باقي من عمر البرلمان 58 يوما.. هل هناك مهام للمجلس خلال الفترة المتبقية؟

الأربعاء، 11 نوفمبر 2020 05:10 م
باقي من عمر البرلمان 58 يوما.. هل هناك مهام للمجلس خلال الفترة المتبقية؟
سامي سعيد

 
 
 لم يتبقى من عمر مجلس النواب الحالي سوا 58 يوما، حيث من المفترض ان ينتهي مدته القانونية والدستورية مطلع شهر يناير المقبل حيث سيكون قد أتم 5 سنوات من تاريخ أول جلسة له والتي عقدت في 10 يناير 2015 ، هذه التطورات تأتي بالتزامن مع إجراء الانتخابات البرلمانية للمجلس الجديد والذي سيبدأ مهامه في 10 يناير المقبل حيث تم اجراء انتخاباته بمرحلتيها ولم يتبقى سوا جولات الإعادة وستكون خلال يومي 23 و 24 من الشهر الجاري للمرحلة الاولي و 7 و8 من الشهر المقبل بالنسبة للمرحلة الثانية.  
في المقابل دعا  الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، الأعضاء  إلي جلسة أخرى ظهر يوم الثلاثاء الموافق 15 ديسمبر وذلك خلال الجلسة العامة التي عقدت أول الشهر الجاري والتي تضمنت الموافقة علي  قرار رئيس جمهورية مصر العربية بإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر نظرا للظروف الصحية والأمنية التي تمر بها البلاد،حيث حضرها رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي  فضلا عن الموافقة على عدد من مشروعات القوانين بعضها نهائيا، و14 اتفاقية.
 
 
علي الجانب الاخر أكد عدد من أعضاء مجلس النواب أن البرلمان الحالي يعتبر انهى مهامه التشريعية والرقابية ولن يصدر أي مشروعات قوانين أو قرارات هامة خلال الأيام القليلة المتبقية من عمره لافتا إلى أن اللجان النوعية للمجلس لا تنعقد أيضا منذ عدة أسابيع حيث لا يوجد داعي لاجتماعتها .
 
 في نفس في نفس السياق قال النائب عبد المنعم العليمي عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب أنه لا يوجد ملفات علي اجندة المجلس خلال الفترة المتبقية حتى علي مستوى اللجان النوعية لا يوجد بها ما يستدعي الاجتماعات حيث لم تبلغ اللجنة التشريعية باي اجتماعات خلال الأسابيع المقبلة .
 
 وأضاف العليمي في تصريحات خاصة لـ صوت الامة أنه يمكن الاجتماع في حالة الطوارئ أو بناء علي دعوة من رئيس المجلس المجلس لنظر قرار أو مناقشة أي أمر عاجلة منها علي سبيل المثال طلب رفع الحصانة علي ايا من النواب كما حدث منذ عدة أسبوع وتم رفض الطلب لافتا إلى ان المجلس مستمر بكامل صلاحياته بما فيها  الحصانة الممنوحة لاعضائه حتى 9 يناير المقبل. 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا