المخطط القطري لإسقاط ترامب.. الدوحة تدفع 1.2 مليون دولار لصالح جو بايدن

السبت، 29 أغسطس 2020 11:25 م
المخطط القطري لإسقاط ترامب.. الدوحة تدفع 1.2 مليون دولار لصالح جو بايدن
تميم بن حمد أمير قطر

لا يهدأ النظام القطري عن إثارة الأزمات على الساحة الدولية، ففي الساحة الأمريكية ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية، اتفقت الدوحة مع لوبيات سياسية للتغيير في نتيجة الانتخابات بما يدعم المرشح الرئاسي جو بايدن. 
 
وثائق لوزارة العدل الأمريكية، كشفت الجمعة أن قطر وقعت عقد اتفاق جديد مع مجموعة ضغط لوبي يقودها سفير الولايات المتحدة الأسبق في صربيا فلاديمير بيتروفيتش؛ لتطوير علاقاتها مع حملة جو بايدن مقابل 1.2 مليون دولار، في محاولة منها لدعم مرشح الحزب الديمقراطي في الانتخابات المقبلة، خاصة وأن الحزب الديمقراطى كان له أجندة واضحة بدعم الجماعات الإسلامية والتى تحتضنها قطر.
 
وبحسب تقارير إعلامية، تبذل الدوحة جهداً فى تجميل صورتها أمام العالم عن طريق جماعات الضغط "اللوبى" فى أمريكا وأوروبا، خاصة بعدما اتضح للجميع تورطها فى دعم الإرهاب والجماعات المسلحة فى سوريا وليبيا والعراق واليمن، وهو الأمر الذى تحدث عنه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب علانية، حينما قال صراحة أن قطر دعمت الإرهاب فى المنطقة وحثها على التوقف على هذا الأمر.

مراقبون للشأن الدولي، أكدوا أن قطر لها علاقات قوية للغاية بجماعات الضغط داخل الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تحسين صورتها أمام الإدارة الأمريكية، من خلال التعاون مع شركات علاقات عامة واللوبى في أمريكا من أجل تجميل صورتها أمام الكونجرس والإدارة الأمريكية بهدف تحقيق أهدافها فى المنطقة.

ومثل فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، صدمة كبيرة للدوحة، التي كانت تؤيد منافسته الديمقراطية هيلارى كلينتون، نظرا للتحركات العلنية للرئيس الأمريكي تجاه الجماعات المتطرفة وملف الإسلام السياسي، حين تحدث عن ضرورة وقف تمويل الجماعات الإسلامية فى سوريا، وحينها خرج محمد بن عبد الرحمن آل ثان وزير خارجية قطر وقال صراحة أن دولته لن توقف تمويله للجماعات الإسلامية فى سوريا.

وقال ترامب صراحة إن قطر دعمت الارهاب، لذا حاولت الدوحة  أن تخفف حدة التوتر مع الإدارة الأمريكية وقامت باستضافة إيفانكا ترامب فى قاعدة العديد الأمريكية الموجودة على الأراضى القطرية، إلا أنها تسعى لدعم جو بايدن منافس دونالد ترامب لعدة أسباب لعل أبرزها السعى لرفع القيود المفروضة على الدوحة ووقف سلاح المقاطعة قبل فعاليات كأس العالم 2022.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص