رئيس القطاع الديني بالأوقاف يطرح السؤال: لماذا تختزل "الإخوان" نُصرة الرسول من مصر فقط؟ (خاص)

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 05:51 م
رئيس القطاع الديني بالأوقاف يطرح السؤال: لماذا تختزل "الإخوان" نُصرة الرسول من مصر فقط؟ (خاص)
الشيخ جابر طايع
دينا الحسيني

أكد جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف أن تركيا وجماعة الإخوان الإرهابية تختزل ما تدعيه بالدفاع عن نصرة الرسول "محمد" صلي الله عليه وسلم  من مصر فقط، مشيرا أن هذا الموقف ليس بغريباً عليهما فهم يحترفا المتاجرة بالدين لخدمة مصالحهما الشخصية ودعم مواقفهما السياسية.

وأضاف طايع في تصريحات خاصة لـ "صوت الأمة" أن من يتبع الجماعة ويقف على منابرها الإعلامية المأجورة لمهاجمة مصر، يجبر آخرون للسير وراء أهواءه ليس بقصد الدفاع عن الإسلام أو الرسول بل لتحقيق مصالح الإخوان الضيقة.

وأكد أن الجماعة تنطق بما لا تفعل، بل هدف أعضائها الأساسي أن يناولوا من مصر، ويريدون أن يختلقوا أي خلاف أو مشكلة، من أجل أن يطالبوا مصر أن ترد.

وأشار رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف أنه على المسلم أن ينصر الرسول في أي دولة يقيم  بها وليس من بلداً بعينها، وهناك ثوابت لنصرة الرسول منها إعلاء قيمة الإسلام والتمسك بكل تعليماته وأن يطبقها المسلم علي نفسه أولاً وأن لا يرد السيئة بالسئية إقتداء بأخلاقيات الرسول ومواقفه في المعاملات ، وعلي المسلم أن ينقل الصورة السمحة للإسلام، والترفع عن الردود التي من شأنها تعكس إنطباعاً عنيفاً عن الإسلام والمسلمين ويزيد من الكراهية.

واختتم طايع تصريحاته قائلاً : لن تفلح المحاولات اليائسة لجماعة الإخوان الإرهابية ومن يدعمهم ويحركوهم لجر مصر إلى خصومات وتراشق بالتصريحات مع الدول ، فمصر بلد الأزهر الشريف ترد بالمواقف السمحة، وتأبى بنفسها أن تحركها مصالح شخصية أو تتاجر بالدين والإسلام لكسب قاعدة جماهيرية دولية كما يفعل الآخرون .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق