نموذج جديد من مجلسي النواب والشيوخ.. التنوع الحزبي يخلق زخما سياسيا والانتخابات أثبتت قدرة ونزاهة الدولة

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 09:45 ص
نموذج جديد من مجلسي النواب والشيوخ.. التنوع الحزبي يخلق زخما سياسيا والانتخابات أثبتت قدرة ونزاهة الدولة
انتخابات مجلس الشيوخ 2020

تقدم هذه النسخة من مجلسي الشيوخ والنواب نموذجا جديدا في التنوع الحزبي في المطبخ والعمل السياسي والنيابة، وجاءت أسماء معظم المرشحين، خاصة القوائم والتعيين، معبرة عن كافة الأطياف السياسية، ما يشير لحجم العمل المطلوب خلال الفترة المقبلة.

ومثلت قائمة مجلس الشيوخ، وكذلك أسماء المعينين، نوعا من التوازن داخل الحياة السياسية والنيابية المصرية، بحيث عبرت الأسماء عن القطاعات الجغرافية والوظيفية وكذلك التنوع الحزبى والسياسي.
 
فيما جاءت انتخابات مجلس النواب في المرحلة الأولى، لتعبر عن قدرة الدولة على تنظيم وتأمين الانتخابات، بحيث أشادت البعثات المحلية والدولية بالانتخابات وعمليات التأمين، وبما يتوافق مع المعايير العالمية في تنظيم الانتخابات.
 
وجاءت أسماء قائمة مجلس النواب، لتعبر عن أطياف الشباب والمرأة والأحزاب السياسية، حتى أن المفاجأة دفعت بعض المرشحين غير المقبولين شعبيا لإثارة الحديث مرة أخرى عن المال السياسى، وهو الكلام الذى تنفيه أسماء قوائم البرلمان فى مرحلتيه، وكذلك حيادية تعامل الأجهزة الأمنية مع كافة المرشحين معاملة واحدة، وتطبيق الإجراءات الاحترازية والأمنية التي طالبت بها الهيئة الوطنية للانتخابات.
 
ومن بين الأمثلة الكاشفة في التعامل النزيه والحازم مع المرشحين، هو تورط حملة إحدى النائبات فى توزيع رشاوى انتخابية على المواطنين من أجل التصويت لصالحها، وتم اتختذ الإجراءات القانونية اللازمة معهم.
 
أما الملحمة الجديدة التي سطرها أبناء الشعب من مختلف فئاته العمرية من الجنسين في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب، أثبت أن المصريين فى مختلف المحافظات أنهم على قدر كبير من الوعى بعد مشاركة واسعة فى الجولة الأولى من انتخابات المرحلة الأولى لمجلس النواب التى شهدت توافد الناخبين على مقار لجان الاقتراع.
 
وشهدت الـ48 ساعة السابقة زحام وإقبال كبير من الناخبين على التصويت فى معظم اللجان، وبالأخص اللجان الانتخابية بالقرى والصعيد، وكالعادة تصدر المشهد الانتخابى السيدات وكبار السن، كما استقبلت اللجان الانتخابية المواطنين من كافة الأعمار فى الدقائق الأولى من فتح الأبواب فى تمام الساعة التاسعة صباحا، وسط إجراءات أمنية مشددة مع اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية واتسمت الأجواء بالانضباط والتنظيم الجيد.
 
مشاركة المصريين هى تعبير حقيقى، عن حالة الاصطفاف الوطنى بين الشعب والقيادة السياسية لمواجهة التحديات السياسية والانتصار عليها، تقدمت النساء صفوف الناخبين أمام لجان انتخابات مجلس النواب وتصدرهن المشهد السياسى فى ماراثون 2020، وحرصن على التواجد منذ الصباح الباكر أمام المقرات الانتخابية للإدلاء بأصواتهن.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق