تكاليف الإصابة بكورونا.. توصيات مهمة لشركات التأمين للتحفيز على عودة السياحة العالمية

السبت، 03 أكتوبر 2020 04:17 م
تكاليف الإصابة بكورونا.. توصيات مهمة لشركات التأمين للتحفيز على عودة السياحة العالمية
"تأمين السفر" هدف رئيسى بعد كورونا

تسعى عدد من الشركات السياحية إلى النجاة من الأزمة الاقتصادية التي أصابتها، على خلفية جائحة فيروس كورونا كوفيد 19، التي اجتاحت العالم وتسببت في إصابة اقتصاد كبرى الدول والشركات بشلل تام.

واتجهت بعض الشركات إلى مسألة تأمين السفر، كنوع من التحفيز على السياحة والسفر الأمن، فبدأت المنظمات الدولية المختصة بالسياحة، في إصدار عدد من الإرشادات للدول الأعضاء، طالبتهم فيها بضرورة إدخال تعديلات على الأنظمة القائمة، وإتاحة وثائق تضم بنودا جديدة قد تراعي تكاليف علاج من سيصاب بفيروس كورونا خلال الرحلة، من خلال وثيقة تأمينية يلتزم المسافر بالحصول عليها، في مقابل رسوم أو أقساط قسط معقولة، وتمنح تأمينا ضد الأخطار المنصوص عليها في التعاقد، ما يستوجب على الحكومات التوصل لتوافقات مع شركات التأمين الدولية، لإضافة فيروس كورونا لقائمة المخاطر، حتى إذا استدعى الأمر إلى ارتفاع قيمة بوليصة التأمين الخاصة بالسفر.

وكشف المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) عن إرشادات التأمين الخاصة به، لإعادة بناء ثقة المستهلك العالمية في التشجيع على عودة السفر، من خلال تصميم المبادئ التوجيهية لقيادة عودة السفر الصحي الآمن والصحي في الوضع الجديد لعالم كوفيد 19.

وضمت أبرز توصيات المجلس العالمي للسفر والسياحة، لمساعدة الحكومات والشركات السياحية لاستعادة النشاط من جديد:

على جميع المؤسسات تقديم خطط إدارة المخاطر، وكيفية مكافح فيروس كورونا، إلى شركات التأمين والمنظمات بهدف التأكد من أن خططها شاملة وعملية وبسيطة، بالإضافة إلى متابعة إبلاغ جميع الموظفين بالتدابير الوقائية المتخذة، والتي ستشمل جميع منتجات التأمين المغطاه من شركات التأمين، إدارة الأزمات والمخاطر والتغطية الشاملة، توفيرا لراحة العملاء.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا