مستريح جديد بالأقصر يستولى على مليار جنيه من المواطنين.. وشريكه يفشل في جلسة صلح

الإثنين، 03 أغسطس 2020 11:00 م
مستريح جديد بالأقصر يستولى على مليار جنيه من المواطنين.. وشريكه يفشل في جلسة صلح

 
 جريمة نصب جديدة بمحافظة الأقصر تصل قيمتها نحو مليار جنيه بسبب ظهور "مستريح جديد"،  أوهم المواطنين من عدة محافظات  بأرباح خيالية حيث قال عدد من ضحايا مستريح الشرقية "ع.ع" أنهم رفضوا عرض شقيقه وشريكه فى الاستيلاء على أموالهم الذى عرضه عليهم فى جلسة عرفية بقرية أولاد موسى مركز ابو كبير محافظة الشرقية مسقط رأس المستريح، حيث طلب منهم تسليم كل المستندات التى تثبت أحقيتهم فيه مقابل توقيعه شيكا منه لحين خروج المستريح من السجن والتصرف معهم فى تسليمهم حقوقهم أو حصر ممتلكاته وبيعها وتوزيعها عليهم.

70% خسائر للمواطنين 
في نفس السياق قال  أحمد عبد الستار  أحد الضحايا ان المستريح  قام بأمرين الأول هو إعادة عملية النصب على الضحايا وتضييع حقوقهم بعد تسليمهم الأوراق والعقود التى تثبت حقوقهم له، والشق الثاني على فرض صدق حديثه فإنه بعد استلام ما يثبت حقوق الضحايا سيقوم بحصر وبيع الممتلكات الخاصة بـ المستريح ويوزعها على الضحايا كل حسب قيمة مبلغه و لو افترضنا أن حجم الديون التى استولى عليها المستريح مليار و200 مليون جنيه وتم بيع التركة التى حصروها بمبلغ 800 مليون مثلا سيتم توزيع المبلغ على الضحايا بخسارة تفوق ال70% من المبلغ الأساسى.
 
أضاف  عبد الستار، أن عرض شقيق المستريح أثناء الجلسة العرفية واجه رفض جميع الحضور من الضحايا لأنهم اكتشفوا أنه يخدعهم ويحاول الاستحواذ على كل مايثبت حقوقهم ويضيع حقهم فى المطالبة به فى الجهات الرسمية ومنعهم من تحرير محاضر، لافتاً أنه لو كان جاد فى حديثه لكان قام بالحصر الفعلى لأموالهم وهو يعرفها تماما لانه شريك أساسى مع شقيقه المسريح، قائلاً: "ناهيك عن أنه حاول إرضاء  الضحايا الذين تقدموا بمحاضر تم الحكم على المستريح بالسجن 3 سنوات حتى يذهبوا  للمحكمة ويعلنوا  الصلح أمام هيئة المحكمة وتضيع حقوقنا وباقى الضحايا  وتحجج  شقيق المستريح بأنه لم يقم بتحرير  توكيلات له أو لغيره تمكنهم من التصرف فى ممتلكاته وذلك كوسيلة من وسائل الضغط على الضحية للتنازل لحين خروج المستريح، وفشلت الجلسة لأن عرض شقيق المستريح كان غير منطقى بتسليمه جميع المستندات التى تثبت أموال الضحايا التى اودعوها بالشركة مقابل توقيعه على شيك واحد لحين الإفراج عن شقيقه وقيامه بحل المشكلة، وطبيعى رفض الضحايا لانعدام الثقة بينهم وبين المستريح لاخلافة للعديد من الوعود المسبقة".
 
شركة عقارات 
في نفس السياق يحكي أحد  الضحايا يدعى أشرف نصر، ان المستريح الجديد  استولى على ما يزيد عن  310 الف  جنيه مطلع العام الماضي  بعد أن بعا  ما يملك  من أرض زراعية مساحتها  نصف فدان مشيرا الي أنه  لم أتسلم منه اي مبالغ  وعندما حاول مطالبته انهال عليه بالسباب و أن  شقيق المستريح وشريكه فى شركة للاستثمار العقارى،والتى جمع الأموال تحت مسماها وعرض بطريقة ذكية أن يقوم بجمع الضحايا وأخذ العقود والا وارق التى تثبت مديونيات شقيقه ليسلبهم حقوقهم.
 
واضاف نصر أنه  بدأ بالفعل شقيقه بعقد جلسة عرفية داخل قرية أولاد موسى مركز ابو كبير محافظة الشرقية مسقط رأس المستريح  لمحاولة إقناع الضحايا أنهم حال تنفيذ كلامه وإعطائه العقود والأوراق التى تثبت حقهم سيقوم بإدراج أسمائهم فى كشوف وبعدها يقوم بعمل حصر لممتلكاته هو وشقيقه ثم يقوم بعدها ببيع هذه الممتلكات واعطائهم حقهم.

نشر الشائعات 
وقال عبد الرحمن المحمودى أحد الضحايا، وأول من حرر محاضر ضد المستريح، أن أنصار المستريح أطلقوا شائعة بالقرية بشأن محاولة منهم لمنعهم من تحرير محاضر وسرت الشائعة حول أنه من يحرر محضرا ستقوم الدولة بمصادرة أمواله، وذلك لمنعهم من تحرير محاضر إن المحكمة حكمت على المستريح بـ3 سنوات مع الشغل والنفاذ فى القضية رقم 4901تم  بناء على محضر حرره 9 اشخاص ضد المستريح.
 
وأضاف: كل ما نسمعه من شركاء المستريح كذبا وليس له أى أساس من الصحةى، فقد قال شقيقه فى برنامج تلفزيوني  أن حجم الأموال التى يسأل عنها شقيقه بلغت 83 مليون جنيه وهذا يتناقض تماما مع ما قاله محامى المستريح  فى المحكمة أن حجم الأموال التى جمعها لا يتجاوز 400 مليون جنيه وبنفس الطريقة عقد شفيقه جلسة عرفية يقصد منها جمع كل المستندات التى تدين شقيقه وهذا يكشف الكذب والتدليس ويظهر سوء النية وإصرارهم على ضياع حقوق الضحايا منهم اليتامى والمساكين والأرامل.
 
وطالب الجميع النائب العام  بعمل حصر لجميع ممتلكات المستريح الظاهرة والمخفية  والتحفظ عليها  لرد أموال الضحايا فى اسرع وقت ممكن،وإذا كان المستريح جمع كل هذه الأموال التى زادت عن مليار و200 مليون جنية فأين ذهبت هذه الأموال؟

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص