رغم جائحة كورونا.. مصر تنجح في فى شراء 3.5 مليون طن قمح محلى لإنتاج الخبز البلدي

الثلاثاء، 14 يوليه 2020 10:36 م
رغم جائحة كورونا.. مصر تنجح في فى شراء 3.5 مليون طن قمح محلى لإنتاج الخبز البلدي
الخبز البلدي

 
رغم الأحوال الاقتصادية التي تعيشها مصر في ظل  أزمة انتشار فيروس كورونا، إلا أن الحكومة نجحت في شراء كمية إجمالية بلغت 3مليون و 520 ألف طن قمح من المزارعين، بزيادة قدرها 300 ألف طن عن موسم العام الماضي لاستخدامها في إنتاج الخبز البلدي المدعم.
 
وكشفت خطة وزارة التموين والتجارة الداخلية تشكيل لجان دائمة لاستلام الأقماح المحلية بكافة أماكن التوريد قبل بداية الموسم، واستمر لمدة ثلاثة أشهر اعتباراً من 15 إبريل حتى 15 يوليو، وعلى مدار الثلاثة أشهر كانت كافة مواقع ولجان الاستلام تعمل دون توقف وعلي أكثر من وردية في عدد 450 نقطة استلام وتوريد.
 
وتمكنت الوزارة في الحصول على القمح بعد الإعلان عن سعر عادل قبل بداية الموسم، حيث يتم استلام القمح بسعر  700 جنيه للأردب درجة نظافة 23.5 قيراط، و685 جنيها للأردب درجة نظافة 23 قيراطا، و670 جنيها، لأردب درجة نظافة 22.5 قيراط مما أدى الى تشجيع المزارعين على  توريد الأقماح المحلى المخصصة لإنتاج الخبز البلدى المدعم.
 
وقال الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الموسم الحالي يعد واحداً من أنجح مواسم التوريد للقمح المحلى نتيجة عدة عوامل أولها دعم رئيس الوزراء ووزير المالية من خلال توفير المبالغ المالية اللازمة أسبوعياً، وكذلك تكاتف كافة الأجهزة المعنية والعمل كفريق واحد.
 
وأضاف وزير التموين، أن تحسن الظروف المناخية ساهم في زيادة ووفرة المحصول وبالتالي زيادة معدلات التوريد، فضلا عن زيادة السعات التخزينية ودخول 3 صوامع جديدة الخدمة، وسرعة سداد مستحقات المزارعين مما ساهم في زيادة معدلات التوريد، لافتا إلى أن معدل التوريد وصل إلى 3.5 مليون طن وبهذا يكون قد تم تحقيق المستهدف ويعد هذا الرقم أعلى معدل توريد منذ سنوات.
 
وكشفت الوزارة أنه تم تسويق ما يقرب من مليون وستمائة وواحد وخمسين ألف طن ويعد ذلك من أعلى معدلات التسويق مقارنة بالسنوات السابقة وتم تخزين هذه الكميات بالكامل داخل صوامع الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، ويرجع ذلك إلي دخول ٣ صوامع جديدة الخدمة خلال موسم ٢٠٢٠ وهي صومعة عرب العليقات بالقليوبية، وصومعة الحمام بمطروح، وصومعة صان الحجر بالشرقية.
 
ورغم جائحة كورونا إلا أنه تم اعداد جداول منظمة لعمليات استلام الأقماح لمنع التزاحم والتكدس أمام أماكن التوزيع بجانب تعقيم وتطهير السيارات المحملة للأقماح قبل دخولها الصوامع وأماكن التوريد الأمر الذى الى زيادة معدلات الاقبال على توريد الأقماح لصالح هيئة السلع التموينية .
 
وكشفت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو»، إن واردات مصر من القمح ارتفعت إلى 12 مليون طن سنويا لتصبح أكبر مستوردى هذه السلعة الاستراتيجية فى العالم، فيما سترتفع هذه الكميات إلى 15 مليون طن فى عام 2028.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق