أول تعليق من محمد هنيدي على واقعة اقتحام شخص لمدينة الإنتاج الإعلامي مدعياً مقابلته

الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:50 م
أول تعليق من محمد هنيدي على واقعة اقتحام شخص لمدينة الإنتاج الإعلامي مدعياً مقابلته
هنيدي والراجل الاخضر
دينا الحسيني

علق الفنان محمد هنيدي، على واقعة اقتحام شخص لمدينة الإنتاج الإعلامي بعد تسلله إلى المدينة عبر فندق موفنبيك الإعلام متمتماً بكلمات غير مفهومة من بينها حضوره لمقابلة الفنان محمد هنيدي.

وقال هنيدي في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة " إنه لم يتابع الحدث بسبب انشغالة بتصوير عمل فني جديد منذ الساعة الثامنة صباحاً، مضيفاً: "لم يصادفني مجانين شهرة كهذا الشخص، فطيلة تاريخي الفني ألتقي بمعجبين منهم من يطلب التقاط صوراً شخصية معي، ومنهم من يطلب رقمي هاتفي، وغيرها من المداعبات العادية التي دائماً ما تحدث مع المعجبين عند مقابلتهم في مصر أو خارجها.

واستكمل: "أحزنني كثيراً الخبر سواء كان يريد دخول المدينة لمقابلتي أو لسبب آخر لكن لا شيء يستدعي أن يدفع الإنسان حياته ثمناً وكان عليه الامتثال للتعليمات الأمنية الخاصة بتنظيم تردد الزائرين على المدينة"، مختتمًا: "أعتقد أن الأجهزة الأمنية ستفحص الواقعة لمعرفة ملابساتها".

كانت مدينة الإنتاج الإعلامي قد شهدت ظهر اليوم محاولة أحد الأشخاص عاري الجسد من أعلى دخول مدينة الإنتاج الإعلامي حاملاً سلاح أبيض، ولدى محاولات الأمن منعه قام بطعن ضابط وأمين شرطة اثناء السيطرة عليه لضبطه، ما اضطر خدمات التأمين للتعامل معه بإطلاق عيار ناري مما أدى إلى مصرعه.

وتجري النيابة العامة تحقيقاتها في الحادث بعد التحفظ على كاميرات المراقبة وسماع أقوال شهود الواقعة وأفراد أمن المدينة والقوة المكلفة بالتأمين.

وتبين من التحريات الأولية أن الشخص يدعى أحمد شوقي عبدالحميد من مواليد محافظة البحيرة عام 1990، ومحل إقامته الحالي مدينة العامرية بالإسكندرية.

وبحسب شهود عيان وأفراد أمن المدينة فإن المتهم حضر متسائلاً على غرف الفنانين وظل يتمتم بكلمات غير مفهومة، مردداً عبارات "الله أكبر ، عاوز أموت هنا، أنا جاي أقابل محمد هنيدي".

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا