تصريحات أسامة هيكل تتسبب في حالة غليان بالتلفزيون المصري

السبت، 17 أكتوبر 2020 09:16 م
تصريحات أسامة هيكل تتسبب في حالة غليان بالتلفزيون المصري

تسببت تصريحات وزير الإعلام أسامة هيكل بحالة غليان في داخل التلفزيون المصري، عندما تحدث عن أن المصريين لا يتابعون التلفزيون من الأساس، ثم هاجم الإعلام المصري بأنه يتلقى تلعيمات للتحرك في صناعة المواد.

ووجه العاملون بالتليفزيون المصرى استغاثة عاجلة للرئيس عبد الفتاح السيسى، بعد تصريحات أسامه هيكل، وزير الدولة لشئون الإعلام، الأخيرة التي زعم خلالها أن أكثر من 65% من المجتمع المصرى لا يشاهدون التليفزيون.

وأكدت مصادر داخل ماسبيرو أن هناك حالة من الغضب الشديدة انتابت العاملين في التليفزيون المصرى، بعد تصريحات أسامه هيكل، وأنهم قرروا التوجه باستغاثة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، لإنقاذهم من "المخطط التدميرى" الذى ينوى أسامه هيكل تنفيذه في ماسبيرو.

وأوضحت المصادر أن العاملين بالتليفزيون يعتبرون ما قاله وزير الدولة لشئون الإعلام، هو تأكيد لوجود نية مبيته لدى "أسامه هيكل" لغلق مبنى التليفزيون وتشريد الاف العاملين بماسبيرو، خاصة أن "هيكل" لم يستند إلى أرقام أو إحصائيات رسمية حول نسب المشاهدة، متعمداً إطلاق أرقام وهمية لا علاقة لها بالواقع، الذى يشير إلى ارتفاع نسب المشاهدة لدى المصريين للتليفزيون المصرى والفضائيات المصرية.

يبدو أن شخصا ورط وزير الإعلام أسامة هيكل، أو اختار هو بإرادته توريط نفسه، فيما كتبه على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص أن المصريين يعزفون عن التلفزيون وفئة كبيرة لم تعد ترى القنوات.
 
لم يرى الوزير الأرقام الرسمية التي أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة الإحصاء وهو من المفترض المنوط به معرفة هذه الأرقام عن ظهر قلب، والتي تكشف اعتماد المواطنين في الريف والحضر على التلفزيون المصري والفضائيات لمتابعة أخبار كورونا أول بأول.
 
أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، السبت، أول دراسة من نوعها لرصد آثار فيروس كورونا المستجد على الأسر المصرية، وإلقاء الضوء على أكثر المشاكل التي تعاني منها الأسر، وأفضل الطرق التي تساعد الأسر المصرية لمواجهة تلك الأزمة، وألحق الجهاز جزءا باستمارة بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك 2019/2020‬، لقياس أثر الفيروس على الأسرة المصرية، والتي يتم استيفائها عن طريق التليفون بواسطة فريق عمل بحث الدخل والانفاق لنفس أسر البحث، حيث تشمل الاستمارة عدة أقسام تغطي آثار الفيروس على نمط الحياة اليومي للأسرة المصرية.
 
ورصدت الدراسة، أن كل الاسر المصرية سمعت عن فيروس كورونا المستجد من خلال المجتمع المحيط أو عن طريق وسائل الإعلام المرئى أو المسموع إضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي.
 
كما اظهرت الدراسة، أن الاسر المصرية تعتمد بشكل أساسي على التليفزيون المصري والقنوات الفضائية كمصدر أساسي لمتابعة آخر المستجدات حول الفيروس بنسب 54.8%, 36.5% على التوالي.
 
ويرتفع الاعتماد على التليفزيون المصري في الريف عن الحضر بينما يرتفع الاعتماد على الفضائيات في الحضر عن الريف.
 
WhatsApp Image 2020-06-20 at 12.24.03 (1)
 
WhatsApp Image 2020-06-20 at 12.24.03
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا