يتنفسون كذبا.. عودة موسم تقارير قنوات الإخوان المفبركة لتحريض الشعب وتخريب مصر

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 10:10 ص
يتنفسون كذبا.. عودة موسم تقارير قنوات الإخوان المفبركة لتحريض الشعب وتخريب مصر

دخلت قنوات الإخوان في موجة جديدة من التقارير المفبركة وبث الشائعات التي تستهدف تخريب مصر وتحريض المصريين ضد مؤسسات الدولة المصرية، والترويج لها من خلال قنواتها الشيطانية واللجان الإلكترونية التى تعمل ليل نهار من أجل تشويه صورة مؤسسات الدولة والتقليل من كم الانجازات والمشروعات القومية على أرض الواقع.
 
وقال النائب أحمد سميح، إن قناة الجزيرة الإرهابية وكافة القنوات الداعمة والتابعة للجماعة الإرهابية تعتمد على أسلوب التشكيك طوال الوقت فى الحديث عن حجم الإنجازات التى تتم على الأرض المصرية، ويستخدمون خطابات ملونة وألفاظ وعبارات فى غير محلها من أجل تكوين صورة لدى المتلقى عن القضية التى يثيرونها، وغالبا ما يقومون بتناول القضايا الجماهيرية، ولكنهم يعتمدون فى المقام الأول على أسلوب الفبركة والقص واللزق واستخدام تصريحات مجتزأة فى غير موضعها.
 
وأوضح أن المصريين اكتشفوا كل ما تقوم به هذه القنوات الإرهابية وفى المقدمة منهم قناة الجزيرة الإرهابية حيث انهم يعتمدون على الفبركة، والتحريض على الفوضى، فى الوقت الذى لم تتعرض هذه المحطات الراعية للجماعات الإرهابية لنشر ولو تقرير واحد عن حجم الإنجازات التى شاهدناها خلال السنوات الأخيرة وكيف كان لها دور فى تغيير مسار الحياة الاقتصادية والاجتماعية وملف الرعاية الاجتماعية على وجه التحديد.
 
وأكد أن قناة الجزيرة أصبحت بوق للإرهاب والجميع أيقن ذلك، وطوال الوقت تقوم بنشر الأخبار المفبركة والكاذبة وتذيع التقارير غير الصحية، متابعا:" القائمين على هذه القنوات الإرهابية لديهم حرفية شديدة فى صناعة المحتوى الكاذب لتضليل الشارع وتزييف الوعى وخدمة أغراضهم الخبيثة، ولكن هناك وعى كبير من قبل المواطنين ولم تعد هذه التقارير الكاذبة الخبيثة تحظى باهتمام أى مواطن فى الشارع المصرى، وهذا يعود إلى أن الجميع لمس كلام هذه الجماعة الإرهابية ومحطاتهم الشيطانية والحقيقة على أرض الواقع".
 
وفى سياق متصل، قال النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إن قناة الجزيرة الإرهابية تعمل على تدشين حملات تحريضية ضد الدولة المصرية، وتعتمد على الشائعات ضد مؤسسات الدولة والأخبار الكاذبة، وتشكيك المواطنين فى حجم الإنجازات والمشروعات القومية التى تتم على أرض الواقع.
 
ولفت وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إلى ان هذه القنوات الشيطانية التى تعد هى سلاح الجماعات الإرهابية الوحيد، تعتمد على بث الفتنة بين المواطنين وتستغل بعض الموضوعات الجماهيرية التى تحظى باهتمام فى الشارع المصرى، إلى جانب الأخبار الكاذبة وكم الشائعات بشكل غير عادى يوميا بل وكل ساعة يطلقون شائعات على الدولة المصرية.
 
وأكد عضو البرلمان، أن الشعب المصرى يمتلك الوعى الكافى لردع تلك الجماعات وعدم الانسياق خلف هذه الأكاذيب الإخوانية، لافتا إلى أن هذه القنوات الإرهابية تتجاهل بشكل كامل كافة المشروعات الكبرى التي يتم تنفيذها على أرض الواقع، وتحاول أن تشكك في الإنجازات التي تحققها الدولة.
 
وفى نفس الصدد، قال النائب طارق متولى،إن قناة الجزيرة الإرهابي وجميع القنوات التابعة والراعية للجماعة الإرهابية تعمل على نشر الشائعات والاكا1يب، وهى بعيدة كل البعد عن الميثاق الإعلامي والمهنى، فهم يروجون الشائعات والأكاذيب فى العديد من الموضوعات التى يتم تناولها عبر هذه الشاشات، وهذه الفضائيات الشيطانية تعتمد على الموضوعات التى لها صدى فى الشارع المصرى، من أجل نشر الفوضى والدعوى للتخريب، ولكن على القائمين على هذه القنوات أن يعلموا جيدا ان الشعب المصرى كشف مخططاتهم ومؤامراتهم ولجانهم الالكترونية ولن نعود للخلف مرة أخرى.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م