يوم ساخن جدا في البورصة المصرية.. سهم البنك التجارى الدولي CIB يشهد تراجعا كبيرا.. وسمعة البنك الجيدة وغياب الأجانب ينقذ السوق من انخفاض عنيف

الأحد، 25 أكتوبر 2020 05:30 م
يوم ساخن جدا في البورصة المصرية.. سهم البنك التجارى الدولي CIB يشهد تراجعا كبيرا.. وسمعة البنك الجيدة وغياب الأجانب ينقذ السوق من انخفاض عنيف
البورصة المصرية

شهدت مؤشرات البورصة المصرية حالة من الاضطراب منذ بداية التعاملات اليوم الأحد، نتيجة التراجع الحاد لسهم البنك التجارى الدولي - مصر، فى بداية تعاملات جلسة اليوم الأحد، بداية جلسات الأسبوع، وهو ما أدى إلى هبوط مؤشرات البورصة المصرية، قبل أن يتماسك السهم مع دخول مؤسسات محلية ليرتد إلى مستويات 62 جنيها.

 
وتراجع سهم البنك التجارى الدولى (مصر)، بنسبة 8.95% بعد مرور نصف ساعة من بدء جلسة تداول اليوم الأحد، ليتراجع سعر السهم إلى 61.200 جنيه، بحجم نتداول 881.8 ألف سهم بقيمة 53.5 مليون جنيه، وذلك بعد قرار البورصة المصرية إعادة التداول على السهم عقب الإعلان عن قرارات مجلس الإدارة بشأن الرئيس غير التنفيذى للبنك.
 
وخسر رأس المال السوقى للبورصة عقب ذلك 16.3 مليار جنيه ليصل إلى مستوى 592.854 مليار جنيه بعد مرور 10 دقائق من بدء جلسة التداول.
 
وتراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 5.21% ليصل إلى مستوى 10415 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 3.06% ليصل إلى مستوى 1927 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجى إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 2.73% ليصل إلى مستوى 12406 نقطة، ونزل مؤشر "إيجى إكس 30 للعائد الكلي" بنسبة 4.58% ليصل إلى مستوى 4006 نقطة.
 
كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 2.85% ليصل إلى مستوى 1768 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان"، بنسبة 2.78% ليصل إلى مستوى 2617 نقطة.
 
 ويرى خبراء بسوق المال، ضرورة سرعة الإعلان حول ما أعلنه البنك المركزى عن وجود مخالفات بالبنك التجارى حتى يستطع المستثمرون تقييم تأثير هذه المخالفات على أداء أكبر بنك قطاع خاص فى مصر.
 
وفى نهاية الجلسة تراجع سهم البنك التجارى الدولى - مصر-صاحب الوزن النسبى الأعلى بالمؤشر الرئيسي- بنسبة 7.16% ليغلق عند مستوى 62 جنيه، بحجم تداول 3.5 مليون سهم بقيمة 215.7 مليون جنيه، وذلك بعد قرار البورصة المصرية إعادة التداول على السهم قبل بدء جلسة التداول عقب الإفصاح عن رحيل هشام عز العرب وتعيين شريف سامى رئيسا غير تنفيذى للبنك.
 
ومن جانبه قال الدكتور معتصم الشهيدى نائب رئيس مجلس إدارة شركة هوريزون لتداول الأوراق المالية، إنه تسببت موجة بيعية فى بداية تعاملات جلسة تداول اليوم الأحد، إلى تراجع جماعى لمؤشرات البورصة المصرية، قبل أن يتحسن أدائها مع مرور الجلسة، وربط الشهيدى تحسن أداء المؤشرات، إلى عدم وجود فزع فى السوق نتيجة أداء شهادات الإيداع الدولية خلال جلسة يوم الأحد، وسط أحجام تداول مرتفع، ليعاود السهم لمستويات 62 جنيه.
 
وأضاف الشهيدى، أن الاختبار الحقيقى لأداء سهم البنك التجارى الدولى غدا الاثنين، مع عودة تعاملات الأجانب، مشيرا إلى قوة المركز المالى لسهم البنك التجارى الدولى، حيث يبلغ رأس المال السوقى للسهم 14.7 مليار جنيه، ويبلغ حقوق المساهمين 52.3 مليار جنيه، فى حين يبلغ حجم الودائع 320 مليار جنيه، وحجم القروض 120 مليار جنيه، فيما حقق صافى أرباح 5 مليارات جنيه خلال النصف الأول من العام، وهو ما يؤكد على قوة ومتانة المركز المالى للسهم.
 
ومن جهتها قالت رانيا يعقوب رئيس مجلس إدارة شركة ثرى واى لتداول الأوراق المالية، أن المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية، تراجع خلال جلسة تداول اليوم الأحد، ليغلق بالقرب من مستويات 10600 نقطة، بسبب ضغوط بيعية على سهم البنك التجارى الدولى، صاحب الوزن النسبى الأعلى بالمؤشر، مما آثار مخاوف بعض المستثمرين الأفراد، وعمق من الخسائر إغلاق المراكز الهامشية والمارجن كول مما أدى إلى ظهور بائع مضطر، مضيفة أن مشتريات لمؤسسات محلية ظهرت مع بداية الجلسة دفعت السهم ليرتد بالقرب من مستويات 63 جنيها، وهو ما يوازى إغلاق شهادات الإبداع الدولية.
 
وقال أحمد مرتضى خبير أسواق المال، أن غموض الموقف بشأن حجم المخالفات فى البنك التجارى الدولى، ساهم فى تعرض السهم لقوى بيعية عنيفة خاصة من المستثمرين الأجانب، وهو ما أثر على أداء المؤشر الرئيسى، حيث يشغل سهم البنك- أكبر بنوك القطاع الخاص فى مصر- أعلى وزن نسبى فى مؤشر egx30 وبالتالى التحركات العنيفة للسهم تؤثر على أداء المؤشر، وكذلك السوق سواء بالسلب أو بالإيجاب، مشيرا إلى أن السهم سجل أعلى حجم تداول خلال جلسة اليوم، منذ شهر سبتمبر حيث انخفض السهم إلى مستويات 59.94 جنيه قبل أن يصعد إلى 62 جنيه.
 
وأضاف مرتضى، لـ"اليوم السابع"، أن معاودة سهم البنك التجارى الدولى للصعود المستوى 62 جنيها، وهو ما يعكس ثقة المؤسسات وصناديق الاستثمار فى قدرة البنك على تجاوز الأزمة لما يتميز به البنك من تاريخ حافل بالنجاحات والانجازات، لكن بصفة عامة قرارات الشراء والبيع هى من تحدد سعر السهم وفى انتظار الافصاح عن نتائج ملاحظات البنك المركزى، منوها إلى أنه كان من الافضل الإعلان بشفافية تامة ومخاطبة الرأى العام الداخلى والخارجى فى توقيت مناسب خاصة أن السهم يتم التداول عليه فى الاسواق الخارجيه والسوق المحلى وذلك لإعطاء الفرصة للمستثمرين فى اتخاذ القرار المناسب على حسب نوع وحجم المخالفات.
 
وأنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الأحد، بداية جلسات الأسبوع، بتراجع جماعى للمؤشرات، للجلسة الرابعة على التوالى، وخسر رأس المال السوقى 10.4 مليار جنيه، ليغلق عند 598.703 مليار جنيه.
 
وبلغ حجم التداول على الأسهم 244.9 مليون ورقة مالية بقيمة 871.3 مليون جنيه، عبر تنفيذ 33.7 ألف عملية لعدد 181 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 80.71% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 9.06%، والعرب على 10.23% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 29.68% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 70.31%.
 
ومالت صافى تعاملات الأفراد العرب والأجانب والمؤسسات الأجنبية للبيع بقيمة 29.4 مليون جنيه، 10.2 مليون جنيه، 81.8 مليون جنيه، على التوالى، فيما مالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والمؤسسات المصرية والعربية للشراء بقيمة 70.7 مليون جنيه، 38.7 مليون جنيه، 11.9 مليون جنيه، على التوالي.
 
وتراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 3.5% ليغلق عند مستوى 10602 نقطة، لليوم الخامس على التوالى، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 2.17% ليغلق عند مستوى 1945 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجى إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 1.56% ليغلق عند مستوى 12555 نقطة، ونزل مؤشر "إيجى إكس 30 للعائد الكلي" بنسبة 2.83% ليغلق عند مستوى 4079 نقطة.
 
كما تراجع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 1.98% ليغلق عند مستوى 1784 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان"، بنسبة 1.77% ليغلق عند مستوى 2645 نقطة، ونزل مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.32% ليغلق عند مستوى 1104 نقطة.
 
وصعدت أسهم 47 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وانخفضت أسهم 111 شركة، ولم تتغير مستويات 23 شركة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص