إسكندرية تستعد لموجات الطقس السيء بـ1.3 مليار جنيه لرفع كفاءة الصرف الصحي

الإثنين، 19 أكتوبر 2020 11:00 م
إسكندرية تستعد لموجات الطقس السيء بـ1.3 مليار جنيه لرفع كفاءة الصرف الصحي

استعدادات مكثفة شهدتها محافظة الإسكندرية، لأول موجة من الطقس السيئ تضرب المحافظة فى شتاء 2020، وتأتى تلك الموجة لتواكب ذكرى غرق الإسكندرية الذى وقع فى أكتوبر 2015، حيث تأتى تلك الموجة فى كل عام مصحوبة بالأمطار الغزيرة والرعدية، ووفق تقرير الهيئة العامة للأرصاد الجوية، فإنه من المنتظر أن تشهد البلاد حالة من عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية بدءا من الثلاثاء 20 أكتوبر وحتى الأحد 25 أكتوبر الجارى، حيث يكون الطقس يوم الأربعاء 21 أكتوبر غير مستقر وتكون الأمطار غزيرة رعدية أحيانا، على مناطق الشواطئ الشمالية (السلوم، سيوة، مطروح، الضبعة، الإسكندرية، رشيد، دمياط)، ومن مناطق الوجه البحرى (البحيرة، كفر الشيخ، الدقهلية، الغربية، المنوفية، الشرقية) ومدن القناة (بورسعيد، الإسماعيلية، السويس) والسواحل الشرقية وقد تصل إلى حد السيول على مناطق شمال ووسط سيناء وتمتد الأمطار خفيفة إلى متوسطة على مناطق شمال الصعيد (الفيوم، بنى سويف، المنيا)، ويصاحب ذلك انخفاض فى درجات الحرارة بقيم تتراوح من 4 إلى 5 درجات اعتبارا من الخميس 22 أكتوبر على السواحل الشمالية والوجه البحرى وشمال الصعيد .

برنامج-الازمات-و-الكوارث

واستعدت الإسكندرية خلال شهر أكتوبر والذى يشهد فى كل عام منذ 2015 بداية موسم الشتاء والنوات، حيث يبدأ موسم الأمطار بنوة شديدة من الطقس السيئ فى العشرة أيام الأخيرة من شهر أكتوبر من كل عام ثم تهدأ وتعاود الأمطار شدتها فى منتصف شهر نوفمبر.

جانب-من-مشروع-قرى-ابيس

وقامت شركة الصرف الصحى بالإسكندرية، برئاسة اللواء محمود نافع، رئيس الشركة، وبالتنسيق مع محافظة الإسكندرية تحت قيادة اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، بالعمل على وضع خطة لمعالجة كافة البؤر الساخنة التى تتجمع بها مياه الأمطار وتسبب إعاقة لحركة المارة والسيارات، بالإضافة إلى العمل على الانتهاء من بعض المشروعات الجديدة لمد شبكات الصرف الصحى والتى تمثل حلولا عاجلة لمشكلة الصرف وتجمعات مياه الأمطار بتلك المناطق، ووضعت خطة متكاملة لتنفيذ مشروعات المعالجة العاجلة للبؤر الساخنة بتكلفة بلغت نحو 117 مليون جنيه، حيث تم توفير 22 مليون جنيه من محافظة الإسكندرية بقيادة اللواء محمد الشريف لتنفيذ المشروع القومى للصرف الصحى بقرى أبيس، و95 مليونا تم توفيرها من وزارة الإسكان لتنفيذ مشروعات المعالجة العاجلة.

سيارات-ومعدات-مواجهه-الازمات-و-الكوارث

وأوضح اللواء محمود نافع، أن الشركة حصلت على الاعتماد اللازم لتنفيذ مشروع قومى لرفع كفاءة الصرف الصحى بمنطقة "أبو تلات" غرب الإسكندرية، ويتكون من إنشاء 3 محطات رفع و3 محطات معالجة بتكلفة 1.3 مليار جنيه، سيتم الانتهاء فى المرحلة الأولى فى يناير القادم والمرحلة الثانية فى يونيو 2021، مؤكدا أن الشركة ستقوم بتركيب 12 بدالة بطول 4 كيلو مواسير للصرف الصحى بتكلفة 10 ملايين جنيه للتغلب على مشكلة تجمع مياه الأمطار هذا الشتاء لحين الانتهاء من المشروع القومى.

محافظ-الاسكندرية-ورئيس-شركة-الصرف-الصحى

فيما أشار "نافع" إلى أن اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، قد اعتمد نحو 22 مليون جنيه لتنفيذ مشروع رفع كفاءة الشبكة بقرى أبيس، والمشروع قد يستغرق 3 أشهر، حيث سيتم العمل على حل كل مشاكل القرية، ومعالجة شبكة الصرف الصحى الرئيسية، بعد أن تم توفير التمويل الخاص بالمشروع.

محافظ-الاسكندرية-يتفقد-مشروع-قرى-ابيس

وحول معالجة البؤر الساخنة لتجمعات مياه الأمطار، قال "نافع" إنه جارى تنفيذ عدد من المشروعات للمعالجة العاجلة، حيث يتم تنفيذ مشروع الطريق الصحراوى من الكيلو 23 إلى 28 ويشمل مناطق (الفرقان وعبد القادر والجرارى والمستعمرة)، من خلال إنشاء بيارات تنقل مياه الأمطار إلى المصرف العمومى غرب النوبارية وكلها جار الانتهاء منها بالكامل خلال أسبوعين.

مشروعات-المعالجة-و-التطهير

أما عن منطقة "الفنون الجميلة" شرق الإسكندرية والتى كانت تمثل أزمة مرورية فى كل عام، فقد تم حل جزء من المشكلة بإنشاء خط رئيسى بشارع الحرية لنقل المياه إلى الشبكة، ثم تم إنشاء خط عمودى يصل إلى الخط الثانى من الشبكة الرئيسية للصرف الصحى، وقد انتهت أعمال الخط وجارى توصيل الكهرباء والطرمبات، هذا بالإضافة إلى العمل على حل مشكلة منطقة "باكوس" من خلال تحويل مسار المياه إلى شارع مصطفى كامل، وتم وضع بدالات وسيارات الشفط لحين الانتهاء من أعمال المشروع.

جانب-من-اعمال-مشروع-الجرارى-بالطريق-الصحراوى

وأكد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، أن هناك تنسيقا تاما مع شركة الصرف الصحى لوضع حلول عاجلة كاملة لأهلينا فى منطقة أبو تلات، لافتاً إلى أنه سيتم البدء الفورى فى تنفيذ تلك الحلول العاجلة والتى ستساهم بشكل كبير بمنع تكرار تجمعات مياه الأمطار بالمنطقة خلال النوات القادمة، وذلك لحين الانتهاء من المشروع القومى الرئيسى لمد خدمة الصرف الصحى بمنطقة أبو تلات والذى بلغت تكلفته حوالى مليار و350 مليون، ومن المقرر الانتهاء من المرحلة الأولى منه نهاية شهر يونيو 2021.

 

يأتى ذلك فيما بدأت محافظة الإسكندرية فى تطبيق برنامج إدارة الأزمات والكوارث لمحافظة الإسكندرية، والذى يستمر على مدار 3 أيام، ويهدف إلى تنمية مهارات الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لمجابهة الأزمات والكوارث من خلال الاستغلال الأمثل لموارد المحافظة المتوفرة، جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد جمال نائب المحافظ، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، ورؤساء الأحياء والأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

مشروع-قرى-ابيس

وأوضح المحافظ، أن التدريب العملى المشترك لمجابهة الأزمات والطوارئ الذى يتم بالتعاون مع كافة الجهات المعنية، يتم لتحقيق عدد من الأهداف المتعلقة بتأمين المنشآت ورفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الأزمات والكوارث، وأهمها تنمية مهارات الاستخدام الأمثل للمعدات والإمكانات المتاحة فى حال حدوث طوارئ، لذا لابد من الاستفادة من هذا التدريب على الوجه الأمثل .

 

وأكد محافظ الإسكندرية أن مجابهة الأزمات والكوارث من أهم الموضوعات، فالمؤسسات القوية لابد أن يكون لديها برنامج واضح لمجابهة أى أزمة، موضحا أن الهدف منه التقليل من مضاعفات أى أزمة من خلال تدريب الأجهزة التنفيذية وعمل سيناريوهات مستقبلية للتعامل وقت وقوع الأزمات ما يساعد على تجاوزها، وأهم شيء هو الاستجابة السريعة والتحرك الفورى خلال الأزمة .

 

وتابع محافظ الإسكندرية، عملية الاصطفاف، ومدى قدرة المركبات والمعدات المشاركة على التحرك الفورى لمواجهة أية أزمات أو كوارث محتملة، حيث اصطفت نحو 150 معدة ومركبة وسيارة بمختلف الأنواع والأحجام من معدات الحملات الميكانيكية بالمدن والأحياء التابعة للمحافظة، وشركة مياه الشرب والصرف الصحى والإسعاف .

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق