"التمثيل التجاري" تسعى للتنسيق مع المجالس التصدرية لزيادة حجم الصادرات.. وأفريقيا سوق واعدة لمصر

الإثنين، 17 أغسطس 2020 10:12 ص
"التمثيل التجاري" تسعى للتنسيق مع المجالس التصدرية لزيادة حجم الصادرات.. وأفريقيا سوق واعدة لمصر

تسعي وزارة التجارة ممثلة في مكتب التمثيل التجاري فى زيادة الصادرات خلال المرحلة المقبلة بالنصف الثاني من عام 2020، لتعويض توقف حركة التجارة التى شهدتها جميع الأسواق العالمية منذ بداية تفشي أزمة كورونا بداية العام الجارى.

وبدأت اجتماعات التمثيل التجاري الكترونيا مع المجالس التصديرية ومنها المجلس التصديري لمواد البناء والمجلس التصديرى للصناعات الغذائية لبحث أهم الأسواق التى تحتاج للسلع المصرية فى القطاعين مع عقد اجتماعات متتالية لكافة القطاعات الأخرى، مع وضع قوائم بالسلع التى تطلبها الأسواق العالمية من خلال الملحقين التجاريين بكل دولة والذين يقوموا بدورهم بوضع دراسات سوقية عن الدول المنتدبين بها وطرحها على المصدرين المصريين للاستفادة من احتياجات السوق العالمى ودفع الصادرات المصرية للخارج.

كان المجلس التصديرى للصناعات الغذائية برئاسة هانى برزى، أكد علي المشاركة فى عدد من البعثات التجارية الافتراضية والمعارض الإلكترونية المتخصصة بشكل قطاعي التي سيتم الإعلان عنها خلال الفترة القادمة، مشيرا إلي أنه سيتم الدفع بقيم الصادرات الغذائية المصرية فى الفترة القادمة من خلال مجموعة من الأنشطة الترويجية وذلك لحين استئناف المعارض الكبرى المتخصصة في الصناعات الغذائية.

من جانبه قال محمد البهى عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات إن السوق الإفريقى من أهم الأسواق الواعدة لزيادة نفاذ الصادرات المصرية إليها خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلي أن زيادة الصادرات لن يكتمل إلا بتحركات مكاتب التمثيل التجارى بكل دولة علاوة علي تفاعل هذه المكاتب من خلال الدراسات التى يقوموا بإجرائها مع المصدرين المصريين بكل قطاع ، خاصة وأن فتح حركة التبادل التجارى وعودتها مرة أخرى بعد الإغلاق الذى استمر لشهور نتيجة تفشى فيروس كورونا منذ بداية العام الجارى، سيؤدى إلى دفع كافة الدول بصادراتها إلى الأسواق العالمية لتعويض الخسائر وهو ما يحتم علينا أن نكون من أوائل المصدرين في العالم.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا