حال الرياضة المصرية في 3 شهور: اتهامات بالرشاوى.. وصراعات بشأن نادي القرن

الإثنين، 27 يوليه 2020 02:54 م
حال الرياضة المصرية في 3 شهور: اتهامات بالرشاوى.. وصراعات بشأن نادي القرن

ما بين تصريحات مثيرة واصطناع أزمات كما في الاختلاف حول لقب نادي القرن، يمضى النشاط الكروي في مصر بعد توقف دام أكثر من ثلاث شهور، وسط إثارة العديد من الازمات بين اللاعبين والأندية.
 
وأثار رئيس الزمالك، أزمة حول لقب نادي القرن، حيث ظهرت مطالبات للنادي الأبيض بالمطالبة بأحقيته في لقب نادي القرن، وهو اللقب الشرفى الذي منحه الاتحاد الأفريقي للنادي الأهلي عام 2001،  وادعي رئيس النادي أن  الفريق الأبيض حصد فى القرن الماضي بطولات أفريقية أكثر من الأهلي، وبالتالي هو الأحق باللقب.
 
وقرر النادي الأبيض الشكوى في أكثر من جهة أبرزها الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، ومازال النزاع قائماً حتى الآن خاصة بعد تعليق الزمالك لافتات بمقر النادي كتب عليها «الزمالك نادي القرن الحقيقي لكرة القدم».
 
وبالتزامن مع أزمة نادي القرن، أشعل فاروق جعفر، نجم الزمالك السابق، أزمة كبيرة داخل الوسط الرياضي، بعدما أكد جعفر أن الأندية المصرية والمنتخبات اعتمدت على المجاملات التحكيمية فى أفريقيا خلال فترة الثمانينات والتسعينات، لحصد البطولات والانتصارات وحتى التأهل لمونديال 90.
 
ولم يكن تصريح فاروق جعفر الوحيد فى تلك الفترة، فسبق وخرج عصام الحضرى معربا عن أمنيته فى حذف الفترة التى لعب خلالها لنادى الزمالك من تاريخه، فيما تحدث أسامة نبيه نجم القلعة البيضاء السابق، عن رفضه للتسجيل في ناديه الأبيض بعد رحيله إلى غزل المحلة، مما أثار مسئولي المجلة ضده وهددوا بتقديم شكوى للجبلاية.
 
ورغم اتخاذ الدولة قرار بعودة النشاط الرياضي، أعلن نادي الزمالك عن رفضه استكمال موسم الدوري المصري بدعوى انتشار فيروس كورونا المستجد ووجود إصابات بين أبناء النادي تمنعهم من المشاركة فى المبارايات الأمر الذي تم نفيه فيما بعد.
 
وروج البعض شائعات تخص إصابة عدد من نجوم المستطيل الأخضر من بينهم محمود الخطيب رئيس الأهلي، ليقرر بيبو الظهور فى مران الفريق باليوم التالى نافيا تلك الشائعة، وبعضها كان بشأن شطب عضوية أحمد عيد عبد الملك من الزمالك لتكذب قناة النادى الأبيض هذا الخبر.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة