نعمت قمر.. نائبة أهانت الحصانة البرلمانية

الجمعة، 11 سبتمبر 2020 07:30 م
نعمت قمر.. نائبة أهانت الحصانة البرلمانية
نعمة قمر
عادل عقل

على مدار 30 عاما كان اسم النانبة نعمت قمر حاضرا فى كافة الانتخابات البرلمانية فلم يتعد أي انتخابات جرت في دائرة المحلة، وكان دائما ما يتخلى الحظ عنها، لكن خلال الانتخابات البرلمانية الماضية حققت النائبة حلمها وأصبحت في البرلمان.
 
انتظر أهالي المحلة أن تفي النائبة نعمت قمر بما وعدت به في كل انتخابات قبل الحصول على كرسي الدائرة داخل البرلمان، إلا أن النائبة التي وثقوا فيها ومثلهتم تحت القبة تفرغت للحصول على تأشيرات الحج المجانية لتكون لها كارت مرور عند بعض الشخصيات في المحافظة.
 
النائبة نعمت لم تقدم مشروع قانون وطلبات إحاطة ولا سؤال للحكومة أو بيان عاجل تحت قبة البرلمان، فيبدو أنها تناست أن ذلك من ضمن صلاحيتها الرقابية التي في الأساس تتزامن مع حجم المشاكل التي تعاني منها دائرة المحلة بشكل خاص.
 
أغلب مشاكل دائرة المحلة تتعلق برصف الطرق أو الإنارة وتطوير الطرق وحل مشكلة الصرف الصحي ومشكلة القمامة في كل مكان في دائرة المحلة، تحدث المواطنون عن الدور الرقابي للنائبة وعن البيانات العاجلة والأسئلة البرلمانية دون أى متابعة منها في ظل استمرار المشاكل والأزمات فى دائرة المحلة.
 
في الأزمة الأخيرة نجل النائبة استغل الحصانة البرلمانية، في واقعة يعرفها القاصي والداني في الدائرة، وتعدى على ضباط المرور بسبب صديقه، ولم يحترم قواعد المرور وتجول بسيارة دون لوحات معدنية وأخذ يهدد ضباط كمين بنقلهم إلى موقع آخر بسبب تحريرهما مخالفه ضد صديقه، لكن قوات الكمين حررت محضرا رقم 144/29 أحوال قسم اول لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله وحجز السيارة.
 
فى النهاية أهالى المحلة الكبرى أصدروا بيانا يتبرأون فيه من النائبة وندمهم على اختيارهم إياها واعتباروها لا تمثلهم في مجلس النواب، بعدما تقدمت بعدة بلاغات وشكاوى كيدية في النيابة العامة ضد مواطنين وإرهابهم وتهديهم، من بينهم أعضاء.
 
يقول الأهالي "النائبة التي فازت بأصواتنا الانتخابية تعاطفا وشفقة بعد فشلها عدة مرات سابقة وظنا منا أن دموعها ورجاءها سيتبعهما أداء برلماني يرضي طموح مدنية أهملت على مدار سنوات عدة لكن العكس هو ما وجدناه، كانت النائبة تعاقبنا على اختيارنا لها فمنذ نجاحها لم يكن لها أى دور يذكر ولم تف بأي وعد وعدته أثناء الدعاية الانتخابية".
 
ويضيف الأهالي أن "الأسوأ تعاملها مع المواطنين كأنهم خصوم لها انتخبت لتهددهم وفي الأخير تتهم بعضهم بالسب والقذف فى محاولة لحبسهم، النائبه تفرغت لمصالحها الشخصية وقد ندمنا على انتخابها واختيارها لتمثلنا بعدما تأكد لنا أنها لا تمثل إلا نفسها ولا ترى إلا مصلحتها الشخصية".
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م