ميليشيات أردوغان تصر على تدمير ليبيا وتتحرك نحو سرت.. وبحرية الجيش الوطني الليبي تتأهب

السبت، 18 يوليه 2020 11:28 م
ميليشيات أردوغان تصر على تدمير ليبيا وتتحرك نحو سرت.. وبحرية الجيش الوطني الليبي تتأهب
رجب طيب أردوغان
محمد الشرقاوي

تواصل ميليشيات حكومة الوفاق الإرهابية المدعومة من قبل تركيا، تصعيدها في محاور مدينة سرت والجفرة، في إطار مناورات لاقتحامها.
 
وأفادت قناة العربية، في خبر عاجل، تحرك رتل سيارات عسكرية تابع للوفاق من مصراتة إلى تاورغاء قرب سرت، بما يؤكد استمرار الانتهاكات من حكومة الوفاق.
 
وأكد تلك التحركات موقع ليبيا الأحرار الموالي للوفاق، حيث نقل تصريحات الناطق باسم غرفة عمليات مليشيات الوفاق المكلفة بدخول سرت عبد الهادي ‫دراه، وتأكيده وصول تجهيزات عسكرية إلى منطقة ‫بوقرين‬، تمهيداً لتوزيعها على المحاور وجبهات القتال استعدادا لمهاجمة سرت والجفرة.
 
ويؤكد تحرك ميليشيات الوفاق، أن تركيا لا ترغب في حقن دماء الشعب الليبي، من خلال تنفيذ مخططها الخبيث بالسيطرة على النفط الليبي، وانتهاك القوانين والأعراف الدولية من خلال التدخل في الشئون الليبية ودعم المليشيات الإرهابية والمتطرفة.
 
وأكدت قوات الجيش الوطني الليبي، على كافة استعدادها لمواجهة أي تقدم عسكري من قبل مليشيات الوفاق باتجاه سرت.
واليوم، ذكرت شعبة الإعلام الحربي الليبي، أن السواحل المقابلة لمدن سرت ورأس لانوف والبريقة، شهدت انتشار كثيفاً للدوريات البحرية التابعة لـ"الجيش الوطني الليبي".
 
وقالت وكالة روسيا اليوم، عن مصادر لها، إن هناك معركة كبرى ستشهدها الساعات المقبلة في محيط سرت والجفرة، مشيرة إلى أن هناك إعادة تمركز رصدت من قبل الجيش الليبي للقوات التابعة لحكومة الوفاق في المنطقة بين الوشكة وأبو قرين غربي سرت.وأضافت، أن "التحرك العسكري للوفاق هو إعادة تموضع غرباً وليس شرقا".
 
والخميس، قال المتحدث باسم الجيش الليبي، إن القيادة العامة عززت القوات المدافعة عن غرب سرت بوحدات إضافية قادرة على التعامل بشكل عاجل وفعال مع أي تطورات حول المدينة، وقادرون على مجابهة كل التحديات على الأراضي الليبية.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا