طارق شوقى يؤكد التزام الحكومة بحق كل طفل فى خدمة تعليمية عالية الجودة

الإثنين، 28 سبتمبر 2020 09:03 م
طارق شوقى يؤكد التزام الحكومة بحق كل طفل فى خدمة تعليمية عالية الجودة
طارق شوقى

نظمت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، احتفالية تكريم الطلاب الأوائل فى امتحانات الدبلومات الفنية للعام الدراسى 2019-2020، تحت رعاية وحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى.
 
وأعرب الدكتور طارق شوقي، عن سعادته بتكريم أوائل الدبلومات الفنية، للعام الدراسى 2019/2020 التى تُعد تتويجًا للجهد الذى بذله أبناؤنا والإنجاز الذى حققوه، قائلاً: "نلتقى اليوم من أجل تحفيز أبنائى وبناتى المتميزين وتكريمهم وتشجيعهم على مزيد من التفوق والإجادة، وتنمية ما لديهم من تميز وإبداع نفتخر به جميعًا، إلى جانب تعزيز ثقتهم بأنفسهم وتعميق ولائهم لوطنهم الغالى مصر".
 
وأكد وزير التربية والتعليم على تقديره لكل تلك الساعات والأيام والشهور التى قضوها فى الكد، والعمل والاجتهاد؛ حتى يحققوا أعلى درجات التفوق ويصلوا إلى اسمى مراتب التكريم، مشيرًا إلى أن الثروة البشرية تُعد أكبر وأعظم كنز لدى كل أمة؛ لذا وجب إعطاؤها الأولوية والاهتمام والرعاية الكاملة؛ لنخرج إلى المجتمع إنسانًا فاعلًا قادرًا على العطاء لوطنه.
 
وأشار الدكتور طارق شوقى إلى أن الوزارة لا تتخدر جهدًا فى سبيل تحقيق التنمية الشاملة للنشء، مع غرس روح المواطنة والتسامح، ونبذ العنف، وتفهم أسس الحرية والعدالة من حقوق وواجبات، وشعور بالمسئولية تجاه الوطن والمواطنين، مؤكدًا على الالتزام بحق كل طفل فى فرصة متكافئة لتلقى خدمة تعليمية بمستوى عالٍ من الجودة، يتناسب مع المعايير العالمية، وبما يسمح بالإسهام الفعال فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية، والمنافسة إقليميًا وعالميًا.
 
وأوضح أن الوزارة تسعى إلى اكتشاف الموهوبين والمتفوقين ورعايتهم تعليميًا، وثقافيًا، واجتماعيًا؛ حتى يتمكنوا من تطوير مواهبهم، فلم تعد منظومة التعليم الفنى والمهنى مجرد منظومة تعليمية تقليدية، وإنما باتت منظومة تعليمية ذات أبعاد اجتماعية، واقتصادية، وحتى سياسية تبنى على العلاقة الوثيقة مع سوق العمل، وترتبط عضويًا بمعدلات البطالة، وسياسات التشغيل، وجودة المنتجات الصناعية، والزراعية، والخدمية.
 
وأوضح أن سر نجاح تجربة مدارس التكنولوجيا التطبيقية يكمن فى أنها منظومة تعليمية متكاملة وقادرة على تطوير التعليم الفنى فى مصر، وجعله يواكب أفضل النظم التعليمية بالعالم، إلى جانب إعداد وتأهيل المعلمين وفق أحدث النظم والمعايير من خلال تدريبات معتمدة على أيدى خبراء من داخل وخارج مصر، وذلك بالإضافة إلى إعداد خريجين مؤهلين؛ لمواكبة مختلف التخصصات التى يحتاجها سوق العمل المحلى والدولى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق