بالجلباب البدوي والتمور والزيوت .. المنتجات السيناوية تألقت في معرض تراثنا

السبت، 17 أكتوبر 2020 08:15 م
بالجلباب البدوي والتمور والزيوت .. المنتجات السيناوية تألقت في معرض تراثنا
معرض تراثنا
ندى سليم

 
تصدرت المنتجات السيناوية معرض تراثنا، الذي شهدت دورته الثانية التي انتهت اعمالها الخميس الماضى، بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، وتلألأت المنتجات القادمة من محافظة شمال سيناء بين المنتجات التراثية التي تعبر عن ثقافة أرض الفيروز، من خلال الحلى والإكسسوارات والأزياء البدوية، فضلا عن الأطعمة والمأكولات المصنعة بأيادي أهالي سيناء.
 
وقالت هناء حامد، إحدى المشاركات في معرض تراثنا من شمال سيناء، أن المعرض كان فرصة مهمة لعرض منتجاتها على أكبر قدر من الجمهور، حيث تخصصت في حرفة صناعة الحلى والمشغولات والأزياء البدوية، مؤكدة أن منتجاتها تلقلاقتى رواجا من قبل المواطنين الحريصين على الأزياء المصنوعة يدويا، مشيرة إلى أن العارضين من المحافظات الحدودية ينتظرون المعارض بشغف كل عام، حتى يتمكنوا من تسويق منتجاتهم الذين يصنعونها على مدار العام، لأن من الصعب عليهم الوصول الى المواطنين إلا من خلال تلك المعارض السنوية.
 
وأكدت "فتحية" إحدى العارضات من شمال سيناء، أن مشاركة سيناء هذا العام في الدورة الثانية لمعرض تراثنا، كانت مميزة للغاية، نظرا لكثرة أعداد المشاركين من المحافظة، وتقديم الدعم لهم لعرض منتجاتهم، فضلا عن الدعاية المقدمة التي ساهمت في زيادة حركة الاقبال على المعرض، موضحة أن الأزياء اليدوية المصنوعة من الأقمشة والألوان المميزة، تعبر عن التراث البدوى الأصيل، وعن جزء اصيل من الحضارة المصرية، لذا فان جمهورها متواجد ويأتي خصيصا لاقتناء تلك الأزياء خاصة الجلباب البدوى الذى اصبح من اهم خطوط الموضة في شهر رمضان الكريم.
 
ومن أهم الصناعات التي تشتهر بها محافظة سيناء، صناعة الأغذية المعبأة، حيث أوضحت «نهى» إحدى المشاركات بالمعرض، أن سيناء تشتهر بالزيوت والزيتون والتمور، لذا فأن منتجاتنا المعروضة تتنوع بين التمر العجوة المعبأ الذى نقوم بتصنيعه بعد حصد البلح من النخيل ثم تبدأ صناعته وتحويله الى العجوة، وإعادة صناعته من جديد من خلال إضافة المكسرات، موضحة أن المنتجات الغذائية السيناوية تحظى بشهرة واسعة بين الجمهور من كل المحافظات، خاصة أن أسعارها مناسبة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا