والدة المقاول الهارب محمد علي: "سلم نفسه للإخوان وبيحركوه ضد البلد لمصلحتهم وهيخلصوا منه"

السبت، 19 سبتمبر 2020 05:35 م
والدة المقاول الهارب محمد علي: "سلم نفسه للإخوان وبيحركوه ضد البلد لمصلحتهم وهيخلصوا منه"
المقاول الهارب محمد علي
دينا الحسيني

تمر والدة المقاول الهارب محمد علي بصدمة عصبية بعد مشاهدتها فيديوهات نجلها المسيئة لنفسه، وللدولة المصرية حيث تورط في خدمة مصالح الجماعة الإرهابية.

وقالت هناء الشريف والدة الهارب محمد علي، في تصريحات صحفية، من قبل، واكتفت بقولها: "قلبي محروق علي أخوه إبراهيم اللي مات، وهو سلم نفسه للي هيضيعوه " ، وأكملت : " أبني محمد مكنش يعرف الإخوان ولا سكتهم، ودلوقتي  بيحركوه ضد البلد عشان ينفذوا مصالحهم وبعدين يتخلصوا منه".

الأم المسنة التي تبلغ من العمر 65 عاماً وتعاني المرض، تعيش بمفردها الأن دون عائل أو تجد من ينفق عليها ، بعدما توفي نجلها إبراهيم في حادث سير العام الماضي، الذي كان يتولي الإنفاق عليها طيلة إقامتها معه ومع أبنائه، بعدما رفض نجلها الهارب محمد علي الإنفاق عليها ورعايتها، وبعد وفاة شقيقة أستولي علي التركه وحرمها وحرم أبناء شقيقه من التركه والميراث، الأمر الذي جعلها تلجأ إلي القضاء للمطالبة بحقها في ورث نجلها المتوفي، وإلزم أبنها العاق محمد الإنفاق عليها في الدعوي رقم 1794لسنة 2017  محكمة شمال الجيزة.

وكشف عرفة موافي محامي هناء شريف عواد والدة المقاول الهارب محمد علي، تفاصيل دعوي النفقة رقم 1794 لسنة 2017  التي أقامتها موكلته ضد نجلها محمد محمد علي عبد الخالق الشهير بالمقاول محمد علي ، وقال عرفة موافي لـ"صوت الأمة " ، "أن محمد علي الذي يطالب بحقوق المصريين من بلد أخري ترك والدته دون عائل، واستولي علي تركه أبناء شقيقة الذي توفي فى 2016 في حادث سير، ورفض الإنفاق علي السيدة التي أنجبته ورفض تسليمها ميراثها من نجلها المتوفي، ورفض كل الحلول الودية والتدخلات العائلية لرعاية الأم وصغار شقيقه"، مشيراً إلى أن والدة محمد التي تبلغ من العمر 65 عاماً لم تجد طريقاً إلا القضاء للحصول علي حقوقها من الابن العاق، حيث لا عائل لها ، وليس لها أي مصدر رزق حتي زوجها والد محمد علي تركها دون نفقة وتزوج عليها .

واستكمل موافي: "طوال السنوات الماضية كان أبنها المرحوم إبراهيم يقوم بالإنفاق عليها ويتكفل بكافة متطلباتها من مأكل وملبس وعلاج، كونها مريضة قلب وتعاني من أمراض السكر والضغط، لكنه القدر فقد توفاه الله وتركها فريسة في يد من لا يرحم، ونسي أن الله سبحانه وتعالي أمر بالإحسان إلى الوالدين".

وأوضح عرفه موافي أن محمد علي رفض الانفاق عن والدته وصغار شقيقة الأيتام رغم أنه ميسور الحال، ويمتلك مجموعة من الشركات والعقارات ومعروف بثرائه، وعلي الرغم من ذلك أمتنع عن الإنفاق علي والدته المسنة المريضة التي وقفت بجانبه حتي وصل إلي الثراء، وحاولت بكافة الطرق الودية إلا أنه لم يحرك ساكنا، الأمر الذي دفعها إلى تقديم طلب إلي مكتب تسوية العجوزة وقيد برقم 1751 لسنة 2017 وتحدد لها جلسة 8/11/2017 لم يحضرها نجلها رغم إعلانه بها .

واختتم محامي والدة الهارب محمد علي بقوله أن الابن رفض الإنفاق علي أمه ورفض حضور جلسات النفقة، في الوقت الذي كان يعلن في الصحف عن فيلمه الجديد بتكلفة 27 مليون جنيه من إنتاجه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا