من الصناع المصريين للدولة: خفض سعر الغاز الحل لدعم الصناعة الوطنية

الخميس، 24 سبتمبر 2020 06:00 م
من الصناع المصريين للدولة: خفض سعر الغاز الحل لدعم الصناعة الوطنية

تعاني الصناعة الوطنية من أزمة ارتفاع أسعار الطاقة، إلا أن الصناع يضعون أملاً كبيراً على خفض لجنة تسعير الطاقة للأسعار، فمازالوا في انتظار القرار وتقديم المطالبات للجهات المختصة من أجل العمل تخغيض سعر المليون وحدة حرارية من الغاز من 4.5 دولار لـ 3 دولارات، حتى تتمكن المصانع من القيام بدورها وزيادة الإنتاج مما يساهم في زيادة الصادرات وبالتالي زيادة المنافسة العالمية.
 
وأوضح هشام عوض، عضو مجلس إدارة شركة النصر للأسمدة بالسويس، أن خفض سعر الغاز للصناعة، وخاصة صناعة الأسمدة بمثابة إحياء جديد لهذه الصناعات المهمة التى تعانى نظراً لتقادم الآلات والمعدات فى الشركات الحكومية والتى تحتاج إلى ملايين الدولارات لإعادة التحديث أو لشراء مصانع جديدة.
 
وأضاف رئيس اللجنة النقابية للعاملين: "طالبنا منذ فترة طويلة بضرورة النزول بسعر المليون وحدة حرارية من الغاز الطبيعى من 4.5 دولار إلى 3 دولارات فقط بحيث تتمكن الشركة من المنافسة بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، خاصة أن سعر الغاز على مستوى العالم يتراجع"، مشيراً إلى أن الخفض سينعكس على الصناعة من الخفض، ومن أهمها انتعاش الاقتصاد وانتعاش فى الصادرات حال خفض سعر الغاز لـ 3 دولارات أو على الأقل 3.5 دولار بحيث تتمكن الشركة من زيادة مواردها ومن زيادة قدرتها التنافسية ‏ومن تطوير نفسها بنفسها دون الحاجة إلى الاقتراض أو إلى البنوك.
 
وأكد عبد الحميد المطري، مستثمر وعضو اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية، أن النزول بسعر الغاز يصب مباشرة فى مساعدة الصناعات كثيفة استهلاك الطاقة على النهوض والنمو والمساهمة بشكل افضل في زيادة صادرات مصر، بجانب توفير فرص العمل من خلال اجراء التوسعات اللازمة لها، معتبرا أن النزول بسعر الغاز أصبح امرا واقعا فى ظل الوفرة التى تحظى  بها مصر حاليا من الغازوتحولها لمركز إقليمى كبير.
 
واستطرد المطري، أن السعر حاليا الذى تتسلم به المصانع الغاز فى المنطقة الصناعية بالقنطرة شرق يصل لنحو 5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية فى الوقت الذى انخفض سعر الغاز عالميا لنحو 1.7 دولار للمليون وحدة حرارية، وبالتالى فمن المهم خفض السعر لرفع الأعباء عن الشركات.
 
وأشار إلى أن النزول بسعر الغاز الطبيعى يساهم في فتح المجال للتوسع في مختلف الصناعات وبناء مصانع جديدة ، موضحا أن شركته بصدد إنشاء مصنع جبس جديد في شرق قناة السويس، لكن ارتفاع سعر الغاز يمثل عقبة أمام إتمام هذا المشروع الذي سيوفر عشرات فرص العمل ويمثل اضافة للصناعة المصرية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص