غاضب من التسريبات.. إبراهيم منير يشكو أيمن نور لمستشار أردوغان

الإثنين، 05 أكتوبر 2020 06:25 م
غاضب من التسريبات.. إبراهيم منير يشكو أيمن نور لمستشار أردوغان
إبراهيم منير
دينا الحسيني

كشف عدد من الشباب المفصول من قناة الشرق الإخوانية التي تبث بتركيا وتدار بمعرفة الهارب أيمن نور أن إبراهيم منير أمين عام التنظيم الدولي والقائم بأعمال المرشد قدم شكوي إلي ياسين أقطاي مستشار الرئيس أردوغان والمشرف علي قنوات جماعة الإخوان التي تبث من تركيا  في مقدمتهم قناتي «الشرق- مكملين».

المفصولين من قناة الشرق تداولوا علي جروبات الواتساب المغلقة أن إبراهيم منير غاضب من التسريبات التي تفضح أخلاقيات العاملين بقنوات الإخوان، الأمر الذي جعلة يتواصل مع اقطاي مستشار الرئيس التركي والقيادي بـ «حزب العدالة والتنمية»، لوقف نزيف تلك التسريبات، ووجه منير الهارب أيمن نور بأن أطماعة في جمع التمويلات وفشلة في إدارة القناة وإحتواء العاملين داخلها وتأخير الرواتب كلها عوامل ساعدت في الإنتقام ليس من شخص أيمن نور بل من الجماعة وعناصرهم والتابعين لهم، والمحسوبين عليهم،حتي وصل الأمر لقيامهم بتسجيل مكالماتهم الهاتفية وتسريب القاطع الصوتية خلال النقاشات التي تدار فيما بينهم على واتس آب، كل ذلك بحسب ما تداولة العاملين السابقين بقناة الشرق.

شباب تنظيم الإخوان المهمش من قبل الجماعة كشف ايضاً أن الهارب سامي كمال الدين بمشاركة أحمد حمدي إبراهيم معد برنامج معتز مطر والذي أنتقم منه ايمن نور بفصلة من القناة يقودا حربا ضد أيمن نور الأمر الذي جعل الأخير يرد عليهم ويفضح تعاون سامي كمال الدين مع المقاول الهارب محمد علي بعدما إتهم ايمن نور سامي كمال الدين بأنة وراء تقديم نصيحة للمقاول الهارب بالإبتعاد عن أيمن نور وسحب الصفحة الرسمية التي يبث منها الهارب محمد علي الفيديوهات المزعومة والتي كانت تدار بمعرفة أيمن نور قبل عودة الخائن محمد علي للظهور مجدا لبث سموس الفتنه ضد مصر .

2
 

معد قناة الشرق المفصول احمد حمدي هو الأخر إتهم ايمن نور بأنة يقف وراء التسريبات التي تظهر علي مواقع التواصل الاجتماعي وغرد علي حسابة الرسمي علي تويتر :"  منذ 7 أشهر ناشدت الرئيس أردوغان فتح تحقيق مع ايمن نور لإثبات تسريبه محادثات تضر أمني و امن اسرتي في مصر الى اعلام السيسي ارفقتها بسلسلة تسريبات خرجت من مكتبه تخص آخرين اليوم ايمن متهم من جديد تسريب صور اجتماع وزير الداخلية التركي هل يسمعني احد ؟ اللهم انت الحق اكشف الحق حسبي الله" ، وكان من قبلها تسريب صوتي للهارب محمد ناصر يصف أيمن نور بأنة مختل علقياً ، خلال مكالمة مسربة سبق و حصلت  عليها «صوت الأمة»  منذ عدة أيام تجمع الإرهابى وشخص آخر يتفقان خلالها على أموال اللازمة من أجل مواصلة هجومة على الدولة المصرية ومؤسساتها ، بدأت المكالمة بالحديث أيمن نور، وأنه رجل مختل عقلياً كما وصفه الإرهابى محمد ناصر، ليرد عليه الطرف الآخر بألفاظ نابية عن "نور"، ويؤكد على حديث "ناصر" ، محمد ناصر بالقول"ألو ..عامل أيه"، ليرد الطرف الآخر "والله مش تمام يعنى مضايق شوية"، وعلى الفور علق الإرهابى قائلاً:"لو مضايق أبعد عن نور لأنه راجل مختل عقلياً ".

 واستنكر الطرف الآخر تصرفات أيمن نور تجاه المتعاملين معه، وأنه أمور قاسية ومتضاربة،وقال :" يا عم ده رجل خول ومش طبيعى أيه اللى بيعمله ده، فعلق "ناصر" قائلاً:" لا لا هو فاهم كويس هو بيعمل أيه..بس فشخنا بتصرافته".

أكمل الطرفان المكالمة التى أوضحت أن الجلسة الأولى التى تمت مع أيمن نور، كانت فاشلة نظراً لحصول أيمن نور على عشرات الملايين من الدولارات وفى المقابل لا يعطى لهم إلا القليل ويجب أن يتفقا على أمر واحد كونهما فى "مركب وحدة"، وتابع ناصر قائلاً:"القناة بتاخد فلوس كويس أوى أوى ..يعنى أخرهم الـ30 مليون دولار..لكن القناة شوية حرمية ودى حقيقة مش هزار ..فأنت عاوز تاخد دولارات وأن بناخد شوية ..دول ولاد كلب"، فرد عليه الطرف الآخر قائلاً:"أنت عندك حق بس أنا عاوزك تكون لطيف ومتنشفش دماغك معاه فى المعاد بتاع بكرة الساعة 8".

كل هذه الصراعات والتسريب الصوتي الفاضح للإخواني عبدالله الشريف والمتداول منذ أمس ، وغيرة من التسريبات الأخرى التي فضحت الوجة الحقيقي لقيادات التنظيم الدولي ، والإعلاميين التابعين لهم ، والعاملين بقنواتهم وأذرعهم الإعلامية ،و كشف بما لا يدع مجالاً للشك أن الإنشقاقات والصراعات لازالت تضرب التنظيم الدولي من الداخل ، وباتت لغة " التسريب"، هي السائدة فيما بينهم للإنتقام بكشف فضائح بعضهم إما بإنحرافات جنسية أو سرقة أموال وإختيلاس ، ومابين هذا وذاك تستمر صراعات العناصر الإرهابية وأجنحتها المختلفة بعد أن كرست منهجاً جديداً في الخلاف داخل الجماعة وهو ما يعرف بالقتل الأخلاقي .

ولعل ما قالة إبراهيم منير أمين عام التنظيم مؤخرا والقائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان بطلبة من عناصر الجماعة الكف عن التسجيل لبعضهم البعض داخل الغرف المغلقة ، وتأمين رسائلهم وإتخاذ إجراءات الحيطة خلال المناقشات علي الجروبات ، كلها  دليل علي تفشي الظاهرة وتناميها ، ما يعني دق مسماراً جديدا في نعش الجماعة المتوفاه إكلينيكيا .

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا