مصر تعمر بيوت الله رغم أنف الإرهابية.. 49 مليون جنيه لإعمار المساجد كدفعة أولى و71 مسجداً تفتتح الجمعة

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 03:35 م
مصر تعمر بيوت الله رغم أنف الإرهابية.. 49 مليون جنيه لإعمار المساجد كدفعة أولى و71 مسجداً تفتتح الجمعة
مساجد

لم تتدخر الدولة المصرية جهداً في عمارة بيوت الله، على عكس ما تروجه الجماعات الإرهابية وأذرعها الإعلامية حربها ضد مصر والمصريين والزعم كذباً بأن الدولة تهدم المساجد.
 
وفى بادرة جديدة، اعتمد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، مبلغ (48,953,200) جنيه، من موازنة الوزارة لعام 2020 / 2021، كدفعة أولى لعمارة بيوت الله تعالى في الربع الأول من العام المالي الحالي، مؤكداً أن الحفاظ على نظافة المساجد أو الإسهام في نظافتها، وحرص العاملين به على نظافتها الدائمة وبذل أقصى ما في وسعهم لذلك، هو من باب تعظيم شعائر الله، "وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ " . 
 
وتابع وزير الأوقاف: "نؤكد أن خدمة بيوت الله (عز وجل) شرف، وإذا أردت أن تعرف عند الله مقامك فانظر فيما أقامك ، فجدد النية ، وحول الوظيفة إلى رسالة، واخدم بيت الله عز وجل بلا حدود، ولا تدخر جهدا ولا وسعاً، وإذا كان الأجر على خدمة بيوت الله (عز وجل) أجرا عظيما تحفه البركة في الدنيا والرحمة في الآخرة ، فإن التقصير في المهام الواجب القيام بها وخيم العاقبة على المقصرين في ذلك من المكلفين به ، ومن ثم وجب التفاني في العمل من كل من شرفه الله (عز وجل) بخدمة بيوته".
 
 
واختتم وزير الأوقاف: "وعلى كل عمار بيوت الله (عز وجل) وقاصديها تعظيم حرمات الله عز وجل فيها ، فندخلها في سكينة ووقار ، ونحافظ على نظافتها ، ونسهم في ذلك ما استطعنا ، ونأتيها في أحسن وجوه النظافة والطهارة والبهاء والنقاء ظاهرا وباطنا ، استجابة لقول الله عز وجل : " يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ " .
 
والجمعة المقبلة، يفتتح وزير الأوقاف 71 مسجدًا منها في الجمعة المقبلة جميعها من تنفيذ الوزارة (موازنتها ومواردها الذاتية)،  في إطار خطة وزارة الأوقاف لافتتاح 314 مسجدًا خلال شهري سبتمبر الجارى، وأكتوبر المقبل تم إحلالها وتجديدها، منها (121) مسجدًا من موازنة الوزارة ومواردها الذاتية منهم 5 مساجد جديدة.
 
وأنجزت وزارة الأوقاف في ملف عمارة المساجد خلال 6 سنوات، سواء بناءً جديدًا أو إحلالًا وتجديدًا أو فرشًا أو صيانةً غير مسبوق في تاريخ مصر، تجاوز 1200 مسجد، وأن ما تم إحلاله وتجديده وصيانته تجاوز 3600 مسجد.
 
وبحسب وزير الأوقاف يعد ذلك أقوى ردّ الوزارة على أهل الشر وجماعات الفتنة والضلال التي تعمل على قلب الحقائق إفكًا وزورًا وبهتانًا دائمًا يأتي بالأفعال والأدلة والبراهين فالأرقام لا تكذب ولا تتجمل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق