خالد صلاح: دعاء خليفة نموذج مكرر للابتزاز السياسي وتسعى لخلق مظلومية لتعويض فشلها

الأربعاء، 02 سبتمبر 2020 10:00 م
خالد صلاح: دعاء خليفة نموذج مكرر للابتزاز السياسي وتسعى لخلق مظلومية لتعويض فشلها
خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير اليوم السابع

قال خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير اليوم السابع، إن دعاء خليفة، عضوة تمرد السابقة، نموذج رخيص ومكرر للابتزاز السياسي، وهي تسعى لخلق حالة من المظلومية السياسية يعوض فشلها فى الحصول على منصب رسمي أو مقعد فى أي مجلس نيابي بالمجان بلا مؤهلات حقيقة للمنصب. 
 
وكتب خالد صلاح، تدوينة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلا: "الابتزاز السياسي واضح جداً فى فيديوهات السيدة دعاء خليفة التى تسعى لخلق حالة من المظلومية السياسية يعوض فشلها فى الحصول على منصب رسمي أو مقعد فى أي مجلس نيابي بالمجان بلا مؤهلات حقيقة للمنصب". 
 
وتابع قائلا: "لا أعرفها شخصياً لكنني أعرف كثيراً من الأطهار فى حركة تمرد الذين لم يسعوا إلى سلطة ولم يطلبوا عطايا سياسية مقابل مشاركتهم مع ملايين المصريين فى ثورة يونيو لإنقاذ مصر من الإرهاب والجهل ، هذه السيدة توهمت أن مشاركتها فى تمرد تفرض على رجال الإدارة المصرية أن يجزلوا لها المنح ويغدقوا بالعطاء وكأنها وليمة للمناصب ". 
 
Capture
 
وأوضح: "تقديري أنها حين فوجئت بأن الكفاءة والقدرة والأهلية هي الأساس الوحيد للاختيار وأن مطاردتها للمسئولين بالضغط والابتزاز أحياناً وبرسائل الاستعطاف والتزلف فى أحيانٍ أخرى فشلت نهائياً فى الحصول على مبتغاها قررت أن تبدأ مرحلة ( التلويش الساذج ) من عينة ( الحق ده كان بيبصلي ) أو ( دول كانوا بيعاكسوني ) ، أو ( أصل أنا ست شريفة وما قبلتش بس كل اللي فى المناصب دول اتنازلوا عن شرفهم )".
 
ولفت إلى أن "جنون الفشل قادها إلى تلويش رخيص ومبتذل ، والمضحك هنا أنها اختارت أرخص طريقة ضد واحد من أنضج الشخصيات وأكثرها حيوية في مؤسسات الإدارة في مصر والأكثر قرباً لجيل كامل من بين شباب يونيو".
 
واختتم قائلا: "هذه القصة المريضة لدعاء خليفة مكررة ومملة ورخيصة ومبتذلة، والأخت واضح أنها لا تريد من المصريين مساندتها كما قالت بل تريد المساندة من قطر والجزيرة ومكملين ، فقد تحصل هناك بقدراتها المتواضعة على ما فشلت فى أن تحصل عليه فى القاهرة". 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا