مفاجأة مدوية في بلدة إيطالية: 40% من المصابين بكورنا لم تظهر عليهم أي أعراض

الأربعاء، 01 يوليه 2020 06:00 ص
مفاجأة مدوية في بلدة إيطالية: 40% من المصابين بكورنا لم تظهر عليهم أي أعراض
فحوصات فيروس كورونا

مفاجأة مدوية كشفتها بيانات صحية في بلدة فو الإيطالية، بعد أن تبين أن ما يزيد عن 40 بالمئة من المصابين بفيروس كورونا المستجد، في تلك البلدة لم تظهر عليهم أي أعراض، كما تبين أيضا أن الأطفال الصغار «محصنون جدا» ضد المرض.
 
ويصل عدد سكان بلدة فو الإيطالية نحو 3200 نسمة، وسجلت هذه القرية أول حالة وفاة من جراء الفيروس في البلد الأوروبي. وجرى إخضاع البلدة على الفور لحالة إغلاق على مدى أسبوعين، واستطاعت الهيئة الصحية أن تخضع 85 بالمئة من السكان لفحوص فيروس كورونا المستجد.
 
لكن النتائج كشفت أن 2.3 بالمئة من السكان أصيبوا بفيروس كورونا، خلال بداية الإغلاق، مقارنة بـ1.2 بالمئة عند نهاية الحجر، فيما فوجئ الباحثون بأن 40 بالمئة من الحالات الإيجابية لم تظهر عليها أي أعراض على الإطلاق، من قبيل الحرارة والعطس والسعال.
 
ونقل موقع «سكاي نيوز» عن باحثين قولهم، إن عدم ظهور الأعراض على كثير من المصابين، يؤكد أهمية تكثيف الفحوص لأجل تحديد المصابين، حتى يقوموا بعزل أنفسهم، ويتفادوا نقل المرض إلى آخرين.
 
في غضون ذلك، كشفت دراسة نشرت في مجلة «نيتشر»، أن عزل الحالات المصابة وتكثيف الفحوص شكلا خطة ناجعة للقضاء على الفيروس في البلدة الإيطالية.
 
وبحسب الدراسة، فإن كافة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات لم ينتقل إليهم الفيروس في البلدة الإيطالية، رغم أن بعضهم كان في منازل مشتركة مع أشخاص مصابين، فيما كشفت الدراسة أيضا أن شحنة الفيروس لدى الأشخاص الذين لم تظهر عليهم الأعراض، تعادل شحنة الفيروس لدى الأشخاص المرضى، وهو ما يعني أن خطر نقل العدوى مرتفع في الحالتين.
 
يأتي هذا في وقت أعلنت فيه وزارة الصحة والسكان المصرية، مساء الثلاثاء، عن خروج 509 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 18460 حالة حتى اليوم.
 
وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1557 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 81 حالة جديدة.
 
وقال مجاهد، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية  لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا. وذكر مجاهد، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 68311 حالة من ضمنهم 18460 حالة تم شفاؤها، و2953 حالة وفاة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق