السفارة الأمريكية ناعية رجاء الجداوى: جلبت الأناقة والتفانى لفنها لـ60 عاما

الأحد، 05 يوليه 2020 12:03 م
السفارة الأمريكية ناعية رجاء الجداوى: جلبت الأناقة والتفانى لفنها لـ60 عاما
رجاء الجداوى

نعت السفارة الأمريكية بالقاهرة الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى التى وافتها المنية صباح اليوم، الأحد، بعد 43 يوما فى العزل الصحى جراء إصابتها بفيروس كورونا.

 

وقالت السفارة عبر صفحتها الرسمية على تويتر قبل قليل: " السفارة الأمريكية بالقاهرة تقدم خالص تعازيها لعائلة الفنانة المصرية الشهيرة رجاء الجدوى لرحيلها، والعزاء لملايين من جمهورها فى مصر وحول العالم".

 

وأضافت السفارة فى تغريدة أخرى " ننعى مع المجتمع الفنى المصرى والعربى خسارة نجمة السينا والتلفزيون والمسرح والراديو التى  جلبت الأنقة والتفانى لفنها على مدار ستة عقود".

 

 ونشرت السفارة مجموعة من الصور للفنانة الرحلة فى مراحل مختلفة من مسيرتها الفنية.

 

 رحلت الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، عن عالمنا منذ قليل، بعد تواجدها لمدة 43 يومًا فى العزل الصحى لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية عن عمر يناهز 81 عاماً، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، حيث أصيب بالفيروس منذ 24 مايو الماضى، وتم نقلها إلى المستشفى، ولم تتحسن حالتها منذ دخولها حتى وافتها المنية صباح اليوم الأحد.

 

وبعد دخول رجاء الجدواى مستشفى أبو خليفة للعزل الصحى بالإسماعيلية بأيام، وتدهورت حالتها الصحية، وتم نقلها إلى غرفة العناية المركزة التى استمرت فيها حتى وفاتها، كما شهدت فترة تواجدها فى المستشفى إجراء 4 مسحات لفيروس كورونا وكانت النتيجة إيجابية فى الثلاث مسحات، حتى الرابعة ظهرت نتيجتها إيجابية قبل وفاتها بـ5 ساعات.

 
تعليقات (1)
الفضل اخالتها .. كاريوكا
بواسطة: عبد التواب حسن الاسواني
بتاريخ: الأحد، 05 يوليه 2020 12:52 م

بذكاء تفوقت الفنانة القديرة رجاء الجداوي عل نفسها وعلي خالتها تحية كاريوكا التي كانت سببا في عدم اقحامها معها في مجال التخصص لكاريوكا وهو الرقس الشرقي التي كانت تحية نمبر ون في الرقص في عصرها الذهبي لم تجد الأوساط المتنوعة في عالم الشهرة .. أغلي قيمة تتفوق علي هذه الفنانة الشاملة .. سينما ومسرح ... وتلفزيون متنوع آفضلها مشاركتها عمرو أديب في برنامج الحكاية .. لم التفت الي حساب سنين عمرها .. لأنها دائما متأصلة في مظهرها الأنيق كعارضة أزياء متميزة ومنفردة لذاتها في الشياكة والرقة والذوق .. رحم الله رجاء الجداوي .. وخرست أفواه الحاقدين وشلت أقلام كل من كتب .. شامتا في دخولها العناية فور اصابتها بالكورون ..! عندما رحل الشهيد الطبيب وليد يحيي ! ـ رحمه الله ـ لأنها دخلت العناية مفضلينها عليه .. ولم يدركوا أن لكل أجل كتاب .

اضف تعليق