ضربة "المتحدة" للجزيرة وأخواتها.. شابوه للعبة الحلوة

السبت، 26 سبتمبر 2020 11:31 م
ضربة "المتحدة" للجزيرة وأخواتها.. شابوه للعبة الحلوة
محمد الشرقاوي يكتب:

"نشكركم على حسن تعاونكم".. كانت هذه الرسالة التي أنهت بها شركة المتحدة للخدمات الإعلامية بقيادة تامر مرسي ضربتها الموجعة لقناة الجزيرة وأخواتها من قنوات الإخوان الإرهابية، بعد اللعبة الحلوة في خدعة مظاهرات نزلة السمان المفبركة.
 
 فيديو استثنائي للشركة المتحدة كشف كواليس مظاهرات نزلة السمان، والتي أنتجتها الشركة في أحد استوديوهاتها، وأرسلتها للجزيرة وقنوات الجماعة الإرهابية، التي ابتلعت الطعم في سقوط مدوٍ كعادتها دون تحقق، وأذاعتها باعتبارها مظاهرات حقيقية.
 
لم يكن غريباً، كم الصياح الذي تنتهجه جماعة الإخوان الإرهابية على مدار أسبوعين، في إطار تغطيتها لمظاهرات لا أساس لها من الصحة، قالت إنها معارضة ومطالبة برحيل الرئيس السيسي.
 
فما بين دعوات تحريضية لم تتوقف، ونداءات بالخروج، يروجها المقاول الهارب محمد علي، من إسبانيا، وتدعمها قنوات الإخوان إعلامياً، ويزعم مكتب الإرشاد عدم علاقته بها، شكلياً، كانت اللعبة مكشوفة للعيان. 
 
وعلى مدار تلك الأيام، أذاعت قنوات الجزيرة القطرية وقنوات الإخوان التي تبث من تركيا، مقاطع فيديو مكررة، وقديمة، مقصوصة ومفبركة، لمحاولة شحن المواطن البسيط. 
 
بنظرة تعقل بسيطة، يستطيع المواطن البسيط، أن يكشف زيف تلك الادعاءات، بسؤال واحد: "هل المذيع أو المؤسسة الموجودة خارج مصر والمدعومين من أنظمة معادية لمصر يخافون على مصلحة الوطن أكثر من إعلام يبث بداخله؟
 
 
الآن بات يدرك المواطن المصري أن المعركة التي تقودها الجماعة هي معركة على حساب الوطن، لكن في المقابل تخوض الدولة بإعلامها الوطني أننا في معركة وعي حقيقية، لتوضح للمواطن حجم التضليل الذي تنتهجه الإرهابية. 
 
لم تكن واقعة مظاهرات نزلة السمان وحدها المزيفة، بل ساقت الكتائب الإلكترونية للجماعة أكذوبة أخرى، عن مواجهات أمنية أسفرت عن مقتل أشخاص، لكن تبين بالبحث أنها لأشخاص من العراق قتلوا في 2019.
120076411_4510199745687820_6084271095573632177_o
 
 
120040409_4510199945687800_2753049359229635248_o
 
بالإضافة إلى تداول مقطع فيديو -دوار- عبر القنوات ومواقع التواصل الاجتماعي، عن اشتباكات مع قوات الأمن، اتضح بالبحث أن الفيديو مصور في قطاع غزة الفلسطيني، وفيه يقذف محتجون سيارات ومركبات شرطية بالطوب وزجاجات المولوتوف وهي تفر هاربة.
 
ويبدو المشهد مفضوحاً لكونه لا يعبر أي منطقة في مصر من أقصاها، أو نوعية سيارات الأمن، لكن أنصار الجماعة يصرون على ذلك، وهو طبيعي: فإنك لا تسمع الصم الدعاء. 
202009250454485448
 
في ظل تلك المعارك الإعلامية، خاضت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، بقيادة تامر مرسي، معركة شرسة للدفاع عن الوطن والزود عنه، هدفها الأول إعلاء قيمة الوعي لدى المواطن المصري.
 
يقول البعض إن هناك حالة من الغضب والاعتراض على القرارات، نحن لا نتخلف فكل أمر له تداعيات وكل خلع ضرس فاسد له آلامه، لكن ما نختلف عليه أن يتاجر أحد بتلك الآلام لمصالح، مع أن الضرس لو استمر لأفسد شيء أخر.
 
 ما لا نختلف عليه، هو أن أعداء الوطن كثر، ودفعوا المليارات للنيل منه، لكننا نختلف عندما يتم ركوبك أيها الإخواني والمغيب من أعداء الوطن. 
 
الآن انكشفت اللعبة "وبات اللي عنده دم أحسن من اللي معندوش، واللي بيفهم أحسن من التايه"، الآن عزيزي المغيب عليك أن ترى حقيقة من يدّعي المهنية، ومن يقول لك نعمل لصالح الوطن وهو في الأصل أجير لخونة، الآن إما أن تكون في صف الوطن أو ضده.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا