الإخوان يشكرون أسامة هيكل بعد طعنه في الإعلام المصري

السبت، 17 أكتوبر 2020 08:08 م
الإخوان يشكرون أسامة هيكل بعد طعنه في الإعلام المصري
هيكل
دينا الحسيني

منذ أن غاب عنه مقعده وزيراً للإعلام حتى عودتة إلية كان متوارياً عن الأنظار، ومنذ اختياره وزيراً للدولة للإعلام، لم يقم أسامة هيكل إلا بانتقاد الإعلام المصري الوطني.

أسامه هيكل الذي اختفت تصريحاته ومواقفه وقت أن تعرض الإعلام المصري لهجمة شرسة قادتها الجزيرة القطرية والأذرع الإعلامية التابعة للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية وقنواتهم المأجورة التي تبث من تركيا، يظهر الآن بكلمات تهاجم منتقديه من الإعلاميين المصريين،  ورد حينما تعلق الأمر بشخصة فقط.

تحمل هيكل أن يهاجم الإعلام المأجور بلاده، ولم يتحمل عندما تعلق النقد بشخصه، فماذا ترك هيكل لهذا الإعلام المضلل أن ينال من الإعلام الوطني الحر في مصر حينما وصفة " بالمفبرك"، الكاذب "، وهو يعلم علم اليقين ان المؤسسات الإعلامية في مصر المسموعة والمقروءة والمرئية لديها ثوابت في أداء رسالتها الإعلامية " تحري الدقة "، " المصدقية "، " نقل الحدث من ارض الواقع كما هو "، ومع هذا لم نر " بوستاته " تدافع عن إعلام بلده الذي يمثله هو .

وزير الدولة للإعلام منصب يحمل صاحبة مسئولية وطنية خالصة ، لعل أبرزها " الدفاع عن إعلام بلاده ، تصحيح الصورة الخاطئة التي سعي إعلام الأإرهابية ترويجها بالخارج عن الإعلام في مصر ، وهو مالم نراه من مواقف غض عنها هيكل الطرف ، وكأنة يمصل إعلام دولة أخري .

أموال بالمليارات وميزانيات ضخمة تدفعها دول معادية لتشوية الإعلام في مصر، وقلب الحقائق ، والهجوم على رموز الإعلام في مصر في مقدمتهم هيكل نفسه، ومن دافع عنه هو الإعلام المصري الوطني، ليتناسى هيكل سريعاً كل ذلك وبدون أن يدري أو ربما يقصد، منح إعلام الإخوان فرصة ذهبية للنيل من إعلام مصر، وأعطاهم محتوى إعلاميا جاهزا ليسهل لهم المهمة، ولا نستبعد ان يخرجوا في برامجهم يدافعوا عن هيكل في " مظلومية جديدة "، ولا نستبعد أن يقدموا له الشكر.

فماذا ترك هيكل لمافيا إعلام التنظيم الدولي والجزيرة القطرية للهجوم علي إعلام مصر والتقليل من مهنيته ورسالته، ومن أين أتي هيكل بإحصائيته المزعومة بعزوف المصريين عن متابعة إعلامهم؟.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا