سفير مصر السابق بقطر: نظام الدوحة لا يتبع أي نظام ديمقراطي بل يمارس القمع

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020 10:54 م
سفير مصر السابق بقطر: نظام الدوحة لا يتبع أي نظام ديمقراطي بل يمارس القمع
تميم بن حمد

أكد السفير محمد المنيسى، سفير مصر الأسبق في قطر، أن النظام القطرى لا يتبع أي نظام ديمقراطى، بل يمارس القمع ضد شعبه، كما أنه لا يسمح على الإطلاق بأى آراء مخالفة لسياساته، وكل من ينتقد تلك السياسات يكون مكانه هو الاعتقالات.
 
وقال سفير مصر الأسبق في قطر، في تصريحات لبرنامج "الحقيقة"، المذاع على قناة إكسترا نيوز، الذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، إن النظام القطرى هو نظام عنصرى، ليس فقط ضد النساء والأطفال بل أيضا نظام عنصرى ضد الرجال، حيث إنه لا حقوق في قطر إلا للأمير وأفراد الأسرة الحاكمة.
 
ولفت إلى أن باقى طوائف الشعب القطرى تواجه حربا عنصرية شديدة من قبل النظام الحاكم، حيث لا يسمح لأى شخص أن يقول رأيا مخالفا للنظام الحاكم، موضحا أن الدوحة تمارس كل أشكال الانتهاكات والقمع ضد القطريين، وهناك تزايد في عدد المعارضين لسياسات تميم بن حمد.
 
وفي سياق متصل، أبرزت قناة إكسترا نيوز القمع الذى تمارسه قطر ضد شعبها، كاشفة شهادات نساء قطر اللاتى يكشفن تعرضهن لكافة أنواع وأشكال الانتهاكات من قبل النظام القطرى، الذى يتبع سياسة الرأي الواحد ويهاجم ويعتقل كافة الآراء التي تنتقد سياساته.
 
وبثت قناة إكسترا نيوز فيديو يكشف انتهاكات النظام القطرى ضد المرأة القطرية، والتى وصلت إلى حد طردها من البلاد، موضحة جرائم تنظيم الحمدين فى حق النساء بقطر، عقب هروبها من الدوحة وطلب اللجوء إلى بريطانيا، والتي تجاهلها الإعلام القطرى.
 
وأكد القناة أن المرأة في قطر لا يمكنها بأي حال الحصول على وظيفة مناسبة في الجهات الحكومية إلا بعد موافقة ولى الأمر، كما لا يمكنها قيادة السيارة أو استخراج رخصة قيادة إلا بموافقة ولى الأمر، وهو ما يرفضه غالبية الرجال في قطر، وأن الأوضاع في الداخل القطري تشبه العصر الحجري البدائي الذي يتحكم فيه الرجال بمصائر النساء بشكل لا يمكن التعايش معه.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق