أوكازيون دون رقابة.. صفحات مشبوهة تروج لكليات القمة بـ٥٠٪؜

الأحد، 09 أغسطس 2020 10:00 م
أوكازيون دون رقابة.. صفحات مشبوهة تروج لكليات القمة بـ٥٠٪؜

 
في الوقت الذي أعلنت فيه نتائج الثانوية العامة، وبدء تنسيق الجامعات الحكومية والخاصة، بدأت مجموعة من الصفحات عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، للترويج للسفر للدراسة بالخارج، للطلاب الذين حصلوا على مجموعات ضعيفة لم تمكنهم الالتحاق بكليات الطب والصيدلة والهندسة، بكليات فى عدة دول من بينها: أوكرانيا، روسيا، جورجيا، قبرص، تركيا، والسودان، والتشيك"، بمجموع 50%.
 
مسؤولى عدد من تلك الصفحات، أكدوا في تصريحات صحفية أن الدراسة بكليات القمة" الطِب البشرى، الأسنان، الصيدلة، العلاج الطبيعى، والهندسة"، يمكن بأقل مجموع 50%، وأوضحت إحدى الصفحات أن الحد الأدنى للطب 70%، الصيدلة والأسنان 60%، المصروفات للكليات الخاصة تصل إلى 6 آلاف و500 دولار، ويتم التوصل من خلال مسؤولى الصفحات إلى تخفيض لتصبح 4 آلاف ونصف كحد أقصى، كلية الصيدلة 6 آلاف دولار، والعلاج الطبيعى 3 آلاف و500 دولار، كلية التمريض 2000 دولار، العلوم الإدارية 3 آلاف دولار، ودبلوم الأسنان 2000 دولار، ويتم الدفع على 3 أقساط.
 
وكان المجلس الأعلى للجامعات الخاصة بوزارة التعليم العالى القواعد المنظمة للتنسيق للعام الجامعى 2020/2021، حيث أن الحد الأدنى بالكليات جاء95% للطب البشرى و90% كليات طب الأسنان والصيدلة، والعلاج الطبيعى و80% كلية الهندسة والطب البيطري.
 
وأوضح مسئولو الصفحات أن مدة الدراسة فى روسيا 6 سنوات، ومصروفات كلية الطب والصيدلة 2150 دولار سنويا، عدا أول عام مصروفاتها 3000 دولار، ولا يشترط مجموع معين، ويتم الالتحاق بالدراسة بدون تنسيق، مشيرا إلى أن الطب العام بالإنجليزى مصروفاته 3385 دولار، وباللغة الروسية 2985 دولار، طب الأسنان 3714 دولار، والصيدلة 2657 دولار، طب الاطفال 2885 دولار، هندسة مدنية 1900دولار، هندسة ميكانيكية 1950 دولار، هندسة طاقة 1950 دولار، حقوق: 1500 دولار، سياحة 1500 دولار، صحافة واعلام 1500 دولار.
 
مضيفين أن لديهم مندوبين فى عدة دول منها: روسيا وألمانيا وكندا وتركيا، ويتم إلحاق الطلاب بالكليات الراغبين الدراسة بها فى تلك الدول من خلالهم، لافته إلى أنهم نجحوا فى إلحاق 5 دفعات لتلك الكليات، وعند الاستفسار عن كيفية تعاملهم مع قرارات النقابات المهنية برفض قبول تلك الشهادات الأجنبية، قال مسئول الصفحة: " ده شغل انتخابات، وفقط لكسب أصوات، لكن المجلس الأعلى أكد أنه طالما أن الدولة المانحة للشهادة تعترف بها، ومعتمدة لديها، يعتمدها المجلس الأعلى للجامعات فى مصر، والمجلس الأعلى هو المنوط به الأمر، وليس النقابات، وبالتالى فور اعتماد الشهادة تُصبح النقابات مُجبرة لمنح تراخيص مزاولة المهنة.
 
وأشاروا إلى أن أول عام للدراسة "سنة تحضيرية" وهى التى يتم فيها دراسة اللغه الروسية، تكلفتها 31 ألف جنيه بالسكن والتأمين الصحى وتجديد الفيزا، ومصاريف التقديم 13 ألف جنيه شامله، مع إمكانية الحصول على الجنسية الخاصة بالدولة المانحة للشهادة فى نهاية الدراسة، والعمل بها فى حال رغبة الخريج ذلك.
 
من جانبها، قالت نقابة الأطباء قواعد قيد خريجى كليات الطب الأجنبية بالنقابة تشترط دراسة مواد الأحياء والكيمياء والفيزياء كمواد مؤهلة لدراسة الطب، وعدم زيادة الفرق بمجموع الثانوية العامة على 5% عن الحد الأدنى للقبول بكليات الطب الحكومية المصرية فى نفس سنة الحصول على الثانوية العامة، كما يشترط لقيده بالنقابة احضار إفادة من الدولة المانحة للبكالوريوس تفيد بأن حامل هذه الشهادة يسمح له بمزاولة المهنة فى البلد المانحة، ويطبق هذا البند على من سيحصلون على الثانوية العامة 2020 ( العام الدراسى 2019 - 2020 ) وما بعدها، من بدأ دراسة الطب فى العام الدراسى 2019، و2020 وما بعدها.
 
من ناحيته، قال الدكتور حسين عبد الهادى، أمين صندوق النقابة العامة لأطباء الأسنان، إن القانون طالما حصل الخريج على شهادته من جامعة أجنبية، وعادلها بالمجلس الأعلى للجامعات، يتم قيده بالنقابة، ويعتمد المجلس الأعلى للجامعات على قائمة من الجامعات مسجلة لديه، ويعتمد خرجيها بشكل تلقائى، دون تشكيل لجان للمراجعة، وبالتالى النتيجة عدم تكافؤ فرص، بين خريج الثانوية العامة المجتهد، وبين آخر قد يكون راسب فى الأساس وفقط تمكن من شراء شهادته من دولة أجنبية، وهو ما يهدد المهن الطبية، فمهنة الطب وطب الأسنان، والصيدلة لا تحتمل ثغرات فى قوانينها، لارتباطها بصحة المواطنين بشكل مباشر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق