قطر وتركيا يروجان لانتصارات وهمية في ليبيا.. وإعلام تركى يعترف بعدم قصف الوفاق مواقع فى الجفرة

الأربعاء، 08 يوليه 2020 03:37 م
قطر وتركيا يروجان لانتصارات وهمية في ليبيا.. وإعلام تركى يعترف بعدم قصف الوفاق مواقع فى الجفرة

فضيحة جديدة وقع فيها الإعلام التركى والقطري بالترويج لإستهداف قاعدة الجفرة من قبل مليشيات الوفاق، وذلك للبحث عن أى مكاسب وهمية بعد تعرض قاعدة الوطية العسكرية لقذف جوى قوى أدى إلى لتدمير منظومة الدفاع الجوي بها.
 
وذكرت قناة العربية أن حكومة الوفاق تنفى أنباء قطرية عن استهدافها لمنظومة دفاع روسية بالجفرة، كما نفت مصادر بالجيش الليبى تقارير حكومة الوفاق التى زعمت قصف مواقع بالجفرة، وكانت حكومة الوفاق زعمت، بقصف مواقع بالجفرة فى محاولة منها لتهدئه المعارضين للتدخل تركيا في ليبيا والبحث عن أى مكاسب وهمية .
 
ونفت مصادر ليبية مطلعة لقناة روسيا اليوم، أن يكون طيران حكومة الوفاق الليبية قد نفذ، امس غارة على منظومة دفاع جوى بمنطقة الجفرة جنوب غرب سرت، مؤكدة  أن المنطقة لم تشهد أي حوادث غير اعتيادية امس ، مشيرة إلى أن الخبر "عار عن الصحة، حيث جاء ذلك بعد نشر إحدى الصفحات التابعة لحكومة الوفاق خبرا مقتضبا عن استهداف منظومة دفاع جوي بمدينة بمنطقة الجفرة.
 
وروجت وسائل إعلام تركية وكذلك قناة "ليبيا الأحرار" الموالية للمليشيات الارهابية المسلحة في ليبيا  لأخبار كاذبة على تويتر، نقلا عن مصدر عسكري عن تدمير منظومة دفاع جوي روسية الصنع في بلدة سوكنة بمحافظة الجفرة بعد استهدافها بغارات جوية، فيما نفت مصادر بالجيش الليبي تقارير الوفاق حول قصف مواقع بالجفرة.
 
وكان ذلك بعد  اجتماع القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، برؤساء الأركان بالقيادة العامة وأمراء غرف العمليات العسكرية، حيث جاء الاجتماع بعد يوم من الضربات الجوية التي استهدفت قاعدة الوطية الخاضعة لسيطرة ميليشيات طرابلس، حيث ظهر من الضربات الجوية والاجتماع الذي أعقبها أن الجيش الوطني الليبي يستعد لدخول مرحلة جديدة، حيث استهدف الاجتماع استعراض الترتيبات والخطط اللازمة في الفترة المقبلة، فضلا عن مناقشة الملفات المتعلقة بمهام القوات المسلحة.
 
وفي تصريحات صحفية قال العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوى بالجيش الوطنى الليبى، قد أكد أن كل الاتفاقيات التى أبرمت من جانب أطراف ليبية مع الأتراك غير معترف بها، لأنها جاءت من طرف واحد بين الأتراك والموالين لهم.
 
وأضاف " المحجوب" أن الأمن العربى المشترك هو شعار المواجهة مع الأتراك، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى شدد على هذا الأمر، وأن تهديدات أردوغان بدخول الجفرة وسرت، لا يمكن أن تمر مرور الكرام، لأنه يريد أن يدخل منطقة الهلال النفطى، ولكن هذا الأمر لن يتم قبوله لأن ذلك أقوات الليبين وثرواتهم ولن يتم التفريط فيها.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م