تأجيج الحرب بين أمريكيا والصين.. اليوان يرتفع أمام الدولار

الخميس، 09 يوليه 2020 01:06 م
تأجيج الحرب بين أمريكيا والصين.. اليوان يرتفع أمام الدولار

رغم أن الصراع الاقتصادي القائم بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين قد ألقى بظلاله على الاقتصاد العالمي ككل، فإن حدة المواجهات بين الجانبين تصاعدت على خلفية انتشار فيروس كورونا من الصين إلى دول العالم.
 
وما بين الخاسر والرابح في الحرب الاقتصادية الأمريكية الصينية، فقد أعلنت وزارة التجارة الأمريكية أن اقتصاد الولايات المتحدة انخفض بمعدل سنوي نسبته 4.8 ٪؜، خلال ‏الربع الأول من العام الحالي، الذي انتهي في مارس الماضي، ما ادى إلى تراجع سعرالدولار امام  معظم العملات، اليوم  الخميس.
 
وفى المقابل ارتفع سعر اليوان الصيني إلى أعلى مستوى في 4 أشهر مقابل الدولار، مواصلا مكاسبه التي حققها في الآونة الأخيرة، واتجه مستثمرون لتعزيز مشترياتهم فى كافة القطاعات في الأسهم الصينية بفعل مؤشرات متنامية على انتعاش في ثاني أكبر اقتصاد عالمي.
 
وتبقي المخاوف المستمرة المتعلقة بانتشار فيروس كورونا تداول بعض العملات في نطاق محدود، لكن خسائر الدولار تزيد تدريجيا، حيث تميل المعنويات لرهانات أعلى مخاطرة بفضل النمو الاقتصادي في الأمد الطويل.
 
وانخفض الدولار مقابل اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.1365 دولار، مسجلا أدنى مستوى في شهر، فيما تراجع أمام الجنيه الإسترليني إلى أقل مستوى في ثلاثة أسابيع، عند 1.2637 دولار، ونزل الدولار أيضا مقابل الفرنك السويسري إلى أقل مستوى في أربعة شهور، عند 0.9365 فرنك، ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار مقابل الين، وسجل 107.27 ين.
 
وتراجع اليوان في المعاملات المحلية عن مستوى السبعة يوانات الذي يحظى بمتابعة وثيقة، وسجل أعلى مستوى في أربعة أشهر تقريبا عند 6.9820 يوان مقابل الدولار، وارتفع الدولار الأسترالي إلى أعلى مستوى في شهر وجرى تداوله مقابل 0.695 دولار أميركي.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق