"حياة كريمة" غيرت أحوال الصعيد.. أهالي الكوامل والهجارسة بسوهاج يشكرون الرئيس بعد تحسن المعيشة

السبت، 19 سبتمبر 2020 12:49 ص
"حياة كريمة" غيرت أحوال الصعيد.. أهالي الكوامل والهجارسة بسوهاج يشكرون الرئيس بعد تحسن المعيشة

"من  لا يشكر الناس لا يشكر الله"، بهذه المقولة أعرب عدد كبير من الأسر التي استفادت من مبادرة حياة كريمة عن سعادتهم وعن شكرهم للرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية والحكومة على مد يد العون لهم وتحويل حياتهم من حياه غير آمنة إلى حياة آمنة، "اليوم السابع" عاش لحظات الفرح بقريتى الكوامل والهجارسة بسوهاج، بعدما تغير كل شيء بها فالبيوت التي كانت من الطين ومسقوفه بالبوص وأفلاق النخيل وجميع الأسر التي تقطنها تستخدم حماما واحدا مشتركا أصبح لكل أسرة حماما مستقلا الأمر الذى صان الأعراض وستر العورات

واستمر عطاء مبادرة حياة كريمة حتى وصل إلى إطلاق القوافل العلاجية الطبية والبيطرية وتسليم الأجهزة التعويضية والسلع الغذائية بالإشتراك مع المجتمع المدنى الذى تكفل بتنفيذ مبادرة الرئيس بالقريتين بإجمالى 11 مليون 779 ألف 340 جنيه.

في البداية يقول أحمد على أحد المستفيدين من مبادرة حياة كريمة:" كنا نعيش في بيوت من طين مسقوفه بالبوص وكنا نعيش حياة غير آدمية تماما ونحن كلنا نتقدم بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية الذى أطلق تلك المبادرة والتي استهدفت القرى الأكثر إحتياجا وحولت حياتهم من حياة لا يمكن وصفها إلى حياة كريمة..كهرباء.. مياه نقية.. حمام خاص بالمنزل..سقف وسيراميك في الأرضيات..وأسره ننام عليها بعد أن كنا ننام على الأرض".

وأكمل حديثه قائلا :"والرئيس صانا عرضنا وستر عوارتنا وأننا تركنا الحمام المشترك قائم ليظل شاهدا على التغير الذى حدث وعلى ما كنا فيه وما أصبحنا عليه".
 
وتقول السيدة سماح على أحمد من المستفيدات من حياة كريمة:" كنا نعيش في منزل من البوص تغيرت حالتنا من صفر إلى 100 المنزل أو العشة التي كنا نعيش فيها كانت تحوى كل الحشرات".

وأوضحت :"فى يوم من الأيام تعرضت للدغ القرب وكنت لا أستطيع أن أترك الأولاد على الأرض خوفا عليهم وفى الليل كنت دائما أستمر في تفقدهم خوفا من سقوط الأبراص والعقارب عليهم من سقف المنزل المكون من البوص والأفلاق والنخيل والمبادرة حافظت على وعلى أولادى ونستطيع أن نعيش حياة كريمة لسنوات طويلة الحياة كانت بدائية الحوائط تغيرت السقف تغير كل الأشياء الضرورية للمعيشة أصبحت موجودة وأنا أشكر الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لأنه قدم لنا حياة كريمة بمعنى الكلمة".

ويضيف على السيد همام من المستفيدين من مبادرة حياة كريمة: الوضع الماضى كان سيئ والوضع الحالي هو والأفضل كنا نعيش معيشة لا تطاق، شكرا للرئيس عبدالفتاح السيسى".

وقالت وفاء السيد ربة منزل :" في الماضى كان عندى مطبخ من طين عبارة عن كانون يعمل بالبوص الأن أصبح لدى مطبخ من الخشب وعندى بوتاجاز وكنت في قمة الإحراج جراء قضاء الحاجة وسط الجيران في حمام مشترك والآن نحن انتقلنا من لا شيء إلى شيء وأصبحت لنا كرامة".

وقدمت سنية أحمد على أكبر المستفيدات سنا الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية قائلة:" المنزل كان عرضه للأمطار وعرضه لكل شيء كنا ننام على الأرض والآن لدى سرير وفرش وغطاء ومياه للشرب".

من جانبه وجه محمد شوقى مدير إدارة التضامن بمحافظة سوهاج الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى لما تم بذله في تنفيذ مبادرة حياة كريمة حيث حظيت إدارة سوهاج بتنفيذ المبادرة داخل 5 قرى وهى الكوامل والهجارسة وعرابة أبودهب وسعد الله والشيخ مكرم وتم أستهداف 125 منزل بقرية الكوامل و77 بقرية الهجارسة على سبيل المثال.

كما تم رفع كفاءة المنازل وتقديم الرعاية الاجتماعية من خلال القوافل الطبية وصرف أجهزة تعويضية وتم تقديم العديد من الخدمات التعليمية بالإضافة إلى تنفيذ العديد من القوافل البيطرية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا