الصراع في العراق يأخذ منحى خطير.. والميلشيات تهدد بـ «الأسلحة الدقيقة»

الأحد، 27 سبتمبر 2020 11:00 م
الصراع في العراق يأخذ منحى خطير.. والميلشيات تهدد بـ «الأسلحة الدقيقة»

لا تزال أزمة استهداف الأرتال التابعة للتحالف الدولى مشتعلة، في ظل تصاعد تهديدات المليشيات العراقية الموالية لإيران باستهداف قوات أجنبية، فى الوقت يواصل فيه رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى محاربة أسلحة المليشيات العراقية.

حيث هددت ميليشيات عراقية موالية لإيران السفارة الأمريكية بـ «أسلحة دقيقة» حصلت عليها مؤخرا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة يأتى هذا فى الوقت الذى أفادت خلية الإعلام الأمنى فى العراق، اليوم الأحد، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلًا كان ينقل معدات للتحالف الدولى فى ذى قار، وذكرت الخلية - فى بيان أوردته قناة (السومرية نيوز)- «أن رتلًا كان ينقل معدات التحالف الدولى المنسحبة مِن العراق بواسطة شركات نقل عراقية وسائقى العجلات من المواطنين العراقيين، تعرض إلى انفجار عبوة ناسفة فى ناحية البطحاء فى محافظة ذى قار».

وأضافت خلية الإعلام الأمنى فى العراق، أن «ذلك أدى إلى أضرار بإحدى سيارات الرتل، وقد استمر الرتل بالحركة نحو وجهته المقصودة». من جانبها وجهت كتلة تحالف القوى العراقية، اليوم الأحد، مطالب للقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمى، بإلغاء أمر صدر من هيئة الحشد الشعبى بشأن الحشود العشائرية.

وقال ممثل كتلة تحالف القوى العراقية، النائب فلاح حسن زيدان، فى مؤتمر صحفى مشترك مع نواب التحالف، القول "إشارة إلى الأمر الإدارى المرقم 3743 فى 16 سبتمبر 2020 الصادر عن هيئة الحشد الشعبى، فإننا نود أن نبين أن الحشود العشائرية هى حشود شكلت لمشاركة القوات الأمنية لتحرير الأرض من العصابات الإرهابية ومن ثم مسك الأرض وحفظ الأمن فى مناطقها، إلا أن الأمر الذى صدر يخالف ذلك جملة وتفصيلا، وكذلك فإن أغلب الأسماء هى أسماء تابعة لجهات سياسية وأن تسيس هذا الملف فيه خطورة كبيرة على الأمن فى هذه المحافظات نينوى الأنبار ديالى صلاح الدين كركوك.

وأضاف ممثل كتلة تحالف القوى العراقية، أنه فى الوقت الذى ندعم فيه الحكومة فى ضبط السلاح واستقلال الأجهزة الأمنية وارتباطها بالقائد العام للقوات المسلحة حصرا، فإننا نحذر من تداعيات هذا الأمر على الأمن وتكرار ما حصل فى عام 2014.

كما دعا ممثل كتلة تحالف القوى العراقية، مصطفى الكاظمى، رئيس وزراء العراق بإلغاء هذه الأوامر وربط الحشود العشائرية بالقائد العام للقوات المسلحة وإدارة هذه الحشود تكون من قبل قيادات العمليات التابعة لوزارة الدفاع من ناحية العمليات والانتشار والإدارة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا