فصل الصيف.. متى يرحل عن سماء القاهرة؟

الأحد، 02 أغسطس 2020 09:00 ص
فصل الصيف.. متى يرحل عن سماء القاهرة؟
الانقلاب الصيفى

52 يوما تفصل عشاق الشتاء، عن رحيل فصل الصيف الساخن، وقدوم فصل الخريف، حيث تهبط درجات الحرارة بشكل ملحوظ في 23 من شهر سبتمبر المقبل، إيذانا بانتهاء فصل الصيف.
 
يقول الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، إن الاعتدال الخريفى وبداية فصل الخريف فلكيا يوم 23 سبتمبر المقبل، ويكون الفصل خريف بنصف الكرة الشمالى، وربيع بالنصف الكرة الجنوبى.
 
وأضاف رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات صحفية، أنه فى ذلك اليوم يتساوى عدد ساعات الليل والنهار 12 لكل منهما، لافتا إلى أنه فلكيا قد يصل طول فصل الخريف 90 يوما تقريبا.
 
ويطلق على فصل الخريف سيد الفصول، لأنه بعض من صحو الربيع، وبعض من حر الصيف، وبعض من برد الشتاء الدافئ، ففيه تصبح السماء مغيمة، ممطرة، ورغم ذلك قد تكون الأجواء صافية ومشمسة خلال عدة أيام خصوصاً في أوائل الفصل، ولكنه يعرف بأنه أيضا فصل السيول.

بعد يوم الانقلاب الصيفي بدأت الشمس ظاهرياً بالانتقال باتجاه الجنوب من جديد وبدأت ساعات النهار تتقلص تدريجياً نتيجة لتقدم الأرض في مدارها حول الشمس حتى موعد الاعتدال الخريفي في 22 سبتمبر القادم.
 
وتدور الشمس فى مدار ظاهرى بالنسبة إلى نجوم الخلفية السماوية التى تظهر ثابتة فى السماء، ويعرف هذا المدار بدائرة البروج ويميل مستوى دائرة البروج مع مستوى دائرة الاستواء السماوى، ونتيجة لدوران الأرض حول الشمس وميل محورها على مستوى مدارها تحث الفصول الأربعة «الشتاء – الربيع – الصيف – الخريف».
 
يقول تادرس: ولتفسير سبب حدوث الفصول الأربعة، نتيجة وجود الشمس فى مدار ظاهرى بالنسبة إلى نجوم الخلفية السماوية التى تظهر ثابتة فى السماء، فهذا المدار يعرف بدائرة البروج، ونتيجة دوران الأرض حول الشمس وميل محورها على مستوى مدارها تحدث الفصول الأربعة وبالترتيب تكون الشتاء ثم الربيع ثم الصيف ثم الخريف».
 
وكشفت الحسابات أن فصل الخريف يبدأ الثلاثاء 22 سبتمبر عند الساعة 15 والدقيقة 31، وطوله: 93 يوما و15 ساعة و 46 دقيقة، بينما يبدأ  فصل الشتاء الإثنين 21 من ديسمبر عند الساعة 12 والدقيقة 02، وطوله: 89 يوما و20 ساعة و30 دقيقة.
 
وعن بداية فصل الخريف، بعد أن تتجاوز الشمس الانقلاب الصيفى تبدأ حركة الشمس الظاهرية فى الاتجاه تدريجيا نحو الجنوب، ويتناقص ميل أشعتها حتى يبلغ الصفر يوم 23 من شهر سبتمبر «الاعتدال الخريفي» فتتعامد أشعة الشمس على خط الاستواء ويتساوى ثانية طول الليل والنهار لجميع الأماكن على سطح الكرة الأرضية، ويحدث الخريف فى نصف الكرة الشمالى والربيع فى النصف الجنوبى.
 
وتستمر حركة الشمس الظاهرية فى الاتجاه نحو الجنوب ويأخذ ميل أشعتها على العمودى على سطح الأرض فى النقصان فيطول النهار ويقصر الليل فى نصف الكرة الشمالى، بينما يحدث العكس فى نصف الكرة الجنوبي حيث الانقلاب الشتوي من جديد فتتعامد أشعة الشمس على مدار الجدي، وبذلك تكون قد اكتملت دورة الأرض حول الشمس فى 365.25 يوم تقريبا.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا