في يونيو، حيث سعي  معظم هؤلاء المرضي للحصول على رعاية طبية خلال انتكاسة الأعراض التي تم تصورها، لكن القليل منهم راضٍ عن النصيحة التي حصلوا عليها.
 
 
ومن بين تلك الحالات التي تعرضت للانتكاسة هي سوزان ناجل، 54 سنة، من ولاية ماساتشوستس الأمريكية، والتي  ظهرت أعراضها لأول مرة في أواخر مارس، وكانت نتيجة اختبارها إيجابية في أبريل بعد شهر من مرضها، بدأت أعراضها تختفي وتحسنت بشكل ملحوظ من التعب وألم الصدر وضيق التنفس.
 
 
وذكرت ناجل أنها تحسنت وصارت  قادراة على إنجاز الأعمال في المنزل، إلا أن الحمي عادت لها  في 9 مايو لتصل درجة الحرارة إلى 38.3، كما عاد  ألم الصدر وضيق التنفس أيضًا ، بل وأصبحت الأعراض "أسوأ مما كانت عليه في البداية".
 
 
أما كارا شيافو، 31 سنة، من ولاية نيو جيرسي،. فكانت نتائج اختبارها إيجابية لـ Covid-19 في 10 مارس، حيث اصيبت بالحمي  وضيق في التنفس وألم في الصدر في الأسبوع الرابع ، لتختفي هذه الأعراض بعد ذلك.
 
 
وتحدثت شيافو قائلة "شعرت أنني سأعود إلى صحتى كما كنت في الماضي وبدأت ف ممارسة الرياضة حتى أخبرت العائلة والأصدقاء أنني تعافيت، إلا أنني شعرت بالأعراض بعد  أسبوع، إلى جانب مشاكل جلدية ومشاكل الجهاز الهضمي الجديدة.
 
ومن مشاكل الانتكاسة أيضاً عدم معرفة المرضى ما إذا كانوا معديين أم لا، فإن المرضى المنتكسين يبقون في المنزل ولا يعملون ويخشون من أن النشاط الزائد قد يؤدي إلى انتكاس أعراضهم.

التفسيرات المحتملة لحدوث الانتكاسة
 
هناك أربعة تفسيرات محتملة لاسباب الانتكاسة؛ وكلها مجرد تكهنات غير مؤكدة، حيث لا يزال العلم والطب يكافحان من أجل اكتشاف المزيد عن فيروس كورونا ومن بين هذه الاحتمالات..

1)  إعادة نشاط الفيروس
 
وفقًا لبيرنارد ب. تشانج، طبيب الطوارئ وعلم النفس في جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك، أن "إعادة التنشيط الفيروسي هو مفهوم أن الفيروس الكامن أو" غير النشط "الموجود بالفعل في نظامك" يستيقظ "أو ينتقل إلى مرحلة نشطة ويبدأ في إحداث أعراض لدى المرضى.
 
الغريب أن العلماء يؤكدون أن هذا الاحتمال ضعيف بدعوي أنه من غير المحتمل أن يتمكن كورونا من إعادة التنشيط لأن الفيروس يصيب وينتشر بشكل مختلف عن الفيروسات التي تكون خاملة ثم تنشط.
 
 في الوقت الحالي، هذا احتمال، لكن ليس لدينا حتى الآن بيانات علمية في كلتا الحالتين.

2) الإصابة بالعدوى مرة أخرى

هل يمكن لشخص ما أن يصاب بالفيروس، ويشفى منه تمامًا، ثم يصاب به مرة أخرى؟ .. الجواب سيعتمد على ما إذا كان يمكن للأشخاص تطوير مناعة ضد الفيروس وإذا كان الأمر كذلك ، فإلى متى تظل المناعة؟
 
يحاول العلماء والباحثون على وجه السرعة الإجابة عن هذا السؤال، حيث تعلق الحكومات في جميع أنحاء العالم الأمل على موجة من المتعافين من المناعة التي تمكنهم من السفر بحرية وإنعاش الاقتصاد.
 
تبشر الدراسات الحديثة حول المناعة بالخير، ولكن منظمة الصحة العالمية تحذر من عدم وجود ضمان، وجدت إحدى هذه التجارب أن قرود المكاك التي أصيبت مرة واحدة لم تكن قادرة على إعادة العدوى ولكن هذه مجرد دراسة واحدة، ولا يزال هناك الكثير من الأبحاث التي يتعين القيام بها.
 
من أجل تحديد ما إذا كان البشر يمكن أن يصبحوا محصنين، سيحتاج العلماء إلى مزيد من الدراسة للخلايا B والخلايا التائية (التي تساعد على إنشاء الأجسام المضادة)، وتحسين دقة اختبارات الأجسام المضادة، وتحديد مستوى الأجسام المضادة التي تؤكد مستوى معين من المناعة.

3)  عودة الأعراض هي المسار الطبيعي لـ Covid-19

احتمال غريب قاله جيريمي فاوست، طبيب الطوارئ في بريجهام ومستشفى النساء في بوسطن،  والذي أكد أن الأعراض الفيروسية الخفيفة غالبًا "تعود أو تزداد سوءًا بعد التعافي في البداية"،  وضرب المثل علي ذلك بنزلات البرد.
 
 
4)  متلازمات ما بعد الفيروس المزمنة

قال ناجلي: "خوفي هو أن الانتكاسات تصبح طبيعتي الجديدة وهذا قد يتسبب في أضرار دائمة لي.. لم أسمع حتى الآن قصة شخص يعاني من نفس الأعراض لنفس المدة الزمنية، وعاد الآن ليصبح طبيعيًا كما كان قبل أن يصاب".
 
على الرغم من مخاوف بعض المرضى من أن أعراضهم لن تنتهي أبدًا ، فإن بعض الأطباء متفائلون ويحثون الأشخاص الذين يواجهون عمليات انتكاس على "عدم الإحباط".
 
 وقالوا "بناء على ما نعرفه عن الفيروسات التاجية بشكل عام، من المحتمل جدا أن يتعافى جميع هؤلاء الأفراد بالكامل".
 
ومتلازمات ما بعد الفيروس قد تكون تفسير محتمل لانتكاس الأعراض لكن هذه المتلازمة ليست شائعة.
 
من ناحيته قال نيل ستون، متخصص في الأمراض الاستوائية والمعدية في مستشفيات جامعة كلية لندن، عبر تغريدة له علي موقع تويتر بأنه لاحظ ارتفاعًا في عودة إصابة المرضى الذين يتعافون من مرض Covid-19، ونظريًا أن "مجموعة واسعة من الظواهر التي لم نفهمها بعد... قد تصبح ذات يوم تعرف باسم متلازمة ما بعد كوفيد 19. "
 
ويتم العثور على متلازمة التعب بعد الفيروس في بعض الأحيان في المرضى الذين يعانون من كرات الدم البيضاء، من بين أنواع العدوى الأخرى.
 
كما يشعر بعض الباحثين بالقلق من أن Covid-19 قد يؤدي إلى ME / CFS (التهاب الدماغ العضلي العضلي / متلازمة التعب المزمن) ، بعد ملاحظة أن بعض المرضى الذين يعانون من ME / CFS سابقًا يعانون من تفاقم هذه الأعراض بعد الإصابة بـ Covid-19.
 
أعلنت مؤسسة الطب المفتوح ، وهي منظمة مخصصة لأبحاث ME / CFS ، مؤخرًا عن دراسة ستفحص انتشار الحالات المزمنة المحتملة مثل ME / CFS في المرضى الذين يعانون من Covid-19.
 
وطرح بعض الأطباء فرضية أخري وهي  أن المرضى الذين يعانون من أعراض انتكاسية قد يعانون من متلازمة التهابية مشابهة لمرض كاواساكي، والذي تم ربطه مؤخرًا بحالات Covid-19 لدى الأطفال والشباب يسبب التهابًا في الأوعية الدموية يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات قلبية حادة ومع ذلك، لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت هذه المتلازمة يمكن أن تتطور لدى الأشخاص من جميع الأعمار أم أنها ستظل بين الاطفال والشباب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق