العالم كله يتجه للتعليم عن بعد.. والبرلمان والتعليم يتعاركان على "كثافة الطلاب في الفصول"

الأربعاء، 15 يوليه 2020 11:08 ص
العالم كله يتجه للتعليم عن بعد.. والبرلمان والتعليم يتعاركان على "كثافة الطلاب في الفصول"
كثافة الطلاب بالفصول

في حين أن العالم كله يتجه إلى التعليم عن بعد، على خلفية التداعيات التي خلفتها أزمة كورونا، وأثبتت التجربة في عدد كبير من الدول نجاح طريقة التعليم الإلكتروني بما يوفر الجهد والوقت والإنفاق، يدخل مجلس النواب والتعليم في مرحلة جديدة من مراحل معركة كثافة الطلاب في الفصول ونقص المعلمين.
 
يرى مجلس النواب أن أزمات منظومة التعليم مازالت تشكل أزمة تحت القبة خاصة في ظل استعدادات الحكومة لبداية العام الدراسي الجديد فيما تحاول لجنة التعليم بالبرلمان العمل على إنهاء بعض هذه المشاكل في أقرب وقت ممكن قبل نهاية دور الانعقاد الحالي والذي أوشك على الانتهاء .
 
النائبة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب قالت إن اللجنة تعمل على مناقشة عدة مقترحات  خاصة بحل مشكلة عجز المعلمين والعمل على إنهاء هذه المشكلة ومعرفة آخر ما وصلت اليه مسابقة تعيين المعلمين التي سبق وأعلنت عنها الوزارة  وذلك خلال اجتماع اللجنة  مطلع الاسبوع المقبل 
 
وأضافت أن تعليم النواب ستناقش ايضا ملف الأجور، وإيجاد حل جذري بشأن زيادة مرتبات المعلمين وإعادة النظر فى هذا الأمر مرة أخرى بشكل أكثر جدية بجانب تطوير وتدريب المعلمين على الوسائل التكنولوجية الحديثة التى سيتم اتباعها خلال الفترة المقبلة والتعليم عن بُعد لتتناسب مع المتطلبات الحديثة لافتة   إلى أن ازمة التكدسات الطلابية تكمن فى عدم وجود فصول إضافية تستوعب الزيادة السكانية، كما أن هناك محافظات ومدن وقرى لا يوجد فيها أراضى نفع عام، مما يعنى وجود مشقة فى توفير الأراضى.
 
وأكدت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أن المحور الثالث لحل أزمة عجز المعلمين يكمن فى التدريب الجيد للمعلمين، لافتة إلى أنه سيساهم بشكل كبير فى سد العجز.
 
 في سياق متصل أكد خالد هلالى عضو مجلس النواب، أن الحل في مشكلة عجز المعلمين هو التوسع فى مسابقات العقود المؤقتة  وفقا لاحتياجات كل محافظة مشيرا الي ان الامر بحاجة الي تنظيم وهناك عشرات الالاف من المعلمين سبق وتقدموا خلال العام الماضي من خلال المسابقة التي اعتها وزارة التربية والتعليم.
 
وأشار هلال في تصريحات له اليوم  على ضرورة أن يكون هناك رؤية بشأن زيادة أعداد الفصول، بما يتناسب مع الزيادة السكانية، وذلك لن يكون سوى من خلال وجود قاعدة بيانات متكاملة ستكون هي البوصلة التى يتم من خلالها حل العديد من المشاكل.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق